الأخبار

ساسة كرد: مجزرة كالاجو سببها الاحزاب الكردية الحاكمة


اتهم ساسة كرد في محافظة ديالى، الاحد، الاحزاب الكردية الحاكمة بالوقوف وراء مجزرة كالاجو على الحدود مع السليمانية.

وقال احمد الاركوازي سياسي مستقل في حديث لـ/ المعلومة/،ان” هجوم داعش على مفرزة قتالية للبيشمركة في بلدة كالاجو على الحدود بين ديالى والسليمانية تسببت في مجزرة حقيقية في سقوط 5قتلى و3 جرحى بينهم ضابط في اعتداء هو الاول من نوعه منذ اشهر طويلة”.

واضاف الاركوازي،ان” المجزرة تتحمل وزرها الاحزاب الكردية الحاكمة التي تناست المخاطر الامنية وسلطت اهتمامها على مغانم السلطة والصراعات على الكراسي كما يحدث الان في صفوف الاتحاد الوطني الكردستاني”.

من جانبه اشار السياسي المستقل حقي الدلوي الى ان “مجزرة كالاجو تستدعي موقف حاسم من الاوضاع الامنية من قبل السلطات في اقليم كردستان خاصة وانه جرى في بلدة تابعة اداريا للسليمانية على مقربة من الحدود مع ديالى”.

واضاف الدلوي،ان” الصراعات السياسية بين الاحزاب الحاكمة في كردستان والفساد المستشري في مؤسساتها هو من اضعف الاوضاع الامنية وخلق فراغات تتسغل من قبل الارهاب ليخلق حمامات دم بين فترة واخرى”

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1612.9
الجنيه المصري 92.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك