الشعر

قصيدة الى الامام الحسين سلام الله عليه

1698 15:50:00 2006-12-21

( للشاعر الاديب خادم اهل البيت السيد مؤيد الصافي )

اوجه طلبي الى كل من يدخل ويقرء قصيدتي هذهيبدأها بقرائة سورة الفاتحة على ارواح شهداء العراقالذين سقطوا ويسقطون كل يوم على ايدي البعثية القتله والسلفية والتكفيرية الانجاسوالى روح والدة المجاهد سماحة الشيخ جلال الدين الصغير مدة الله بعمره الشريف لنصرة دين الحق والى امواتكم وامواتيتسبقها الصلاة على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين000000000000القصيدة0000000الك هيبه ابوكًفتك والحشّود اصفوفمثل السيل وجه ابوجه تتلكًاكمن اتشيل راسك تلمضلهه اسيوفوارض الطف ضوت يحسين من اضياكيا كعبة شهاده والحشّود اطوفمن كل صوب اجت هالناس تتعناكبيك الشط تيّمم والرماح اتشوفومن دمك توضّت للصلاة اوياكواملاك السمه صلت صلاة الخوفوحتى الخوف صله وهو هم صلاكظمك للشهاده بارض الطّفوفوتمناهه علي يحظرهه وياكانعمت عين الشمس لليعرف الشوفجا خل تنطفي وخل توكًف الاملاكيحسين الاملاك اعليك اجت ازحوفجا شنهّو هذا الي تكًصده املاكصحت هل من مبارز والعيون اتشوفجاوينه اليريد اليوم يتحداكسكتت ال امية واعتلاهه الخوفمن شافت ابجف عباس رف الواكواحدهم تسمّر ما لكًه المعباروالثاني انجتف ما بين هذا وذاكمحتميه ابعضهه وناس تسحكًك ناسما حركّ اجدامك كل ثكًلهم ذاكمرعوبه الزلم سيطر عليهه الخوفمن شافت لميض السيف البيمناكواحد والسيوف اعليك مثل السيلبس منهو اليجيك وبطل يتعناكسيفك يرعد وتمطرله دم الروسحتى السيف جل وكام يترجاكيمخوّف الخوف الماعرفته الخوفواتلثّم الخوف وخاف لا يلكًاكتستاهل الروس التنكر المعروفتتفصل ارباع ولا تظل بحماكيا قران صوت ونزل بارض الطفوجبريل اتوضّه ابتربتك وقراكمنهو الي بجتله ادموم فوكًك اجروفومن مثلك تعنه اعله الحرب ضحاكابن حيدر علي لا ما يعرف الخوفوعلى ضرب السيوف بئيده هالرباكلفت سبعين يم صوبك تريد اتحوفومثل البكًك تنشهه ابسيف غاد اهناك

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.13
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك