دراسات

النسب السكانية للمكونات العراقية في العام 2020 بعيداً عن محاولات التسييس


 

علي المؤمن ||

 

    ذكرت في بعض مقالاتي ومؤلفاتي النسب السكانية للمكونات القومية والطائفية في العراق، ومنها نسبة السنة العرب، والتي تبلغ حوالي 16 بالمائة من عدد سكان العراق؛ الأمر أزعج كثيراً منهم، وردّ عليّ بروح طائفية مليئة بالشتائم والأوصاف البشعة؛ بدلاً من مناقشة الأمر بروح البحث العلمي والحوار البنّاء. وأود هنا توضيح وجهة نظري حيال هذا الموضوع، لأن موضوع نسب المكونات السكانية هو موضوع ديمغرافي صرف، ولايجوز تسييسه أو طأفنته، ولايجوز شتم الباحث ووصفه بأشنع الاوصاف لمجرد أنه كشف عن نسبة السنة العرب. 

    إن عدد نفوس أي مكون بشري في العراق، مهما بلغت ضآلته؛ لاينتقص من وطنيته وحقوقه وواجباته؛ فكل العراقيين متساوون في الحقوق والواجبات، بصرف النظر عن الدين والطائفة والايديولوجية والتوجه الفكري والثقافي والاجتماعي. فالسنة والشيعة، والكرد والعرب والفيليين والتركمان نسيج عراقي واحد، ومعيار تسلم المسؤوليات هي صناديق الانتخابات فقط. وشخصياً لا أرى ضيراً في أن يتسلّم الشيعي والسني والعربي والكردي والتركماني، أية مسؤولية في الدولة، بدءاً برئاسة الجمهورية وانتهاءً بأي موقع وظيفي آخر، لأن السنة أهلنا كما أن الشيعة أهلنا، وهكذا العرب والكرد.

    لقد ذكرت نسب المكونات السكانية العراقية بشيء من التفصيل في ثلاثة من كتبي (سنوات الجمر/ 1993، صدمة التاريخ/ 2010 وجدليات الدعوة/ 2016)؛ في إطار إحصاءات تقريبية علمية، قمت بها مع فريق بحثي عراقي، خلال الفترة من 1986 ولغاية 1991، وسبق أن طرحت النتائج للمرة الاولى في العام 1993 في كتابي "سنوات الجمر"، أي قبل سقوط دولة صدام حسين بعشر سنوات، ولا أزال أعتقد بصحة تلك النسب وثباتها النسبي، بعد مرور 30 عاماً تقريباً على نشرها.

   وهذه خلاصة النسب الإحصائية التقديرية:

1- الشيعة العرب: 55 بالمائة من عدد سكان العراق

2- الشيعة الفيليون واللك: 4 بالمائة

3- الشيعة الإيرانيون: 2,6 بالمائة

4- الشيعة التركمان:2 بالمائة

5- الشيعة الشبك: 0.3 بالمائة

6- الشيعة الكرد: 0.3 بالمائة

7- الشيعة الترك: 0.3

7- السنة العرب: 16 بالمائة

8- السنة الكرد: 13,5بالمائة

9- السنة التركمان: 2 بالمائة

10- السنة الترك والقوميات العثمانية: 0,9 بالمائة

11- السنة الشبك: 0.1 بالمائة

12- المسيحيون العرب والكلدان والآشوريون والقوميات الأخرى: 2.6 بالمائة

13- الصابئة: 0.2 بالمائة

14- الإيزديون الكرد: 0.2 بالمائة من عدد سكان العراق.  

   وعليه؛ تكون نسبة المسلمين (شيعة وسنة) 97 بالمائة من عدد سكان العراق، وغير المسلمين (مسيحيون وصابئة وايزديين) 3 بالمائة. وتبلغ نسبة المسلمين الشيعة، بكل قومياتهم: 64.5 بالمائة، والسنة بكل قومياتهم: 32.5 بالمائة، أي ما مجموعه (25.800.000) شيعي عربي وفيلي ولكي وتركماني وايراني وشبكي وكردي، و(13.000.000) سني عربي وكردي وتركماني وشبكي، من عدد سكان العراق البالغ أربعين مليون نسمة في العام 2020.

   و أكرر بأنني كنت ولا أزال أنظر الى موضوع الديمغرافيا العراقية باعتباره موضوعاً علمياً بحثياً بعيداً عن تأثيرات السياسة والطائفية.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 79.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
اه : احسنت في وصف السيد السيستاني نعمة من اكبر النعم واخفاها !!!!! انه حسن العصر فالعدو متربص به ...
الموضوع :
شكر النعمة أمان من حلول النقمة
ازهار قاسم هاشم : السلام عليكم : لدي اعتراض بعدم شمولي بقانون خزينة الشهداء بابل علما انني قدمت الطلب كوني اخت ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ali alsadoon : احسنت استاذ . كلام دقيق وواسع المضمون رغم انه موجز .يجب العمل بهذه التوصيات وشكل فوري . ...
الموضوع :
خطوات للقضاء على التصحر وخزن المياه الوطنية 
رأي : لا اتفق فلم تثمر الفرص الا لمزيد من التسويف وعلى العكس نأمل بارجاع الانسيابية وعدم قبول الطلبة ...
الموضوع :
مقترحات الى وزير التربية ..
رسول حسن : احسنت بارك الله فيك. سمعت الرواية التالية من احد فضلاء الحوزة العلمية في النجف الاشرف : سأل ...
الموضوع :
يسأل البعض..!
رأي : الله يلعنهم دنيا واخرة والله يحفظ السيد من شرار الخلق اللي ممكن يستغلوهم اليهود ...
الموضوع :
بالفيديو .. تامر اليهود على الامام المفدى السيد السيستاني
Riad : تخرجة من كلية الهندسة وتعينت بعد معاناة دامت ٨ سنوات وجمعت مدخراتي ومساعدة الاهل وتزوجت ورزقني الله ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
حسن عطوان عباس الزيدي : رحم الله الشيخ الصدوق الصادق اسميه الصادق لانه عاش فتره متسلسة بعد استشهاد الامام الحسن العسكري والامام ...
الموضوع :
الشيخ الصدوق حياته وسيرته / الشيخ الصدوق رجل العلم والفضل والاجتهاد
رسول حسن : اولا منصب رئيس الجمهورية ليس من حقكم بل التنازلات جرأتكم على الاستحواذ عليه ثانيا انتم متجاهرون بالانفصال ...
الموضوع :
مهزلة المهازل ..... حزب البارزاني: طلبنا “عطوة” من المحكمة الاتحادية بشأن نفط كردستان!
yous abdullah : ما استغرب كل هذا منهم هم عباد السلاطين والظالمين لكن يوم القيامة قادم وعند الله تجتمع الخصوم ...
الموضوع :
بالوثائق الشيعة كفار يستحقون القتل: فتاوى الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن ابن جبرين !!
فيسبوك