الشعر

سفينة المذاهب

3524 02:08:00 2006-10-12

( قصيدة : للدكتور نوري الوائلي )

 

قلبي يحيّي الجمع الفَ تحية       :::     ويفيضُ من لوعاته آلاما

ابغي سطورا فيها ادمعُ شاعرٍ    :::     يصبو بتنغيم الشعور كلاما

ما أكثرَ الأبيات لمّا تحتوي     ::::         زيفَ الكلام تملقا وظلاما

لكنني أدعو بدعوةِ صادق ٍ     ::::          أن يجعلَ الله ُ اللسانَ حكاما

اليوم تجمعنا قلوبٌ ترتدي     ::::            شملا وقربا يخدمُ الاسلاما

فلقد حظينا اليوم َ دونَ مشاركٍ  ::::        في غيّه أمسى يعجّ ظلاما

الله قد وهب الخلائقَ كلها       ::::          من هديه سبلا تفوح سلاما

أعطى لنا ربُّ الخلائق درة ً     ::::          عقلا يفكرُ مبصرا إلهاما

العقل إن تاهتْ مراكبُ سيره     ::::        تهنا وعشنا في الدنى نيّاما

فليعلم ِ الانسانُ انّ العقلَ مكــ    ::::        رمة ٌ بها نبني الحياة َ وئاما

جودُ الإله أفاض فينا انعما       ::::         املت بكل العالمين سلاما

من هديه بعثتْ إلينا رسائلٌ      ::::         رسلٌ عظامٌ تحملُ الأحكاما

إنّا ولدنا في أراض ٍ كلُ من     ::::         فيها يرى حرفَ الكتاب ِ إماما

فخرجنا للدنيا تشيل كفوفُنا      ::::         حُبا يقطّرُ للورى الانساما

* * *

إنّ اختيارَ الدين ليس خيارنا   ::::           في فطرة الانسان قام وداما

لكننا في خير دين ٍ فرقٌ          ::::          نعشو نهارا تارة ً وظلاما

مُلئت بلادُ المسلمين طوائفٌ    ::::          زرعتْ مشايخُهم بهم أوهاما

حتى تفرق جمعنا وتحولت     ::::            بالجهل كلُ أواصر ٍ أخصاما

اليومُ أقوامٌ لكثرةِ ظلمِنا        ::::           ولجورِ من ملكَ الامورَ زماما

أضحت عناوين التخلف حبرَنا   ::::       وغدتْ بأنفسنا الصغار ضخاما

وتركنا خيرَ مبادئ ٍ في ديننا     ::::        نبغي ونهوى خدعة ًوسقاما

وجعلنا من أهوائنا هدفا لنا     ::::        كالجهل يعبد خاسرا أصناما

سَلْ كلَ طائفةٍ ومذهبَ امةٍ     ::::          عن أسم ربٍ يعبدوه قياما

لأجابوا كلهُمُ بلفظ ٍ              ::::           واحدٍ الله اكبر واحدا علاما

سلْ كلَ سائرةٍ مَن المبعوثُ     ::::          من نهج النبوة قبلة ً وختاما

لأجابوا احمدَ دون أي ترددٍ     ::::           ولنادوا صلوا للحبيب سلاما

ولأن سألتَ المسلمين جميعهم    ::::       عن معجز ٍ سنّ الحياة َ وداما

لأجابوا قرآن السماء بمكةٍ       ::::          دستور حق ٍ يرشد الاقواما

منه ومن هدي الرسول حياتنا    ::::          كفٌ بكف ناخذ الاحكاما

* * *

ولكثر ما نُقلت عن المختار دون    ::::        تمحص ٍ , شبّ الفراقُ وهاما

خيرُ الأئمةِ في الحياة دعاتنا       ::::          شادوا المذاهب أيقظوا النيّاما

كلّ المذاهب تستطيب لنهجها      ::::          والكل يسعى طائعا احكاما

إنّ اختلافَ الجمع ليس معيبة ً     ::::         إنْ ظلت الأركانُ فينا قياما

العيبُ في ذم الأمام ِ وحشده        ::::          إنْ كان يحمل صادقا إسلاما

إنّ اختلافَ الرأي ليس جريمة      ::::         ً فلما يكون قصاصُنا إلزاما

عجبي من البعض الذي يدني       ::::            برأي الآخرين وينسف الاسلاما

عجبي , يكفر غيرَه ببساطةٍ       ::::              يمحو صلاة تارة وصياما

إنْ كان رأي الآخرين يضدّهُ       ::::              يفتي بقتلهمُ , يحلّ حراما

لن يدخلوا في جنة الرحمان من    ::::          يدعو لتمزيف الصفوف قساما

* * *

انظرْ إلى الأكوانَ كيف جميلة     ::::             عجبا , ترى ا أجرامها اكواما

فيها اختلافاتٌ تخلّي جمالها       ::::             قزَحا كعودٍ يعزفُ الانغاما

الاختلافُ مزارع ٌ في عمرنا     ::::             خضراءُ أثمرها الوجود هياما

إنْ كان فكرُ الناس هذا طبعهم    ::::            فدعوا الجدالَ عداوة ً ولئاما

