رأي في الأحداث

الشيخ الصغير وحملات تسقيطه هل هو لغز ام لعبة مفضوحة؟

1429 2018-09-29

اخر ما في جعبة اجهزة التهريج الالكترونية التي تستهدف الشيخ الصغير هو ما ننشره عبر الصورتين احدها كان منذ اسابيع والاخر اليوم وكلاهما كذب رخيص

اكاذيب الموتورين من سماحة الشيخ لا نهاية لها، وحملة التسقيط التي تستهدفه لا تكل ولا تتعب ويحاول اصحاب جيوش التهريج والتسقيط الالكتروني ان يستغلوا اي حدث للاعراب عن حجم حقدهم على سماحة الشيخ، ومع انهم يفضحون انفسهم بانفسهم لان هذه الاكاذيب مهما كانت فعمرها قصير 

ولكن التساؤل الطبيعي الذي يجب ان يطرح هنا: لماذا يستهدفوه هو بالذات اكثر من غالبية الشخصيات الاخرى؟

ما الذي يخافونه منه؟  لانه لو لم يكن فاعلا ومؤثراً ضدهم ما كان لهم ان يستهدفوه؟ 

ومع انه ابتعد عن الكثير من تفاصيل الحياة السياسية الا ان حملتهم لا زالت مستمرة وبصورة شعواء ومنذ عام ٢٠٠٣ وليومنا هذا، علما ان ابرز القوى التي هاجمته هي قوى حزب البعث واذنابه والقاعدة والقوى الطائفية المسلحة واحزاب الفساد جميعها والاعلام الموجه من السفارة الامريكية وغيرها، وفي الفترة الاخيرة غالبية التهريج ضده يؤسس له في الاردن والسعودية والامارات ناهيك عن الجيوش الالكترونية لبعض الاحزاب،

يلاحظ ان استهدافه الاعلامي تعاظم بعد فشل الاستهداف الامني والمعروف انه اكثر الشخصيات السياسية التي تعرض لها الارهاب ويكفي ان نعرف ان عام ٢٠٠٦ لوحده شهد اكثر من ١٣ محاولة اغتيال له كان فيها ٦ احزمة ناسفة وهو رقم لم يطال اي سياسي على الاطلاق

 

هل ذلك كله لغز؟

ام قذارة مفتضحة؟

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
أم رقية
2018-10-01
نعم لعبة مفضوحة لواد قيمة القيادة والقدوة في عين المجتمع فالالتفاف حول القيادة هو مصدر الرعب لدى قوى الاستكبار خاصة مرجعيتنا المباركة والثلة المؤمنة اللهم احفظ بصيرتنا نقية واحفظ اهل الايمان فينا وانصرهم وايدهم
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.45
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك