دراسات

السياسة السيبرانية على السياسة العملية ونظريات العلاقات الدولية / الجزء الاخير...


 

د. مسعود ناجي إدريس ||

 

فيما يتعلق بموضوع محتوى الإنترنت ودور الحكومات وسياساتها للسيطرة على الفضاء السيبراني ، تحاول الدول القوية التأثير على اتجاه ومجمل مساحة الإنترنت وتحديد اتجاهها المستقبلي. في المقابل ، تحاول البلدان الأضعف في هذا المجال التأثير على الإنترنت بإجراءات مثل تصفية المحتوى بوجهة نظر سلبية ودفاعية. في مثل هذه الأجواء ، تتخذ المنافسة الجادة التي نشأت بين الدول الغربية وغيرها شكلاً مختلفًا كل يوم.

في مجال «السياسة السيبرانية» يتم اعتبارها موضوع مهم وجديد في السياسة والعلاقات الدولية ،  كما هو الحال في مجالات السياسة الأخرى ،«القيم» و «المصالح» من قبل مختلف الجهات الفاعلة مثل الحكومات والمنظمات والجهات الفاعلة الحكومية وغير الحكومية وحتى الجهات المنتجة والموزعة والمستهلكة كالأفراد. في الواقع ، على عكس الماضي ، وضعت السياسة السيبرانية جهات فاعلة جديدة إلى جانب الحكومات كأهم لاعبين في العلاقات الدولية ، والذين يكونون أحيانًا أكثر قدرة ونجاحًا من الحكومات على الفضاء الإنترنتي.

ومع ذلك ، وبغض النظر عن جميع مزايا الإنترنت وميزاتها الإيجابية ، فإن الحقيقة هي أن الإنترنت قد وفرت «مساحة جديدة للحرب» تُعرف باسم «الحرب السيبرانية». في هذا النوع من الحروب ، تستخدم الدول والجهات الفاعلة الأخرى الإنترنت للتجسس والتخريب وخلق الانتفاضات والثورات وحتى تدمير المنشآت والمراكز العسكرية والحيوية الأخرى في الجانب الآخر.

بالطبع ، خلقت الإنترنت أيضًا مساحة جديدة (للتعاون) و (التفاعل) بين البلدان. وفي هذا الصدد ، فإن الإنترنت ، نظرًا لسرعته العالية ودقته ، جعل إقامة العلاقات بين جميع الجهات الفاعلة ، بما في ذلك الحكومات والأفراد والمنظمات والمؤسسات المختلفة ، رخيصة وسهلة. ونتيجة لذلك ، أصبحت شروط التعاون والتفاعل أفضل من ذي قبل. في الوقت نفسه ، تدرك البلدان والجهات الفاعلة الأخرى الحاجة إلى تعاون دولي واسع النطاق في مجال الإنترنت وتعلم أن الفضاء السيبراني قد أوجد مجالًا جديدًا للتعاون على الساحة الدولية.

فيما يتعلق بالتأثيرات الواسعة للإنترنت على جميع جوانب السياسة والعلاقات الدولية من خلال نشر الوعي والمعرفة لدى الأفراد ، فإن الحقيقة هي أن الإنترنت ساعد بشكل كبير في تسهيل وتطوير الوصول إلى المعلومات والمعرفة على الصعيدين الوطني والدولي. أصبح الأفراد والمجتمعات البشرية أكثر وعياً ومعرفة من ذي قبل ، ويواجه العالم ظاهرة جديدة تسمى (الصحوة البشرية) والتي تعرف في الدول الإسلامية بـ (الصحوة الإسلامية). ونتيجة لذلك ، فإن المطالب السياسية مثل الاهتمام بالديمقراطية والحاجة إلى احترام الاستقلال السياسي للأمم ، واحترام القيم الثقافية والدينية ، والحق في التنمية الاجتماعية والاقتصادية المناسبة ، والحساسية لقضايا مثل البيئة وما إلى ذلك قد ازدادت . وبناءً على ذلك ، أثرت الإنترنت على مساحة عمل البلدان والجهات الفاعلة الأخرى.

أخيرًا ، برز مناخ جديد على الساحة الدولية لا يمكن تحليله بناءً على نظريات ومقاربات ومستويات سابقة. في الواقع ، يختلف محتوى وفلسفة الفضاء الجديد ، المعروف باسم الفضاء السيبراني ، اختلافًا كبيرًا عن الماضي. في هذا الفضاء الجديد ، تم إنشاء أنواع جديدة ومختلفة من الصداقة والتعاون والمنافسة والعداء والحرب إلى جانب الأنماط السابقة. في الوقت نفسه ، تمت إضافة ممثلين مختلفين إلى الممثلين التقليديين ، وهم غامضين للغاية ولا يمكن التنبؤ بهم. نتيجة لذلك ، يجب التأكيد على النظريات والمناهج ووجهات النظر الجديدة التي هي أكثر مرونة وانفتاحًا مما كانت عليه في الماضي.

تعد السياسة السيبرانية والأمن السيبراني حاليًا من الموضوعات الرئيسية التي تهم خبراء العلاقات الدولية ، إلى جانب القضايا القديمة المتعلقة بالحرب والاقتصاد والمرأة والبيئة ، بل إن البعض يعتبرها أكثر أهمية من المجالات الأخرى ؛ لأن الفضاء السيبراني قد غطى بطريقة ما جميع المجالات والمواضيع القديمة. على سبيل المثال ، وفر الفضاء السيبراني ظروفًا جديدة للتعاون والمنافسة بين البلدان ، وبالطبع الجهات الفاعلة الأخرى في المجال العسكري والأمني والسياسي والاقتصادي والبيئي والمرأة والأطفال والصحة والتعليم وغيرها من المجالات.

وهكذا ، خلق الفضاء السيبراني ظروفًا جديدة تُثار فيها قضايا العلاقات الدولية بطرق مختلفة ، ونتيجة لذلك ، تم إنشاء شكل جديد للسياسة يسمى السياسة السيبرانية ، والذي له عواقب خاصة في مجال الأمن القومي والعالمي. وفقًا لذلك ، من خلال الفحص الكامل والشرح الصحيح للسياسة السيبرانية والأمن السيبراني وتأثيره على جميع المجالات ، من الضروري تعزيز قوة الدفاع السلبي على المستوى الوطني.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1428.57
الجنيه المصري 74.74
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
٧ : السلام عليك ايها الطاهر النقي وللعنة الله والملائكة والناس اجمعين على من قتلك وسفك دمك الطاهر ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
أبو حسين : أحسنت . أصبت كبد الحقيقة . يريدون الجندي و الضابط العراقي في خدمة الأجندة الأمريكية و الأسرائيلية ...
الموضوع :
إهانة للرتبة عندما تخدم الزائر
ام زيد العبيدي الغبيدي : احسنتم بارك الله بكم وبجميع المنتظرين ...
الموضوع :
رسالة ترحيب عاجلة ..
باقر : لا عاب حلكك والله يحفظك ...
الموضوع :
لماذا أحب الفرس الإيرانيين؟!
هدايت جعفر صادق : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ايها الاخوة والاخوات في الصين الشعبية سلام مني وتحيات لكل مسلم شيعي ...
الموضوع :
بالصور.. الشيعة في الصين يحتفلون بليلة النصف من شعبان المباركة
فراس كريم كاظم : اللهم العن ابو بكر الزنديق اللهم العن عمر الفاجر الكافر و قنفذ خادم عمر اللهم العن عثمان ...
الموضوع :
قَصيـدةُ عِشـق مقدس.. كَسُليماني والمهندس..
Umahmad : وفقكم الله لخدمة زوار أبي عبدالله الحسين عليه السلام ...
الموضوع :
معلومات تفيد المشاية من النجف إلى كربلاء المقدسة..
الكردي : السلام عليك أيها الأمام الهمام الحسن بن. علي بن. ابي. طالب السلام عليك وعلى جدك. وابيك. السلام ...
الموضوع :
عين ماء الامام الحسن (ع) في النجف دواء لمرض السرطان والسكري
فيسبوك