دراسات

العوامل المؤثرة في تشكيل الرأي العام في العراق


 

د.محمد العبادي ||

 

قبل كل شيء لابد أن نعرف معنى الرأي العام عند اهل الفن والاصطلاح ومن ثم ننتقل إلى ذكر العوامل المؤثرة في صناعة الرأي العام .

يمكننا أن نتجاوز المعنى اللغوي لمفردتي ( الرأي - العام )، لأن أذهاننا مشبعة بما يكفي حول معنى هاتين الكلمتين .

عرف الرأي العام بأنه ( تعبير الجماعة أو المجتمع أو الجمهور العام عن رأيه وأفكاره ومعتقداته في وقت معين بالنسبة لموضوع يخصه أو قضية تهمه أو مشكلة تؤرقه. )(١).

وعرفه الدكتور جمال مجاهد وقال : ( الرأي العام هو الرأي السائد بين جماعة من الناس ازاء قضية أو مشكلة تمس مصالحهم أو قيمهم تم التوصل إليه بعد نقاش وصراع للآراء والأفكار الهدف منه الوصول إلى من بيدهم القرار بشأن تأييد أو معارضة قرار ما .)(٢).

ان الرأي العام هو حصيلة ميول المجتمع او آراء الغالبية منه ، وهو يأتي نظرا لوجود موضوعات لها مساس وتأثير على حياته مثل وجود الفساد، أو وجود تهديد خارجي أو داخلي وماشاكل ذلك .

ان الرأي العام في العراق لم يأت من فراغ؛ بل تؤثر في توجيهه وتشكيله مجموعة عوامل ، وهي كالتالي :

🔴 المرجعيات الدينية : ان كثير من الناس،  وخاصة الشيعة يتبعون تعاليم مرجعياتهم الدينية، لانها هي الملاذ الآمن عند حصول الفتن وما أكثر الفتن وأصحابها في زماننا هذا .

 لقد رأينا تأثير المرجعية الدينية عند دعوتها للناس إلى فك الحصار عن النجف سنة ٢٠٠٤م . ورأينا تأثير المرجعية في وأد الفتنة الطائفية سنة ٢٠٠٧م ، وفي تعبئتها للناس عند إصدارها لفتوى الجهاد الكفائي ضد داعش التكفيرية سنة ٢٠١٤م و..و..الخ .

ان المرجعية الدينية في النجف لها ثقلها وموقعها الاجتماعي والسياسي والثقافي ،وهي أحد العوامل المؤثرة في توجيه وصناعة الرأي العام .

🔴 التيارات والحركات والأحزاب السياسية : هناك فرق بين هذه الاصطلاحات الثلاثة ونترك الحديث عنها لمناسبة أخرى، لكن ربما يعرف كثير من الناس مدى تأثير الجهات السياسية في تأليف الرأي العام سلبا أو إيجابا .

ان التيارات والحركات والأحزاب لها أهدافها ولها مناصرون ومتعاطفون معها وهي تعمل على التأثير في الرأي العام عبر نشاطها التنظيمي أو الإعلامي ، لكن في الفترة الأخيرة برز نشاط للاحزاب المخالفة لأصل النظام السياسي القائم ( مثل حزب البعث المنحل وشقيقه عصابات داعش الارهابية) .

ان هذا التنظيمان لايمتلكان مؤهلات العودة لقيادة المجتمع لان تاريخهما مليء بالجرائم،  والحروب ،وخلق الكراهيةو العداوات ، وتخريب الاقتصاد، وهدر الثروات ، والفهم الضيق للحرية ومعنى الحقوق والحياة وغير ذلك ، لكن ماجعل لهما تأثير هو أنهما يعملان بجلد مختلف أو ثوب آخر أو بقناع مزيف ، وهما يعيشان حاليا على سقطات الجهات السياسية المتصدية للحكم وفسادها  .  

وعليه فإن الجهات السياسية داخل أو خارج السلطة لهما تأثير بنسبة معينة على تشكيل الرأي العام .

🔴 جماعات الضغط : ان جماعة الضغط هي مجموعة منظمة من الأشخاص أو المنظمات الذين يتشاركون في المصالح والأهداف حيث تسعى هذه الجماعات إلى حشد الناس للضغط على الجهات المعنية بصنع القرار . (٣) 

ان جماعة الضغط او اللوبيات تسعى لأهداف وأنشطة غير سياسية، لكنها من الممكن أن تدخل إلى معترك الحياة السياسية للحصول على مكاسب سياسية او تجارية اواقتصادية او اجتماعية ، وربما تتبنى موضوع معين مثل موضوع الدفاع عن العاطلين عن العمل، أو موضوع ينادي به أغلب الناس مثل محاربة الفاسدين وتركب الموجة لتصل إلى أهدافها المرسومة لها.

