دراسات

العمل والجهد (٣) قيمة العمل والمهنة...


 

د.مسعود ناجي إدريس ||

 

قال رجل للإمام صادق بخشية: والله نحن متورطون جدًا في طلب الدنيا ونريد الوصول إلى مالها ومخزوناتها ، فما هو حالنا؟ سأله الإمام: ماذا تحب أن تفعل بمال الدنيا وكيف تنفق دخلك؟ فأجاب:

• بعضها في تحسين وضع حياتي وعائلتي.

• وبعضها في زيارة الأقارب ومساعدة الفقراء من حولي.

•  الذهاب في رحلة عبادية .

فقال الإمام : لا تخشى عملك ليس لطلب الدنيا بل هكذا يكون طلب الآخرة » . ( الکافي / ج ٣ / ص ١٤٧ )

لقد أمر القرآن الكريم في مسالك متعددة بالسعي والجهد لكسب الرزق : <فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِن فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَّعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ> ( سورة الجمعة / ۱۰)

على العكس من ذلك ، يتم احتقار البطالة والافتقار إلى الاحتراف: 《ان الله يحب المومن المحترف》 . ( الکافي ج ٥ ص ۱۸ )

إن قيمة العمل والعامل كبيرة لدرجة أن النبي (ص) يُقبل يد العامل ويقول: 《هذه يد لا تحترق في نار جهنم》

▪︎ آثار العمل والمهنة على النمو والتطور

الشعور بالكرامة والسلام يكون من آثار العمل والمهنة. نتيجة العمل والجهد يشعر الإنسان بالاستحقاق   حيث بالعمل يلبي احتياجاته المادية والنفسية ، خاصة إذا صاحبها الابتكار والإبداع.  قال الإمام علي(ع): 《لَنَقلُ الصَخرِ مِن قُلَلِ الجِبالِ. أَحَبُّ إِلَيَّ مِن مِنَنِ الرِجالِ》

هذا هو السبب في أنه لم يتردد في القيام حتى بأشياء تبدو غير مهمة ، وعمل أحيانًا مع غير المسلمين للحصول على أجر.

من الممكن اكتشاف إبداع وبراعة الأفراد في مجالات جديدة من خلال العمل ، مما يساهم في تنمية المجتمع ويضع الفرد نفسه في مستوى أعلى من حيث العلم والقدرات العملية. يقوم الإنسان باكتشافات جديدة من خلال عمله ، ويختبر جدارته ويخلق المبادرة. الخيال يؤثر على عمل الفرد ويحرر قوة الابتكار البشري اما حصر العقل بالكسل يؤدي إلى إفساد وتدمير روح الإنسان وجسده. قال الإمام علي (ع): 《نفسك إن لم تشغلْها بالحق شغلتْك بالباطل》

يساعد نشاط المثمر على منع الأفكار الخاطئة وغير المجدية ، وفي المقابل ، من خلال العمل والحرص على القيام بذلك بشكل صحيح ، يمكن للفرد أن يساعد في زيادة التركيز البناء وتحقيق نتائج مفيدة.

الانضباط هو نتيجة العمل القيم والنشاط الاجتماعي. إن وصية الإمام علي (ع) حول النظام والتخطيط في الشؤون وذكرها مع التقوى هي علامة على أهميتها الكبيرة. بعد العمل والجهد المفيد ، ينظم الإنسان أفعاله وسلوكه بتخطيط أكثر دقة ، ويبدأ عمله في الوقت المحدد وينتهي في الوقت المحدد. التأثير الإيجابي على الأطفال من الآثار الأخرى للعمل المرضي والمهنة هو جعل الأطفال يقتدون بآباءهم المجتهدين. لنوع عمل الأب تأثير كبير على فهمه الشخصي ، أي حكم الطفل القيم على نفسه. إن امتلاك مثل هذه النظرة إلى الذات يشجع المرء على الانخراط في نشاط بناء ويحدد النجاحات اللاحقة. يتسبب الآباء العاطلون عن العمل في ضعف وعي أطفالهم بالذات وتدني احترامهم لذاتهم. بالإضافة إلى ما سبق ، تشمل نعم العمل تعزيز الاستقلالية وزيادة الثقة بالنفس وزيادة الخبرات القيمة.

▪︎العمل في مرآة الحكايات

بسبب التعاليم الإسلامية الحديثة والمثالية ، أصبح العمل خطًا للعبادة. بقدر ما تُعرف فضيلة الشخص الذي يسعى إلى رزقه بأنها أعلى وأسمى عبادة، من ناحية أخرى ، يتم تقديم الكسل والبطالة كمظهر من مظاهر النقص والفراغ والابتذال.

قال الإمام الصادق (عليه السلام):《 ليكن طلبك المعيشة فوق كسب المضيع، دون طلب الحريص الراضي بالدنيا المطمئن إليها، ولكن أنزل نفسك من ذلك بمنزلة المنصف المتعفف ترفع نفسك عن منزلة الواهي الضعيف وتكتسب ما لابد للمؤمن منه》

ورد في رواية عن الإمام الصادق (ع) : 《دخلنا على أبي عبد الله (عليه السلام) وهو يعمل في حائط له فقلنا: جعلنا الله فداك دعنا نعمل لك أو تعمله الغلمان، قال: لا، دعوني فإني أشتهي أن يراني الله عز وجل أعمل بيدي، وأطلب الحلال في أذى نفسي 》...

ـــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 93.11
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 403.23
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.86
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك