الأخبار

في ذكرى الفتوى الخالدة ولد العراق حشدا باراً


أمجد الفتلاوي

 

في أيام من ايام بلادي الماضيات ؛ وفي ذكرى لابد ان تؤرخ ضمن ادراج ذكريات التأريخ  ؛ ومضة لابد ان تكون ضمن ومضات العقول ؛ وصعقة يجب ان تكون حاضرة ضمن صعقات الذل  ، والهوان لقوى الشر ، والأستكبار.

 في موقف شعب لابد ان تستذكره الشعوب ، وجعله مصداق لقول الشاعر :

إذا الشّعْبُ  يَوْمَاً  أرَادَ   الْحَيَـاةَ       فَلا  بُدَّ  أنْ  يَسْتَجِيبَ   القَـدَر

وَلا بُـدَّ  لِلَّيـْلِ أنْ  يَنْجَلِــي

وَلابُدَّ  للقَيْدِ  أَنْ  يَـنْكَسِـر.

ففي ربيع عام ٢٠١٤ صنعت

 كلمة الفتوى التي أطلقها آية الله العظمى سماحة السيد السيستاني دام ظله في نفوس العراقيين حلم الشهادة ؛ فوضعوا الصدور دروع لارض الرافدين ؛ معلنين ملبين الدعوة ، فكانت لهذه الفتوى العظيمة الكلمة الطولى في المعركة والتي غيرت معادلة التوازنات ، واثرت على مخرجات النتائج، وأفشلت مخططات الخطط الصهيو امريكية لتمزيق العراق ونهب خيراته .

فكانوا رجال صدق وأثبتوا أن العراقيين أهل حمية وميدان  فكانت لوحات البطولة تزين المعركة . بشخصيات لم تكن عبثية او سطحية او خيالية .

 قصص في الميدان  تحدثت عن زيد الذي ترك المال ، ومحمد الذي ترك العيال ، وعلي  الذي هجر العمل وكميل الذي تقرض أجرة السفر

هذه كانت ظروف مقاتلي الحشد لكنهم كانوا مؤمنون بأن الله ناصر عبده ومذل خصمه .

 ففي يوم التحرير بفتوى الدين يستحق المؤسس ان يحتفى به ؛ ويجازى الذي قام بفعله ان نستذكره وندعمه فلابد لمن ضحى وجاد بالأنفس ان تخلده الأقلام كما خلدته المواقف  و ان تكون هذه البطولات التأريخية حاضرة في منهاجنا الدراسي لنستذكر وطنية شعب لبى النداء من جميع الأديان والقوميات وحرر أرضه من دنس اعتى قوة ضد الأرهاب الداعشي الظلامي ليرسم مسار دولة ويحمي شعبه ويحفظ دينه لذلك كان كما اراد له حشدا بار

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
ضياء عبد الرضا طاهر
2019-06-14
الى سماحة السيد علي السستاني دام ظلك.. أقدم أليك التهنئه بولادة حشدنا الشعبي العراقي هذا الحشد الذي سطر أروع الآنتصارات التي تحققت وأنجزت هذا الحشد الذي لا يبالي الشهاده في سبيل تطهير ارض العراق من رجس الكافرين هذا الحشد الذي حاربته قوى الشر والاستكبار العالمي من خلال تصريحاتهم ومؤامراتهم اليوميه هذا الحشد الذي أذهل عدونا ولقنه درسا في التاريخ الحديث هذا الحشد سماحة السيد علي السستاني الذي تأسس في فتره قياسيه قليله هو اليوم من أفضل وأقوى جيوش أمريكا ودول الاستكبار العالمي نحمد الله ونشكره يوميا ونحمد الله أن يكون أمامنا وقائدنا الأمام السيد علي خامنئي بالصحه والعمر المديد أليك مني سماحة السيد علي السستاني والى عائلتك الكريمه المخلصه تحياتي وارجوا من وكالة أنباء براثا التاكد من صحة رسالتي هذه بواسطة الاتصال بي مع الشكر الجزيل
آخر الاضافات
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك