الشعر

قصيدة صـــــدام شـهيد الإجـــــرام

1496 19:50:00 2007-01-14

( للشاعر: السيد أبو أحمد الموسوي ) ( تنقيح وضبط المعاني اللغويه: السيد أبو أمير الموسوي )

صـــــدام شـهيد الإجـــــرامقصيده للرد على المخدوعين بصدام والذين يعتبرونه بطل ومجاهد وشهيد الامه مثل محمود سيد الدغيمي والذي تكلم في قناة المستقله ونضم قصيده في مدح صداملكل الثكالى, لعوائل الشهداء, لأصحاب المقابر الجماعيه, للمغيبين في ظلمات السجون, للثائرين والمضحين من أجل الوطن ........ نهدي هذه القصيده

فَـتـصوروا أنَ اللعينَ إمامٌلَعِبَت بِمسخِ عُقولِهم أوهامُوشهيدَ حربٍ في الوغى ضِرغامُومَضَوا بظُلمٍ ينَعتوهُ مُجاهِداًيأبى اللجوءَ لِمِثلِها مُـقدامُلَكِنما فَـرَّ الشُجاع لِحُفرةٍعن مُجرِمينَ قِناعُهُم إسلامُصدام قد كشفَ القِناعَ بِمَوتهِيكفي بِأنَ إمامُهُم صدامُفتكشّفت للعالمينَ شُرورُهُمْواستبدلوا بِإلاهِهِم أصنامُالطائفيةُ قد عَمت أبصارَهُمالقتلُ والتعذيبُ والإجرامُصدام قد ملأ العِراقَ مفاسِداًفآستنكرت أفعالَهُ الاعمامُقد كانَ طِفلاً حينَ أردى عمَّهُوبهِ أُنيطَ القتلُ والإعدامُثُمَ انضوى في ظِلِ حِزبٍ مُجرِمٍترياقُه التعذيبُ والآلامُحِزبٌ يرى أنَ التديُنَ بِدعَةٌالثابِتونَ مصيرُهُم إعدامُملأ السجونَ بشيعةٍ أو سُنةٍعُمّارُها الأمجادُ والأعلامُزَرَعَ البِلادَ معاقِلاً ومقابِراًحتى الطيورُ شكتهُ والأنعامُواستخدمَ الغازَ المُميتَ لِشعبِهِكي لا يكونَ لِشعبِهِ احلامُقد أورَثَ الحُقدَ الدفينَ لِقومِهِأم إنَكُم لِرئيسِكُم أزلامُأين العُقول وأينَ هُم أهلُ الحِبىحتى يكونَ شهيدَها صدامُفاختر بِرَبِكَ واحِداً مِن جُرمِهِلم يَبْقَى مِنها غيرُ ما أرقامُبَطلُ الإبادةِ أم شَهيدُ مقابِرٍصَوتُ القنابلِ في إيرانَ أنغامُقد حرَرَ القُدسَ بِالمقلوبِ يُطرِبُهُحتى أتاهُ شُجاعِ القومِ هَدَّامُوكانَ جيشُ القُدسِ في إيرانَ مُكتَمِلاًونَذَالةٍ فَرِحَت لها الاقـزامُفَمَضى يذبُّ عنِ العِدى بِشراسَةٍحاكت خُيوطَ نَسيجها الأثامُأهدت لهُ دِولَ الجِوارِ عباءةًكي يُستَباحَ القتلُ والإجرامُوَقَفَ الجميعُ بِصَفِهِ يُطرونَهُحتى أُبيدَ بِـه قُربى وأرحامُقد أهلَكَ الحرثَ والنسلَ مُفتَخِراًفجُرْمُهُ عِندهُم عَزمٌ وإلهـامُعَظُمت جرائِمهُ والكُلُ يمدَحُهُفإذا بهِ بيَدِ الحليفِ مُضامُفأتتهُ مِن غضبِ السماء عُقوبةٌلخِصومِهِ وكذا تَدورُ بجُرمِهِ الأيامُوإذا بـهِ يعلو مَشانِقَ عَدَّهافإذا عُلى جبروتِهِ أوهامُسَقَطَ اللعينُ دونَما أسفٍ لهُأو مؤمِناً فُـتِنَتْ بـهِ الاقوامُولقد عَجِبتُ لِمَنْ يراهُ مُجاهِداًهو في الجحيمِ مُقَيَّدٌ ومُلامُإني لأحسبُهُ يَخوضُ كمِثلِهِلابُدَّ مِن عدلٍ لديهِ يُقامُ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
فرات علي
2007-01-18
احسنت ايها الاخ الشاعر العزيز جعل الله قصيدتك هذه في ميزان حسناتك ان شاء الله.
aalhamood2002
2007-01-15
صح لسانك والله يعطيك العافيه
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.19
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك