المقالات

عدم اكمال الاصلاح الجنوبي خيانة  


عزيز الإبراهيمي ||

 

لاشك ان الجنوب يمثل روح الدولة العراقية من حيث الكثافة السكانية والموارد الطبيعية, ووفرة المشاعر الوطنية والوحدوية المنتشرة بين ابناءه, فمن المنطقي ان تكون المناطق الجنوبية منطلق الاصلاح في جسد الدولة العراقية الذي انهكته مافيات الارهاب والفساد.

خطوة السيد الكاظمي في السيطرة على المنافذ الحدودية امر غاية في الاهمية و تبدو رائعة لاحتوائها على حنكة سياسية فلإصلاح يشبه الضوء, يبدأ من نقطة معينة (صالحة) ثم ينتشر للأرجاء, ولا توجد منطقة اكثر صلاحا لبداية مشروع الاصلاح من المناطق الجنوبية, فأهل تلك المناطق هم الأحرص على ترسيخ هيبة الدولة ودحر ارهاب الفساد الذي يعطل التنمية ويجذر التخلف, كما ان سلطة الدولة تكون على أوجها في تلك المناطق.

لو لم ينطلق الكاظمي في بداية اصلاحه لهذا الملف من المناطق الجنوبية, مع ان السيادة العراقية مبسوطة على تلك المناطق فكيف له ان ينفذ الاصلاح في مناطق الاقليم التي تعد تقريبا خارج سيادة الدولة العراقية, واذا لم ينفذ ذلك في المناطق التي ينتمي لها طائفيا فكيف له ان يفعل ذلك في منافذ طريبيل والموصل -التي فيها من الفساد والهدر اضعاف ما موجود في منافذ الجنوب- مع وجود من لا يزال يعزف على وتر الطائفية.

امرين امام السيد الكاظمي عليه ان يفعلهما والا تكون حركته استعراضية بل ومشوبة بخلق الخيانة والجبن.

الامر الاول: ان الفساد الموجود هو في الاساس نتيجة الاجراءات المتخلفة والروتينية وغير المتطورة والفاقدة لعنصر الأتمتة, ما يسمح لمافيات الفساد بالتغول في تلك الاماكن الحساسة وهذا الامر لابد ان يكون بعده اجراءات كثيرة, فتغيير الادارات والقوات المسيطرة على تلك المنافذ امر هين, لان عملية اصلاح المناطق الحدودية(في الجنوب خاصة) فنية اكثر مما هي سياسية وامنية. 

الامر الثاني هو نقل تجربة اصلاح المنافذ الجنوبية بسرعة الى بقية منافذ الدولة العراقية خصوصا في مناطق اقليم كردستان والمنافذ بين العراق والاردن وسوريا, التهاون في هذا الامر وتأخيره له تبعات سياسية و اقتصادية كبيرة تجعل السيد الكاظمي في مورد اتهام بالخيانة والتفريط في اقتصاديات الدولة العراقية, لان اجراء اصلاحات كمركية في منافذ الجنوب وحسب, سوف يحول التجارة بشكل شبه تام الى منافذ الاقليم وطريبيل وغيرها ولا يخفى اثر ذلك على احد.

السيد الكاظمي وضع يده على مفصل مهم, وما لم يكمله ويتابع حلقاته فان ذلك سيكون موردا للطعن بمصداقيته, وحقيقة قدرته على اجراء اصلاحات فعلية, بل ويجعله في مورد تهم ليس لها نهاية.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك