المقالات

إصبع على الجرح ..حيّاوي .. وأبو حمرة ..


  منهل عبد الأمير المرشدي ||   كان العميد سامي عباس مجول الراوي آمر اللواء مشاة 49 في الحرب العراقية الإيرانية التي كانت مستعرة في معارك محتدمة في ثمانينات القرن الماضي وكان مسؤولا عن حماية جزر مجنون في محافظة البصرة .  كان الرجل سليط اللسان قبيح الأخلاق مع الضباط والجنود على حد سواء ولا يتوانى اويتردد عن اطلاق النار على أي جندي او ضابط مهما كانت رتبته إذا شكّ به او ظنّ إنه تخاذل في القتال بساحة المعركة فيقتله ويكتب على تابوته كلمة جبان ويرسله الى أهله .  كان الرجل مدعوما بقوة من صدام حسين الذي كرمّه بوضع شارة حمراء على قميص الجندي في اللواء فصار الجنود يلقبونه بأبو حمرة  لذلك فهو لا يخاف من احد ويفعل كل ما يشاء ويشتهي من دون خوف أو تردد أما الجنود والضباط فإنهم يخافون منه خوفا شديدا وإذا سمعوا إنه قادم اليهم ليقوم بجولة في الخطوط الأمامية للجبهة فأن وجوههم تصفّر والخوف يأخذ مأخذه فيهم أكثر  من خوفهم من فذيفة مدفع او قنبرة هاون تأتيهم من الجانب الإيراني .  في يوم من الأيام ظهر صدام حسين على شاشة التلفاز وهو يكّرم بعض الضباط بأنواط الشجاعة وطلب منهم أن يلتقوا بجنودهم ويتحدثوا معهم ويستمعوا الى إحتياجاتهم وإذا بسامي الراوي وعلى غير عادته يصدر أمرا بإختيار اكبر عدد من جنود أفواج اللواء واحضارهم الى المقر الخلفي لسرية مقر اللواء ليلتقي بهم ويستمع الى طلباتهم إستجابة لأمر (الرئيس القائد) . تم تبليغ الجميع بذلك حيث تم إختيار عشرون جنديا من كل فوج وأجلسوهم على الأرض في سرية المقر وتم وضع كرسي وطاولة خاصة بأبو حمرة الذي جاء وجلس ووقف حوله ضابط الركن .  وقال لهم .. أبنائي انا هنا اليوم جئت لأستمع لكل إحتياجاتكم حسب توجيه (السيد الرئيس القائد حفظه الله ورعاه) . فقولوا كل ما عندكم ولا تخافوا . لم يصدق الجنود ما سمعوا من هذه النبرة (الأبويه) وهذا الإسلوب الجديد الحنون المتغيرّ شكلا ومضمونا من أبو حمرة . فنظر بعضهم الى بعض والكل يتردد ويخاف فأعاد أبو حمرة الطلب اليهم ان لا يترددوا ويقولوا ما عندهم .  هنا نهض جندي سائق (الكاز66) ويدعى حياوي وهو من اهالي محافظة النجف الأشرف ويلقب في الفوج بإسم  حياوي قلق لإنه كان أشبه بالمخبول لا يستطيع من صياغة جملة مفيدة كاملة . فوقف حياوي ونفض التراب من بنطلونه على رؤوس اخوانه الجالسين من حوله وقال ..  (سيدي الله يحفظك إحنا ما إستلمنه (قنادر) هاي السنة ودجاج بعد ما يجينا بالغده . أدري سيدي انتم العام أكلتوا علينا القماصل وكبلها أكلتوا علينا الملابس وهاي السنة شنو راح تاكلون القنادر علينه .. )  اليوم نحتاج حياوي قلق ليقول للحكومة والسياسيين العراقيين شلع قلع . لقد اكلتوا علينا كل شيء فهل ستأكلون كل القنادر وبجميع القياسات (قبقلي وقيطان) ..
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك