دراسات

أميركا الماسونية وأهداف النظام العالمي الجديد


 

🛑 ✍️ د.إسماعيل النجار ||

 

♦ مَن الذي تصدَّىَ لها وأفشلها مع نظامها العالمي الجديد؟

♦ من المؤكد أن القارئ/ة العزيز/ة سيتسائل عن سبب الإطالة والشرح الطويل؟

[ وأرجوا أن لا يَمِل من القراءة لأنها نور، فالعاقل لا يسير في الظلمات؟

[ أنا أريد أن أُعَرِّف عن هذا العنوان بأنه عبارة عن شرح دقيق وليسَ مقالاً سياسياً بحتاً هَدَفت من خلاله إلقاء الضوء على أهَم حلقة غريبة ومخفيَة في عالمنا نعرفها بالإسم فقط؟

[ ولو كانَ مقالاً سياسياَ  لَما تجاوزت بهِ أل {600 كلمة} التي تُعتبر ألأصول المنطقية لحجم أي مقال سياسي.

♦️ على كل حال أردت تعريف القارئ عن أميركا الماسونية ونبذة عن تاريخها وحكامها لكي لا نبقى منخدعين بشعارات أكذب دولَة في العالم.

🛑 ألولايات ألمتحدة ألأميركية عاصمتها واشنطن،

[ القليل يعرف أن هناك منطقَة بداخلها تُسَمَّىَ واشنطن دي سي معروفة تماماً لدىَ الجميع فهي تُشَكِل مركز رئيس لكافة المباني الحكومية الأميركية بدءً من البيت الأبيض، الكونغرس، البنتاغون، وكافة الوزارات والدوائر الحكومية الرسمية، صمَّمها وبناها المهندس الفرنسي الشهير {بيير ليفونت} والذي كانَ ماسونياً عميقاً عارفاً بأسرارها المَحفَل الغامضة التي يجهلها الآخرون.

{ قرار بناء العاصمة الأميركية وتسميتها كانت من بنات أفكار جورج  واشنطن الذي كان كبير الماسونيين آنذاك ورفيقه السيد جيفرسون صاحب المقام السامي الرفيع في المحفل الماسوني العالمي، وهُم مَن جائوا بالسيد {بيير ليفونت} لكي يصممها ويبنيها حيث رسمَ شكلها على هيئَة نجمة خُماسية،

{ بحيث لو دخلت الآن إلى غوغل سترى المباني التي تشكل قلب العاصمة اليوم على شكلها وهي تابعة لمؤسسات الدولة الماسونية العميقة فقط ويُمنَع دخولها أو السكن فيها لغير الماسونييون.

♦️ مبنى الكابيتول وضَعَ حجر الأساس له كبير المحفل الماسوني العالمي وزعيمه الأكبر آنذاك الصهيوني { بنيامين فرانكلين} وأيضاً قاعة الدستور التي يجتمع بها أعضاء الكونغرِس.

{ لدى الماسونية العالمية خطة تقضي بإختراق كافة الأديان والمجتمعات} لأجل السيطَرَة عليها من الداخل وتدميرها، لأن الصهاينة يعجزون عن تحقيق أهدافهم الدنيئة بتدمير العالم وحكمهِ عبر الديانة اليهودية سيئة الصيت والسُمعَه، أسسوا المحفل الماسوني منذ الفي عام وأستمروا بالعمل فيه سراً حتى إعلان إستقلال الولايات المتحدة الأميركية، حيث قرروا وضع ركائز حكمهم وقوتهم في بلاد حديثة وواسعه وغنيَة بالموارد تمتلك مقدرات كبيرة وكثيرة تقع خلف البحار بعيدَة عن أعيُن المسلمين والمسيحيين والبوذيين.

♦️ بعدما أنجزوا بناء مدينتهم واشنطن تعمَّدَ الماسونيين نحت التماثيل ونصبها في كل مكان داخل المباني الرسمية وخارجها وكل تمثال يرمز إلى شيء مآ؟ ليس بريئاً أبداً.

[ داخل مبنى الكابيتول مثلاً  وضعوا تمثالاً يرمز إلى الماسونية كما وضعوا المسلَّات الطويلة في واشنطن ونيويورك وكالفورنيا ولندن ومصر وفي باحة الفاتيكان بطلب من البابا يوحنا لودج الأول كدلاله على وصول نفوذهم إلى كل تلك المناطق والبلدان وإنتشار مؤيديهم،

{ المِسَلَّة ترمُز إلى طول قضيب إبن الإلَه الشيطان الأكبر عندهم، ينصبونها لكي تبقىَ مِعلَماً يؤكد حقهم في العودة الى تلك البلاد التي يعتبرونها تقع تخت حكمهم ولَو سراً بدليل رموزهم الموجودة فيها عبر التاريخ.

♦ الماسونيون ملئوا أميركا بتماثيل الشياطين على أرض كل الولايات أهمها تمثال الحرية الذي يظن كثيرون أنه إمرأة لكنه في الحقيقة رجل روماني بثياب إمرأة يرمز الى حق الرجل بالتحول الى أنثى والعكس تمام، على هيئة الإلَه اليوناني  {برومثيوس} كما يشيرون عبر المشعل الذي يحمله التمثال الى هذا الحق والحرية الفرديةَ،

[ أما ثاني أكبر تمثال وضعوه في أميركا هوَ لإمرأة حسناء تحمل مشعلاً من لَهَب يعبر عن مجيء إلَههم الشيطان في كوكب من نور.

[ المدن الأميركية أصبحت وثنيَة بالكامل لكثرَة إنتشار التماثيل وشعاراتهم تعتبَر مقدسة ممنوع المساس بها نهائياً.

♦️ إنتُخِبَ جورج واشنطن رئيساً للمحفل الماسوني في أميركا ورئيساً للولايات المتحده وسُمِّيَت العاصمة بإسمهِ ووُضِعَت صورته على ورقة المئة دولار.

كما قررَ زميله ونائبه الماسوني السيد جيفرسون وضع شعارات الماسونية على العملَة الورقية الأميركية، فوضعوا الهرم المصري على الدولار في دلالة واضحة أنها أرض أجداد اليهود ووضعوا فوقه عين الإله حورِس داخل أضلاع مثلثة في إشارة أننا نراكم أينما كنتم وفي كل مكان،

♦️ قَرَر المحفل الماسوني بالإجماع نشر الماسونيَة في العالم على نطاق واسع والعمل الدؤوب لمنع وصول أي شخص لسدة الرئاسة في أي دَولَة لا يكون منتمياً إلى محافلهم أو لا توافق عليه المحافل الماسونيَة.

♦ فكانوا يبحثون عن شخصيات ووجوه صغيرة في السن تكون طَيِّعَة بطبعها وفي الأغلبيَة لهم حياة مختلفة ربما قاسيَة كما فعلوا مع صدام حسين. يبدأون الإهتمام بهذه الشخصية التي تنتمي اليهم سراً من كل أصقاع الأرض ويعملون على تهيئتها في بلادها،

{ على مَن ينتمي إلى المحفل الماسوني أن ينكر دينه علناً ويكون مؤيداً مخلصاً لهم ولإلَههم الشيطان الأكبر ويجب أن يدافع عن الصهيونية التي يعتبرونها أيقونَة الفكر العالمي ودُرَّة الأنساب؟ ويبقى هذا المرء  في حياته الطبيعية على ما هوَ عليه فيبدأون بمتابعتهِ لكي يصل إلى أعلى المراتب حيث يهيئون له الظروف الماديَة والسياسية لإيصاله إلى المناصب العُليا، ويجب أن يقسم اليمين على كتابهم المقدس بعدما يعترف بإلَههم الواحد وهوَ الشيطان الأكبر ويجب أن يمارس طقوساً عبادية في مكان سري في البلد الذي ينتمي إليه، وكان جُلَّهُم في بلاد المسلمين وأفريقيا وآسيا، ومنهم حسب الكتاب الذي نشروه تحت إسم { أشهَر عشرَة ألآف رجل ماسوني حُر} أشخاصاً مسلمون ومسيحيون ورجال دين من الطائفتين المسلمَة والمسيحية بينها أسماء صادمَة ورجال سياسة لا زالوا على قيد الحياة وجميعنا عاصرناهم ونعرفهم.