ان جماعات الضغط لديها تنظيم ومخططات وأهداف ولديها معلومات كافية حول المسائل التي تطالب بها ، او تطرحها للتأثير على السلطات .

انني افرق بين المتظاهرين السلميين الذين يسعون إلى تحقيق مطالبهم في العيش الكريم ، وبين جماعات الضغط التي استخدمت التظاهرات في الوصول إلى مآربها الامنية والسياسية والاقتصادية والثقافية .

  لقد رأينا جماعات الضغط بشكل واضح في العراق في تظاهرات تشرين ٢٠١٩م حيث كان ولايزال لها خطة عمل ، وتكتيكات تستخدمها ،ولها دعم مادي ومعنوي وإعلامي من أصحاب المصالح في الداخل والخارج وقد استطاعوا ازاحة السيد عادل عبدالمهدي من رئاسة الحكومة ، والاتيان  بالسيد مصطفى الكاظمي ولا يزالون يمارسون وظيفتهم في التأثير على السلطتين التنفيذية والتشريعية للوصول إلى الأهداف المرسومة في خطتهم الاستراتيجية.

🔴الإعلام بمختلف أشكاله: الإعلام له تأثير كبير في بلورة الرأي العام .

 ومما يؤسف له أن الناس اليوم تأخذ الأخبار من غير مصادرها الموثوقة مثل بعض وكالات الأنباء أو القنوات الاعلامية المهنية والرصينة . ان ألناس يأخذون معلوماتهم من مواقع التواصل الاجتماعي المليئة بآلاف الاسماء الوهمية، والأخبار التضليلية ، وكملاحظة شخصية فقد شاهدت ان طبيعة الموضوعات والمقاطع الصوتية والتصويرية  التي تصل إلى الناس في مواقع التواصل الاجتماعي تصل إليهم كل بحسبه وسلمه الثقافي ؛ فللمسؤول في موقع إداري أو سياسي كبير تصله موضوعات تتناسب مع موقعه وإدراكه، وللمثقفين والإعلاميين تصلهم موضوعات ومقاطع تتناسب وثقافتهم ، اما عامة الناس فتصلهم موضوعات ومقاطع متدنية تفرق بشكل كبير عن الصنفين انفي الذكر، و على حد تعبير المثل ( كل لحيه إلها مشط ) .       

  أن الرأي العام في العراق هو رأي منقاد، ويتأثر بالاساليب والموضوعات الإعلامية ، وايضا يتأثر بالشائعات ! ان هذا لا يعني نفي وجود رأي رائد ومؤثر في داخل العراق ،لكن يعني اننا نتحدث عن انسياق كثير من الناس وراء الأصوات الشاذة والمسمومة . 

🔴الأسرة والعشيرة : نعرف ان الأسرة هي النواة الأولى لنشأة الفرد ، وهي الحضن الذي نبت فيه الفرد واتسق عوده  ، ونعرف أيضا أن للعشيرة لها نسبة ونصيب من التأثير في الرأي العام ، لاسيما أن مجتمعاتنا في جوهرها مجتمعات عشائرية وتحترم التقاليد الاجتماعية الاصيلة . اعتقد ان العشائر بمجموعها تستطيع ان تؤثر بنسبة في صياغة الرأي العام أو تحييده .

ان هذه هي اهم العوامل التي تؤثر في تكوين الرأي العام في العراق مع عدم نفينا لوجود  عناصر أو عوامل أخرى في صناعة الرأي العام ، واظن ان المسؤولية كبيرة  أمام الله والتاريخ في توجيه الرأي العام نحو مصالحهم ومصالح بلدهم

   

________

١- علم النفس الاجتماعي ، الدكتور حامد عبدالسلام زهران ، عالم الكتب ، القاهرة ، ط٥ ، ص١٨٣ .

٢- الرأي العام وقياسه، الدكتور جمال مجاهد ، دار المعرفة الجامعية ، ط٢٠١٠م،ص١٤.

٣- انظر : موقع الموسوعة السياسية ، مقالة بعنوان ( جماعات الضغط ).

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك