المقالات

عالم الاستخبارات والمخابرات والتجسس والانتخابات المقبلة/3

478 2021-02-06

 

محمد السعبري ||

 

الجزء الثالث والاخير.

بعد ما انكشفت لعبة الاستخبارت الدولية لصنع الفوضى في العراق وخلال كل هذه الاحداث استبدل مبعوث الامين العام للامم المتحدة وتم استبداله بشيطان جميل امراة قد يسيل لعاب بعض السياسيين ان اجتمعت بهم للاسف.

هذه المرأة متدربة تدريب مخابراتي استخباراتي سياسي دبلوماسي بدرجة تفوق العقول ولكنها تعمل بهدوء وسلاسة راقية.

فراحت رامية نفسها في احضان جانب الاخوه السنة لكون الاقدم منها كان يقال عنه انه في احضان الشيعة اي هنا افتقدت الامم المتحدة حياديتها بين ابناء. الشعب العراقي فراحت تتدخل بالشان العراقي وبعمق للاسف ونزلت لساحة التحرير ودخلت بيت فلان وفلان واستلمت المال من الجهة الفلانية والشخصيات الفلانية وبدأت تتكلم على حسب الدفع المالي لا على المهنية والحيادية للاسف.

وانتهت ساحات الاعتصامات بالاتفاق الشيعي على الاخ الكاظمي وهنا مرة اخرى شعرت المخابرات والاستخبارات المركزية بشبه الخيبة في عديد من اعمالها في العراق هنا التجأ الى الورقة الرابحة الاخيرة وان نجحت هذا يعني ستعيد نجاحها في جميع خططها التي فشلت فيها سابقا.

·        الانتخابات. 

اوعزت الى شبكاتها السرية بالذهاب الى مركز تسجيل الاحزاب وادخلت العديد من عناصرها باحزاب جديدة وكثيرة والغاية منها وصول عناصرها على مقاعد البرلمان كي تسيطر على الجانب التشريعي وعندها يشرع اول قانون او موضوع وهو موضوع التطبع مع الكيان الاسرائيلي والامر الثاني اضعاف الحشد ومن ثم التصويت على حله وبعدها تخرج التهم التي اعدت عليه والمخزون في ارشيفها وفي نفس الوقت تشتيت اصوات الشيعة والمثير للانتباه ان الاحزاب الجديدة اغلبها للطرف الشيعي وهذا مدروس ومقصود اضعاف الشيعة في البرلمان لا تقليل عدد مقاعدهم لا بل المجيء بنواب شيعة متصهينين اكثر من الصهاينة وعندها تمرر كل القرارات التي تضر بالكتل الكبيرة واكبر دليل هو طمع السعودية والامارات وغيرها ان يكونوا ضمن المشرفين على الانتخابات المقبلة.

يا سادتي انها لعبة الاستخبارات المركزية انتبهوا.

تحياتي

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك