المقالات

سيناريو الانقلاب العسكري في العراق  بقيادة امريكية

3204 2020-03-25

يوسف الراشد

 

كل المعطيات وكل المؤشرات توحي بان الولايات المتحدة الامريكية تخطط لانقلاب عسكري في العراق وهذا الاستنتاج وهذا التحليل لم ياتي من فراغ وانما هذا السيناريو معد  له  منذ عدة سنوات منذ ان انتصر الحشد الشعبي وكسر شوكة  الدواعش في الموصل والانبار وصلاح الدين وجرف النصر واصبح الحشد قوى ضاربة وقوة ساندة للجيش العراقي لايستهان بها.

 ففكر الامريكان مع حلفاؤهم من دول الخليج ومع حلفاؤهم في الداخل بهذا السيناريو وخاصة بعد ان ارتكبت امريكا حماقاتها بظرب وقصف مقرات الحشد وسقوط الشهداء وعلى راسهم الشهيدين قاسم سليماني وابو مهدي المهندس كما وخسرت امريكا التاييد الداخلي من قبل المواطنين العراقيين.

  وخرجت الجماهير المليونية تطالب بخروج وجلاء القوت الاجنبية من العراق لهذه الاسباب واسباب اخرى متعددة منها على سبيل المثال انها تنوي نصب منظومات صواريخ على الاراضي العراقية وهي تعمل مع شركاؤها الاكراد والقوى السنية لتكريس وجودها وتحرص على تحريك ادواتها المختلفة للترويج والتخويف وتعميق الانقسامات السياسية بين شركاء الوطن الواحد.

 وان المتابع لتاريخ الولايات الامريكية منذ اكتشافها ووجودها قبل حوالي 250 سنة فان تاريخا مملؤء بالحروب الوعدوان والاعتداء والاحتلال والغزوا لغلب بقاع الارض فهي خاضت اكثر من 90 حربا وعدوانا وارتكابها جرائم ضد الانسانية واستخدامها الاسلحة المحرمة دوليا والاجرثومية ولاينسى العالم القنبلة الجرثومية على هيروشيما ولازالت اثارها قائمة ليومنا هذا وراح ضحيتها ربع مليون انسان.

 اما غزواتها فانها غزت خلال ال200 سنة الماضية كل من المكسيك وبيرو ونيكاراغوا وتشيلي وهايتي وكولومبيا وبنما والفلبين وتركيا واليونان ويوغسلافيا وروسيا والصين ولبنان وكوبا ووو** الخ من الدول التي يطول الحديث فيها اما تاريخها الاجرامي الحديث فانها شنت حربا ضروس ضد فيتنام واستخدمت كل الاسلحة المحرمة والطائرات ولم يسلم منها لا البشر ولا الحيوان ولا النبات ولكن الشعب الفيتنامي هزم الجبروت الامريكي رغم الخسائر والتضحيات التي قدمها وانتهت الحرب عام 1975 .

كما وتدخل الامريكان في كل من ليبيا والصومال وافغانستان والبوسنة واليمن والسودان وسوريا والعراق وايران والحرب الاقتصادية الحديثة القائمة الان مع الصين للاستحواذ على التجارة العالمية وزعامة العالم اقتصاديا.

 وهي تسعى بكل الطرق والاساليب لتحجيم النمو الصيني وافشال  الاتفاق العراقي الصيني ومن هنا فان امريكا ومن خلال سفارتها في بغداد تسعى بكل قوة لتنفيذ السيناريو المرتقب وانتظار ساعة الصفر للانقلاب العسكري في العراق وتهيئة مواليها من العسكريين وبمساعدة الاكراد والسنة لتنفيذ هذا السيناريو فهل ستنجح بهذا المسعى ** ان التاريخ الاسود الاجرامي للامريكان هو بصمة عار في جبينها

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
مهدي اليستري : السلام عليك ايها السيد الزكي الطاهر الوالي الداعي الحفي اشهد انك قلت حقا ونطقت صدقا ودعوة إلى ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
ابو محمد : كلنا مع حرق سفارة امريكا الارهابية المجرمة قاتلة اطفال غزة والعراق وسوريا واليمن وليس فقط حرق مطاعم ...
الموضوع :
الخارجية العراقية ترد على واشنطن وتبرأ الحشد الشعبي من هجمات المطاعم
جبارعبدالزهرة العبودي : هذا التمثال يدل على خباثة النحات الذي قام بنحته ويدل ايضا على انه فاقد للحياء ومكارم الأخلاق ...
الموضوع :
استغراب نيابي وشعبي من تمثال الإصبع في بغداد: يعطي ايحاءات وليس فيه ذوق
سميرة مراد : بوركت الانامل التي سطرت هذه الكلمات ...
الموضوع :
رسالة الى رئيس الوزراءالسابق ( الشعبوي) مصطفى الكاظمي
محمد السعداوي الأسدي ديالى السعدية : الف الف مبروك للمنتخب العراقي ...
الموضوع :
المندلاوي يبارك فوز منتخب العراق على نظيره الفيتنامي ضمن منافسات بطولة كأس اسيا تحت ٢٣ سنة
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
غريب : والله انها البكاء والعجز امام روح الكلمات يا ابا عبد الله 💔 ...
الموضوع :
قصيدة الشيخ صالح ابن العرندس في الحسين ع
أبو رغيف : بارك الله فيكم أولاد سلمان ألمحمدي وبارك بفقيه خراسان ألسيد علي ألسيستاني دام ظله وأطال الله عزوجل ...
الموضوع :
الحرس الثوري الإيراني: جميع أهداف هجومنا على إسرائيل كانت عسكرية وتم ضربها بنجاح
احمد إبراهيم : خلع الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني لم يكن الاول من نوعه في الخليج العربي فقد تم ...
الموضوع :
كيف قبلت الشيخة موزة الزواج من امير قطر حمد ال ثاني؟
فيسبوك