دراسات

تاريخ الفكر السياسي / الفكر السياسي الغربي19 / مارتن لوثر  

643 2020-07-11

محمد البدر||

 

ظهور البروتستانتية والإصلاح الديني المسيحي

 

استمرت الكنيسة بعد عهد البابا (ليو الثالث) بالاستحواذ على كافة المجالات وتدخلت في كل شيء على الإطلاق واستمرت عقود من التجهيل والإستغلال وحصر العلوم بما يوافق رؤية الكنيسة وحصر تفسير الإنجيل بما تقوله الكنيسة وابتلاع السلطة السياسية والتحكم بها وظهور ما يُعرف بصكوك الغفران (اوراق لمحو الخطايا تمنح من الكنيسة مقابل نقود)، وحرق المفكرين والمبدعين فدخلت أوروبا في عصور مظلمة وفي هذه الأثناء ظهر مذهب مسيحي جديد غير المذهب الكاثوليكي والمذهب الأرثوذكسي وهو المذهب البروتستانتي.

تأسس هذا المذهب على يد اللاهوتي (مارتن لوثر).

ولد مارتن لوثر في ألمانيا عام (1483 م) وتوفي فيها عام (1546 م).

زار روما وشاهد حياة البابا وحاشيته في الفاتيكان وهو ماكان له الأثر في تمرده على الكنيسة الكاثوليكية. 

في عام (1517 م) أعلن لوثر اللائحة الشهيرة التي اعترض بها على الكنيسة عبر رسالة من 95 فقرة قام بتعليقها على باب كنيسة مدينة (فيتنبرغ) ونادى فيها لوثر بضرورة التحرر من التبعية المطلقة للكنيسة واعترض على صكوك الغفران واحتكار الكنيسة لتفسير الإنجيل ورفض سلطة البابا ورفض وجود واسطة بين الناس والمسيح ورفض منع زواج القساوسة.

انتشر افكاره بين المسيحيين في أغلب الدول الأوربية خلال أشهر من طرحها

قام بترجمة الإنجيل إلى اللغة الألمانية.

ورفض كل الضغوط التي تعرض لها من البابا ليو العاشر الذي هدده بالحرمان الكنسي(تكفيره) ولم يسحب افكاره ودعوته واصدر البابا الأوامر بمحاججة لوثر ومحاكمته لكنه تغلب على ممثلي الكنيسة في المناظرات وكسب تأييد الناس وحماية السلطات الحاكمة في ألمانيا حينها.

دعى للتسامح والعدل والإحسان ونبذ الكراهية والعنف.

وبسبب تأثير أفكاره قامت (ثورة الفلاحين) في ألمانيا التي قتل خلال 100 ألف شخص وكان الفلاحين من مناصريه ومؤيديه لكنها وقف ضد ثورتهم!.

علل سبب وقوفه ضدهم بثلاثة أسباب

1- عصيانهم للسلطة الحاكمة الشرعية.

2- ارتكابهم أعمال القتل والتخريب.

3 - استغلالهم عبارات الإنجيل في ثورتهم.

أنشأ كنيسة خاصة حسب افكاره (الكنيسة البروتستانتية) و وضع نظام كَنسي لامركزي مغاير لنظام الكنيسة الكاثوليكية وفصل إدارة شؤون الكنيسة المالية عن الكنيسة واناطها برجال عاديين للقيام بها (أشخاص من غير القساوسة والرهبان).

شكلت أفكار لوثر بداية نهاية النفوذ الكنسي الكاثوليكي وتحرر التنّظير السياسي والعلوم من سطوة الكنيسة الكاثوليكية وبداية تجرأ المفكرين على خرق قواعد الكنيسة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.37
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار وارحم وتغمد برحمتك الشيخ الجليل خادم ال البيت الشيخ محمد تقي ...
الموضوع :
وفاة آية الله العظمى محمد تقي مصباح الازدي
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والصلاة والسام على افضل الخلق والمرسلين رسولنا ابو القاسم محمد واله الاطهار ...
الموضوع :
ردا على مقالة علي الكاش[1] [إكذوبة قول غاندي "تعلمت من الحسين كيف أكون مظلوما فانتصر"] [2] في موقع كتابات
ابو حسنين : حيل وياكم يالغمان والغبران والمعدان هذا ماحصلت عليه من اعمالكم بتخريب مدنكم وتعطيل مدارسكم وحسدكم وحقدكم بعظكم ...
الموضوع :
بالفيديو .... جريمة جديدة وفضيحة كبرى تقترفها حكومة الكاظمي بحق ابناء الوسط والجنوب
فيسبوك