رأي في الأحداث

الشيخ جلال الدين الصغير يرد على اللغط الحاصل حول نقل ارهابيي داعش من لبنان الى الحدود السورية العراقية

8367 2017-08-30

تعقيباً على الاستفسارات الكثيرة واللغط الكثير الذي دار حول اقبال عدد من مجرمي داعش الى منطقة البو كمال عقب اتفاق اجلائهم من القلمون غرب سوريا كتب سماحة الشيخ يقول:

حقيقة يتملكني الاسف الشديد لما اسمعه من اراء وتعليقات احتدم النقاش فيها بين المؤمنين حول خبر انتقال مجموعة من مجرمي الدواعش الى البو كمال، واسفي يرتبط بطبيعة وقوع وعي المؤمنين بفخ تافه نصبه اعداءهم عبر صياغة معينة لخبر انتقال مجرمي داعش الى منطقة البو كمال، ومع الاسف الشديد ان اجد الكثيرين قد فقدوا التعامل مع البديهيات المرتبطة بالحدث وراحوا يتماوجون كما اراد العدو لهم ان يتماوجوا فيشككوا باخوانهم ويسيؤوا الظن بما كنت احسب انها ثوابت لا يمكن ان تتزعزع.

الخبر يقول بان مجموعة من داعش تم الاتفاق على نقلها من منطقة اشتباك اخوتنا في حزب الله الى منطقة البو كمال، وتم الايحاء الخبيث بان اخوتنا في حزب الله هم من وافقوا على ان ينتقل هؤلاء الى منطقة البو كمال، مع اثارة مخاوف كبيرة من داعش التي تتحشد على الحدود!! مع اننا نبهنا قبل اسبوع بان العدو سيحاول ان يسلبكم افراحكم من انتصار تلعفر وحذرنا من الوقوع بافخاخه التي سينصبها لوعيكم

فهل يستحق الامر فعلا كل هذه المخاوف والهلع والتشكيك باخوانكم في حزب الله؟؟

اولا المجموعة قوامها ٣٥٠ داعشي، فهل الرقم مرعب الى هذه الدرجة التي جعلت الجميع يشكك بثوابت معادلات الميدان التي ركزها ابطال الحشد المبارك؟

ثانيا: هل ان من الجديد ان تتحشد قوى الاعداء في منطقة البو كمال وما اليها وهي تفعل ذلك منذ سنين؟

ثالثا: هل ان منطقة البو كمال هي الخطر الماحق الذي يتهددنا ونحن من دحرنا داعش في كل الانبار وفي عاصمة خرافتهم؟

رابعاً: هل ان اخوانكم في حزب الله هم من اختاروا لداعش هذا المكان دون سواه؟ ام ان عدوكم لديه مساحات شاسعة وهو من يختار الموقع الذي يريد ان يستقر فيه؟ فالحزب كجهة مفاوضة لها حق المطالبة بجلائهم عن الارض التي كانوا فيها ولكن ما شانهم في المكان الذي ستذهب فيه القوة المعادية بعد ان يخرجوا من سيطرة قوة الحزب التي جعلتهم يتفاوضون ليهربوا بجلودهم منها؟ ومن الطبيعي ان داعش تنتخب هذا المكان لانه تحت سيطرتها ومنطقة من مناطقها.

حقيقة امر مؤسف جدا ان يضع المؤمنون وعيهم مجمدا عبر مادة الخبر التي يقدمها لهم العدو دون ان يتعاملوا معه باساسيات بديهية لا اقل من جهة "فتبينوا" التي اوصاهم بها القران الكريم.

انا اعتقد ان الخبر كان يستهدف امران الاول ان يصيبكم بمقتل في الوعي يسلب عنكم لذة الانتصار في تلعفر.

والثاني هو ان يحاول ان يسدل الستار على ما جرى من مؤامرة اشتركت فيها الاطراف التي عملت على ان تنجو قوات داعش في تلعفر من المقصلة التي اعدتها لها قواتنا الامنية وحشدنا المبارك في تلعفر، والا هل تساءلتم لماذا حسمت معركة تلعفر بهذه السرعة التي فاقت تصورات اشد المتفائلين؟ ولماذا خلت صور تلعفر من اثار هزيمة العدو اللهم الا الدخول السريع للمناطق؟

ما يراد منكم ايها المؤمنون ان تشككوا بكل شيء وتسقطوا من وعيكم كل البديهيات وتترنحوا مع كل خبر يقوده اليكم فاسق مجهول لكي تكونوا على استعداد للفتن المقبلة عليكم من المشروع المعادي الذي سيداهمكم لمرحلة ما بعد داعش ومن ثم لتطيحوا بكل الاخلاقيات التي بينكم فيشكك بعضكم ببعض ويتبرئ بعضكم من بعض وتزال الثقة فيما بينكم وبين قدواتكم وتنعدم الرغبة في نصرة اي خير لكي تسقطوا من بعد ذلك بانياب المشروع الذي تعمل الدول المعادية لكم ولمرجعيتكم ولامالكم وطموحاتكم على تقديمه لكم في فترة الصراعات الانتخابية القادمة، فاتقوا الله في انفسكم وفي امتكم وفي دماء شهدائكم فوالله انتم امام عدو لا يرحم وان لبس مسوحاً جديدة وصاغ نفسه بصياغات جديدة لن تخفى على الاريب منكم ولا تنعدم رؤيته على من تملكته بصيرة الاسترشاد بالهدى

ولا حول ولا قوة الا بالله

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
سامي جواد كاظم
2017-09-07
كلام منطقي وسليم نابع من وعي بعيد المدى
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 66.31
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
شامل : اعتقد ان العملية السياسيه بالعراق تحتضر ولن تتم هذه الاربع سنوات لغة الحوار بين السياسيين وعمليات شراء ...
الموضوع :
الخزعلي يغرد: لا تستعجلوا ولا تفرحوا فان من يضحك اخيرا يضحك كثيرا
زينب : مرحبا اني طالبه سادس العام اجلت والسنه ماعجبني معدلي وردت اعيد بس كالولي الا مسائي زين ايحق ...
الموضوع :
التربية : يحق للطالب الراسب سنتين في المدارس النهارية ان يبقى سنة ثالثة فيها
أبو محمد : السلام عليك يا أبا الفضل العباس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد الستر وحسن العاقبة وقضاء حوائج ...
الموضوع :
قصة جبل عباس علي في ألبانيا..!
سيف علي ساجت : هل الموظف الحكومي في الجيش العراقي مشمول بنوع من السلف لديكم ...
الموضوع :
المصرف العقاري في النجف الاشرف يباشر بتسليف المواطنين
عرفان اركان : الحمد لله والشكر العراق يتمتع بسيادة كاملة على ارضه ومياهه واجوائه والف مبروك انتصرنه كبرت الفرحة وكبرنه ...
الموضوع :
القوات الامريكية تطوق المنطقة الخضراء واجراءات امنية مشددة
ابو حسنين : نعم كل مافي هذا المقال مطابق للحقيقه تماما لاكن مبتور الاتهام لم يذكر فساد الخطباء الذين يعتلون ...
الموضوع :
أقتلوا الشعب فهو الملام..!
مواطن : بسم الله الرحمن الرحيم مدير هيئة النزاها ماتخلصونه من المحامي فراس زامل يتعامل وي فاضل راشد الي ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
بغداد : بت اتحسر على تلك الايام التي كان قلمكم يسطر لنا اوجاع الماضي لرسم خارطة المستقبل قلمكم الان ...
الموضوع :
نصيحة ناصح حر
مع محور المقاومة : تعسا للفاسدين والعملاء ...
الموضوع :
عاجل - معلومات مهمة وخطيرة عن تزوير الانتخابات
Bahia : نشكر اقلامكم الصريحة والمشخصة لمرض استفحل وطال امده نسال الله سبحانه ان يصلح بكم وبايديكم دمتم انوارا ...
الموضوع :
نتوسل لرفض استقالة ابليس..!
فيسبوك