♦ بتاريخ 18/9/1983 أقامَ المحفل الماسوني العالمي حفلاً علنياً بباحة الكونغرس الأميركي بحضور السيناتور {سيرمين} رئيس المحفل الماسوني الأميركي وأعضاء الكونغرس اللذين ينتمون للماسونية، أعلنوا مرحبا فيه مخططاتهم لحكم العالم وأعتبروه أفضل يوم في حياتهم لعبادة إلههم الشيطان الأكبر وأعتبرو ذلك اليوم أكثر الأيام والمناسبات قدسيةً لهم.

♦️ عام ١٩٩٠ طبعَ المحفل الماسوني العالمي كتاباً يتحدث فيه عن أهم عشرة الآف ماسوني في العالم لهم إحترامهم الممَيَّز، كانوا قد قدموا خدمات للصهيونية العالمية لا مثيل لها وساهموا مساهمة كُبرَىَ في وصول اليهود إلى فلسطين أو بتأمين الأراضي التي دأبوا على شرائها وتجميعها لسنين طويلَة لكي يبيعونها للمستعمرين الجُدُد في شمال فلسطين ومنهم عائلات عريقة ومعروفة من لبنان وسورية؟ أو مساعدتها بالمعلومات وتمكين الولايات المتحدة الأميركية من السيطرة على العالم.

♦ تعاقب على حكم الولايات المتحدة الأميركية ٤٦ رئيس جمهورية أغلبيتهم ماسونيون والبعض ليسَ ماسونياً ولكنه إنصاع لهم، ومنهم أعضاء في الكونغرس ومحافظون وضباط وغيرهم من رجال اثرياء وأصحاب شركات ناجحين كانوا ماسون وإلَّا لا خبز لهم في عالم المال والاعمال في أميركا.

♦️ من الرؤساء الماسون  اللذين عاصرناهم كان رونالد ريغن وجورج بوش الأب والإبن وجيمي كارتر  وبيل كلينتون وباراك أوباما ودونالد ترامب وساركوزي ومانويل ماكرون وأنجيلا ميركل وطوني بلير وجونسون وغيرهم.

♦ [ كانَ البدء بتنفيذ مشروع النظام العالمي الجديد في عهد الرئيس الأميركي الأسبَق جورج بوش الأب الذي أعلن أن نظام عالمي جديد سيتكَوَّن وأنه سيكون أكبر من دولة أو قارَّة وسيخضع الجميع له بالقوَة.

{ بدوره الرئيس نيكولا ساركوزي قال نحن نسير نحو عالم جديد ستحكمه قِوَىَ خَفيَة ورأس واحد،

{  أيضاً مانويل ماكرون هوَ بدورهِ أكدَ أن مَن سيحكم العالم أقوىَ من كل المحافظين والجموديين في العالم في إشارة الى إيران والصين وروسيا.

🛑 المحفل الماسوني في بريطانيا...

♦️ يترأسه عضو بارز من العائلَة المالكة البريطانية مُقَرَّب جداً من الملِكَة، له مساعدين إثنين أعضاء كبار في مجلس الشيوخ البريطاني ومجلس النواب، ولهم قاعتَين مخصَصَتين للإجتماعات السريَة في مجلس الشيوخ والبرلمان البريطاني لا يُعلَن عنها ولكن إنفضَحَ أمرها منذ سنتين وسُرِّبَت معلومات عنها للرأي العام البريطاني مما إضطر رئيسَي مجلس النواب والشيوخ إلى الإعتراف لكنهم أنكروا أن إجتماعاتٍ سِرِّيَة تجري بهما وأن كافة إجتماعات الماسونيين تحري في خارج المبنىَ.

♦ السياسة الدولية تصوغها الماسونية العالمية ومقرها الرئيس في واشنطن دي سي تحرك السياسات الدولية ضمن الإطار الذي يحفظ مصالح الصهيونية العالمية والتي ينكر الماسون ذلك.

🛑 مَن الذي أفشَلَ خطة الماسونية في السيطرَة على العالم وأجهضَ أولى خطواتها ببناء هذا النظام العالمي الجديد الذي بدأ بغزو أفغانستان والعراق وصناعة الربيع العربي وإشعال حرب اليَمَن؟

♦️ أنها إيران....

♦ { الجمهوريَة الإسلامية الإيرانية، ونظامها الإسلامي والولي الفقيه هما اللذان أفشلا مشروع الصهاينَة الماسون.

[ لأنَ لدولَة الماسونية التي تريد أن تحكم العالم لديها قاعدة فكرية مبنية على ثلاث أضلاع هيَ:

1♦️تأمين الجغرافيا الواسعه الغنية بالثروات الطبيعية والمياه والخصبَة زراعياً.

2♦️تأمين مصادر الطاقة.

3♦️ أن يصبح المجتمع وثني.

♦ من هنا كانت فكرَة السيطرة على جزء من قارَة آسيا إبتداءً من أفغانستان التي تعتبر أرضها غنية بكل شيء ولا زالت بِكراً لَم تمسسها أيادي البشر. مروراً بمنطقة غرب آسيا وشمال أفريقيا الغنية بالغاز والنفط  والتي تشكل عمقاً إستراتيجياً للصهاينة ومصدراً كبيراً للمعادن وغنيَة بالمياه والأرض الزراعية،

♦️ تصدَّت إيران للمشروع الأميركي في أفغانستان بعدما إنهزمَت روسيا وأنسحبت منها تجر أذيال الخيبَة خلفها، ثمَ تصدَت لها في العراق، ثُمَ في سوريا، في لبنان، في اليَمَن، في كل مكان، لَعُبَت فيه إيران دوراً رئيسياً في إجهاض ولادة شرق أوسط جديد للإنطلاق منه جنوباً نحو القارة السمراء وباقي أجزاء آسيا.

[ المرحوم الشهيد الحاج قاسم سليماني كانَ له الدور الأكبر في التصدي لهذا المشروع الشيطاني الكبير، فكانت عملية إغتياله واحدة من ثمرات نجاحه، بينما الإسلام الوهابي كان واجهة ذهبية لإنجاز أعمال الشيطان الماسوني بلبوس الإسلام وبالخنجر الصهيوني.

♦ هذا هو المشروع الماسوني الذي يهدف الى حكم العالم والمسؤول عن نشر الأوبئَة والأمراض والفتن والحروب وآخرها ما يشهده اليَمَن السعيد وما يشهده العالم من إنتشار لسلالات متلاحقة من فايروس كورونا المتجدد.

♦ الجمهوريَة ألإسلامية الإيرانية هي رأس حربَة التصدي للماسونية الصهيونية وزبانيتها وستبقى وستنجح ولن يتحقق إلَّا وعد الله بتحرير فلسطين.

♦️ أخيراً وليسَ آخراً... [ أحِبَّتي أعتذر جداً على الإطالة بهذه الدراسة المتواضعه والوافيَة عن الماسونية العالمية وأهدافها وكيفية عملها والتصدي لها أرجو أن أكون قد أضأت ولو قليلاً على جزء مهم من ما يجري خلف كواليس العالم المتحضِر.

 

♦ ✍️ إسماعيل النجار..

 

    لبنان{18/1/2021}

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك