المقالات

إصبع على الجرح..أكبر (بوري) بالتأريخ !!!


 

منهل عبد الأمير المرشدي ||

 

كلمة (بوري) مفردة دخيلة على اللهجة العراقية الإ انها اصبحت معتادة في لغة العراقيين خصوصا في زمن التسعينات للتعبير بإستهزاء وتندر على الصدمة او الخسارة الكبيرة او الفشل الكبير او الفضيحة او الهزيمة  او الخسران الذي يتعرض له طرف معين فيقال عنه إنه ( إنضرب بوري ) وتختلف (البوريات ) بأحجامها حسب آثارها وتداعياتها على المضروبين بها وعلى سبيل المثال لا الحصر إن الدكتاتور صدام حسين انضرب بوري عند غزوه للكويت وكان البوري كبيرا ومؤذيا أوصل المقبور صدام الى حبل المشنقة ولا زال الشعب العراقي يعاني من آثاره الكارثية .

كذلك هو حال الطاغية دولاند ترامب الذي عاث في الأرض فسادا من دون رادع إلا إنه حين أقدم على إغتيال ابطال النصر المهندس وسليماني في مطار بغداد تحولت تلك الدماء الزكية الى (بوري) ضرب ترامب وأودى برئاسته وسمعة أمريكا وربما مستقبل وجودها. يمكن لنا ايضا ان نقول إن الشعب العراقي (شلع قلع) تم ضربه ب(بوري) من قبل الكتل السياسية العراقية سنة وشيعة وكورد.

  ومن آثار هذا البوري نهب الأموال وتدمير البلاد واشاعة الفوضى والخراب , وهكذا تعددت (البوريات) وتعددت آثارها .

 بعيدا عن السياسة كانت الشابة الأمريكية (نيكول سميث)  ذات 25 عاماً بمنتهى الجمال وكانت ضمن المرشحات لمسابقة ملكة جمال العالم إلا إن  الملياردير "هوارد مارشال" وهو بعمر 90 عاما  أعجب بها وتقدم لخطبتها فتفاجئ الجميع بموافقتها على الزواج منه وحين تم زفافها له في العام 1994 تزاحم مراسلي القنوات التلفزيونية عليها ليسألوها عن سبب زواجها ب هوارد مارشال رغم الفارق الكبير في السن بينهما .

تبسمت وقالت إنها أحبت عكازه ونظراته الساحرة !. بعد سنة من الزواج توفي الملياردير هوارد لتكتشف نيكول سميث أن زوجها أوصى بكل ثروته لأولاده وترك لهم وصية بتسليم العكاز والنظارات لها ، لأنها أحبت فيه العكاز والنظارات.

دخلت الزوجة مع اولاد المرحوم هوارد في معارك قضائية طويلة إنتهت بإنتحارها عام 2007...

 لقد إعتبرت هذه الحادثة ثاني أكبر (بوري) في التاريخ ، بعد (بوري) إختيار مصطفى الكاظمي رئيساً للحكومة العراقية .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.42
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3703.7
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك