المقالات

رواية الأسد الذي حمى جسد الإمام الحسين هل هي حقيقة أم من وحي الخيال.؟!

12409 2019-09-13

حيدر الطائي.

 

تمثيل واقعة السبع كواحدة من صور العزاء الحسيني المتوارثة. حيث يصطف الناس لمشاهدة الأسد وهو يقوم ببعض الحركات التي تُثير في النفوس مشاعر الأسى والتفجع لما حل بالإمام الحسين وأنصاره يوم عاشوراء من شهر محرم الحرام سنة 61 هجرية.
وتفيد الرواية التأريخية بأن أحد الأسود الضارية اعترض الإمام علي بن أبي طالب.ع. لدى عودته من حرب صفين مارًا بكربلاء إلى الكوفة فسأله الإمام (أي الأسد)

أأنت في هذه الارض؟ قال بلى. فقال له الإمام(إذا وقعت حادثة كربلاء عليك أن تحفظ ولدي الحسين لكي لا تطأه الخيول) فلما صار يوم عاشوراء ونزل الحسين بكربلاء وبعد قتله أمر ابن سعد أن يوطأ صدر الحسين وظهره فلما سمعت النساء ما أراده ابن سعد جعلن يبكين وكانت هناك غابة من قصب. خرج الأسدُ منها مُسرعًا وهز برأسه. فلما جاءوا إلى جسد الحسين ليطأوه ربض عن جثته فأحجمت الخيل أن تدوس صدره.

وهنا لابد التوقف والتحقيق مليًا بهذه الحادثة

أولا: تقول الروايات بتواترها والصحيح منها إن جسد الحسين لم يبقى شيءٌ في جسده إلا وبه طعنةَ رمحٍ أو سيف أو سهم وهو مُقطّع الأعضاء وقد قُطع الرأس الشريف من الجسد فعلا ماذا يحمي الأسد جثة الحٌسين.ع. ؟

ثانيا: كل ماوردنا من واقعة الطف وثورتها هي رواياتٍ مُرسلة عن الأئمة عليهم السلام. وبعض الروايات ضعيفة السند
ورواية الأسد من ضمنها حيثُ رواها الشيخ الطريحي فقط في كتابه (المنتخب) وهي ليست مُتواترة

ثالثًا: تقول بعض الروايات أن الأسد هو الإمام علي.ع. حيثُ تمثل بهيئةِ أسد وجاء إلى واقعة الطف وهذا بعيد عن الصحة طبعًا لأن أهل البيت أسمى وأرفع وأجل وأكرم من أن
يتمثلون إلى هيئات( حيوانية) وحاشاهم. فكيف بالإمام علي وهو يتمثل اسدًا ولماذا لم يأتي الإمام علي بهيئته الآدمية مثلاً إلى كربلاء؟

#النتيجة

أذًا حادثة الأسد ليست صحيحة بل رواية مرسلة مجعولة غُرست في الموروث الاجتماعي. حتى باتت ممارسات تُقام لحد يومنا هذا للأسف.
ولابد على خطباء المنبر التنويه والتركيز على هذه القضايا الحساسة كي يطلع الناس على الحقائق وتكون لديهم معرفة ودراية ببعض الدخيل من الطقوس والممارسات الخاطئة التي تُمارس. والسلام...

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
عمار عودة جاسم الموسوي
2021-09-01
أخي الفاضل يجب أن تتصف بالموضعية لأنك جانبت الصواب كثيرا لعدة أسباب : أولا: حكمت على الحادثة حكم مسبق دون بحث و تمحيص وهذا يبعدك عن الموضوعية في البحث . ثانيا: الرواية لم يرويها الطريحي فقط كما زعمت ، بل وردت بأصح كتاب من كتب الحديث المعتمدة عندنا و هو الكافي الشريف و كذلك نقلها صاحب بحار الأنوار مع اختلاف اللفظ ولكن الهدف موجود و متحقق في كل هذه الروايات و هو حضور الأسد عند سيد الشهداء. ثالثا: عليك ان تتبع الحادثة بمصادرها بالتسلسل التاريخي للمؤلفين الذين اوردوها ليتسنى للناس معرفة المصدر الأصلي للرواية. رابعا: إنّك تقول (إن جسد الحسين لم يبقى شيءٌ في جسده إلا وبه طعنةَ رمحٍ أو سيف أو سهم وهو مُقطّع الأعضاء وقد قُطع الرأس الشريف من الجسد فعلا ماذا يحمي الأسد جثة الحٌسين.ع. ؟) نعم ولكن أرجوا ألأنتباه لملاحظة مهمة وهي أنذ جسد سيد الشهداء وطئ بالخيل مرة حين سقط على الأرض وكان فيه رمق للحياة و الثانية بعد قطع رأسه الشريف والثالثة التي نوى فيها بنو أمية لعنهم الله أن يطأوا جسد الإمام الحسين بالخيول و لم يبقوا من الجسد الطاهر شيء ولذا سخر الله هذا المخلوق لحراسة الجسد الطاهر . أرجوا الّا يفسر كلامي في غير موضعه مع تحياتي لك أخي
عرفان محمود
2019-09-15
الرواية موجودة في كتاب اصول الكافي ..أرجو من الكاتب الموقر مراجعتها وملاحظة آراء العلماء بشأنها ثم إعادة النظر في مقاله
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
مهدي اليستري : السلام عليك ايها السيد الزكي الطاهر الوالي الداعي الحفي اشهد انك قلت حقا ونطقت صدقا ودعوة إلى ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
ابو محمد : كلنا مع حرق سفارة امريكا الارهابية المجرمة قاتلة اطفال غزة والعراق وسوريا واليمن وليس فقط حرق مطاعم ...
الموضوع :
الخارجية العراقية ترد على واشنطن وتبرأ الحشد الشعبي من هجمات المطاعم
جبارعبدالزهرة العبودي : هذا التمثال يدل على خباثة النحات الذي قام بنحته ويدل ايضا على انه فاقد للحياء ومكارم الأخلاق ...
الموضوع :
استغراب نيابي وشعبي من تمثال الإصبع في بغداد: يعطي ايحاءات وليس فيه ذوق
سميرة مراد : بوركت الانامل التي سطرت هذه الكلمات ...
الموضوع :
رسالة الى رئيس الوزراءالسابق ( الشعبوي) مصطفى الكاظمي
محمد السعداوي الأسدي ديالى السعدية : الف الف مبروك للمنتخب العراقي ...
الموضوع :
المندلاوي يبارك فوز منتخب العراق على نظيره الفيتنامي ضمن منافسات بطولة كأس اسيا تحت ٢٣ سنة
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
غريب : والله انها البكاء والعجز امام روح الكلمات يا ابا عبد الله 💔 ...
الموضوع :
قصيدة الشيخ صالح ابن العرندس في الحسين ع
أبو رغيف : بارك الله فيكم أولاد سلمان ألمحمدي وبارك بفقيه خراسان ألسيد علي ألسيستاني دام ظله وأطال الله عزوجل ...
الموضوع :
الحرس الثوري الإيراني: جميع أهداف هجومنا على إسرائيل كانت عسكرية وتم ضربها بنجاح
احمد إبراهيم : خلع الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني لم يكن الاول من نوعه في الخليج العربي فقد تم ...
الموضوع :
كيف قبلت الشيخة موزة الزواج من امير قطر حمد ال ثاني؟
فيسبوك