المقالات

الناصرية إلى اين ؟!

480 2021-02-26

 

محمد العيسى||

 

   دعوني اتحدث بلغة المحايد، اذ اني لست محسوبا على الحراك ولست مع حكومة الكاظمي بالمرة ،ولكن اقولها مرارا الذي يحدث في الناصرية شيء مخيف ويخفي وراءه اجندة سياسية دولية ومحلية وليس  غريبا أن قلنا إن اصابع الدواعش  حاضرة بقوة في المشهد الذي نراه يوميا.

مشهد يتراشق فيه صبية عديمو الخبرة والتجربة والاتزان العقلي يتراشقون بالحجارة وقنابل المولوتوف مع القوات الأمنية مخلفا بعض الخسائر في صفوف هذه القوات.

 مشهد يعطي انطباعا واضحا أن الدولة ل اتمتلك هيبة والقوات الأمنية أضحت غير مكترثة بما يحصل بسبب الأوامر العليا من قياداتهم وهذا الأمر معروف.

 بيد أن الأمر المخجل حقا أن  يذهب وزراء بمستوى وزير الداخلية والأمن الوطني ليتفاوضوا مع شيوخ العشائر وبعض الناشطين على وقف اعمال الشغب والإرهابية احيانا لصبية مراهقين .

هذا الأمر بطبيعته يعطي دلالة واضحة أن الدولة ضعيفة ولاتقوى على مجموعة من المراهقين وللأسف فإن هذه الدولة قد استمرأت ضعفها واعتبرته أمرا واقعا لا تعمد على تغييره وتصحيحه ،صبية صغار ارغموا الدولة على التفكير بتغيير محافظتهم أمر لابد أن نتأمل به كثيرا ونسأل أنفسنا نحن إلى اين ذاهبون.

بالمناسبة انا لست  مع محافظ ذي قار ولكن أن تستمر هذه الحالة بارغام الدولة على تغيير مفاصلها وإدارتها يوميا ،فهو أمر معيب عليها ،وان الناصرية لن تهدأ لأن من يحركها يريدها كذلك حتى لو تغير الف محافظ..

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.82
التعليقات
مازن عبد الغني محمد مهدي : الهم صلي على محمد نينا عليه افضل الصلاة والسلام وعلى ال بيته الاطهار عليهم اقضل الصللاة ةالسلام ...
الموضوع :
بين يدي الرحيل المفجع للمرجع الكبير السيد الحكيم قدس سره.
رسول حسن نجم : هذه من الحقائق التي يراد طمسها او تشويهها جهلا او بقصد... احسنت التوضيح. ...
الموضوع :
لا تبالغوا ..!
مواطنة : كل الوجع الذي عشناه في تلك الحقبة يقابل وجع لايقل عنه اذا اصبحنا نقدم الادلة ونركن في ...
الموضوع :
للتذكرة .... بالفيديو هذا ما فعله حزب البعث الصدامي الكافر بالمعتقلين المجاهدين في زنزاناتهم
رسول حسن نجم : التسويق قوي جدا للفتح يبدو ان الميزانيه لدى الفتح من الاموال المتراكمه تستطيع النهوض بالاقتصاد العراقي اعلاميا ...
الموضوع :
مَنْ سَأنتَخب؟!
رسول حسن نجم : التسويق والترويج لقائمه انتجت الكاظمي ماذا ترى ستنتج لنا في ظل وجود الاحزاب والمحاصصه وهي جزء منهم. ...
الموضوع :
اراه سيراً مثمراً !!
رسول حسن نجم : اذا كانت الفكره ابراز الدول المشاركه في زيارة الاربعين المليونيه لاظهار عالمية الامام الحسين ع واغاضة قوى ...
الموضوع :
فوائد عالمية الحسين..!
رسول حسن نجم : اولا... عندما يحب المرء شخصيه ما فمعناه الطاعه لها والانقياد فاذا لم يطع معناه لاتوجد محبه اصلا..... ...
الموضوع :
انتخبوا القدوة والاصلح
رسول حسن نجم : الاحزاب الحاكمه باقيه نفسها منذ ٢٠٠٣ والى الان وسواء قاطعنا الانتخابات ام لم نقاطع فالنظام نفسه والمتحكمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما هو بديلك حينما تقاطع الانتخابات اذا كان الفاسد هو المستفيد من مقاطعتك والعراق هو المتضرر؟
ابو علي : عجيب هذا التآمر والاستهتار الامريكي ليس بأمن العراق فحسب وانما وجوده لوضع العراقيل امام راحة الشعب ورفاهيته ...
الموضوع :
الخدران: القوات الاميركية تتلاعب بالمشهد الامني واستقرار البلاد مرهون بخروجها
جاسم الأسدي : احسنتم وفي نفس الوقت يجب أن نركز على التعليم لان مع الاسف هناك تهديم للمدارس بدل من ...
الموضوع :
الشباب  في  وجه العاصفة...
فيسبوك