هذا الحضور وجمعنا متباينٌ      ::::            شكلا ولونا ينتهي أقساما

إنّ اختلاف الرأي مدرسة النهى   ::::          بين الإخوة لم يكن هداما

إنْ كان هذا الطبعُ مخلوقٌ بنا       ::::         فالرأي صوتٌ يكثر الاسهاما

ان كان مانسمو له متوارثا        ::::           دعنا نخوض بشرحه اياما

لايخلو فكرٌ من مساحة نقدهِ     ::::              فالفكر ينمو كالنخيل قياما

اني على ثقة بان خلافنا        ::::               يبقى اذا نبقى نغذي خصاما

واذا مددنا للاخوة مسلكا       ::::              سنحيل من نار الخلاف سلاما

تكفي رؤى هذا التجمع إننا     ::::             إخوانُ دين ٍ نستقي الاسلاما

الله يجمعنا بسقف ظلاله         ::::             متوحدين مذاهبا أقواما

فنهلّ في صف الصلاة مذاهبا    ::::            ويكون في الله اللقاءُ وئاما

وتفحّ انفاسُ المشايخ خطبة ً      ::::          تدعو الفتاوى وحدة ً وعصاما

الله آمرنا بحمل رسالة ٍ        ::::             تروي المحبة في الجدال سلاما

من يحمل الفكرَ الحصينَ بساحة ِ   ::::         التوحيدِ قد نسج الخلود خياما

قيموا مذاهب دين احمد وحدة      ::::           صلوا صلاة تجمع الاقواما

رب الصادقين لسوف يبقى دائما   ::::          غصبان من تفريفهم اقساما

كل المذاهب ليتها تتزاحم          ::::            بسفينة تحوي السلام وئاما

ذكر اخي ما قلته بتمعن ٍ           ::::           في جمعنا يعلو الحديث مقاما

الذكر بعد إلهنا بمحمد ٍ           ::::             صلوا عليه وآله اكراما

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1298.7
الجنيه المصري 76.34
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
sajjad : لم يذكر خضر السلمان بان ال حسيني من عشائر بني اسد انما هي عشيرة مستقلة ولها فروعها ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
عيسى العمارات : احسنتم على الطرح الجرئ في الانساب وهو خير معين لمن يريد اتباع الحقائق بالتاكيد ان خيكان تحالف ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
دعاء العامري : نداء عاجل وصرخة مظلومين الى السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم لدينا شكوى بخصوص دائرة البعثات ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
عباس المالكي : يجب أن تتولى جهة ما عملية فضح البعث حتى لا يضلل النشأ الجديد ...
الموضوع :
الشيخ الصغير يكتب..حينما كنت في الزنزانة وانتصرت ثورة الامام الخميني قدس سره الشريف بين دماء الجسد ودموع الفرح
ام السادة : ويلهم من عذاب الله .. احتقرت نفسي كثيراً عندما كنت اقرأ عن معاناتكم شيخنا الفاضل لاننا كنا ...
الموضوع :
الشيخ الصغير يكتب..حينما كنت في الزنزانة وانتصرت ثورة الامام الخميني قدس سره الشريف بين دماء الجسد ودموع الفرح
ابو علي : مع الاسف من المعيب على حكومة ومنذ اشهر بما فيها من اجهزة ومخابرات وامن وطني وجيش ان ...
الموضوع :
بيان صادر عن اللجان التنسيقيه للجامعات ذي قار الحكوميه والاهليه بعد الأحداث الأخيرة .
المهندسة بغداد : اضم صوتي الى صوتهم ..سيبقى السيدعادل عبد المهدي سطورا ً واضحة لاصحاب الاذهان السليمة ...
الموضوع :
خلية حكومية تودع السيد عادل عبدالمهدي بلافتة جميلة مكنوب فيها : شكراً لك بحجم الوطن
ابو علي : السيد عادل عبد المهدي الظاهر منه شخصية نزيهة ومحترمة ونظيفة وتصرف بما يتمكن لمواجهة ازمات معقدة جدا ...
الموضوع :
خلية حكومية تودع السيد عادل عبدالمهدي بلافتة جميلة مكنوب فيها : شكراً لك بحجم الوطن
ابو علي : للعلم فقط انه في اللغة الانكليزية ايضا عندما تذكر مجموعة كلمات في اخر كلمة منها تكتب الواو. ...
الموضوع :
ماذا تعرِف عن واو الثمانية؟!
ابو علي : الموضوع ليس بهذه البساطة انت امام وضع اجتماعي ناشئ وجديد يحتاج الى جهد كبير. تصور عندما يقوم ...
الموضوع :
نظرية القوات الامنية
فيسبوك