منوعات

النصب التذكارية حضارية

10408 2021-11-22

 

زيد نجم الدين ||

 

في لندن عام ٢٠٠٤ رفعت الاميرة آن ابنت الملكة اليزابيث الستار عن نصب تذكارية لمجموعة من الحيوانات التي ساهمت مع الجيش البريطاني في الحروب التي خاضتها بريطانيا، كانت الفكرة من هذا النصب هو تخليد واستذكار للدور المهم الذي لعبته هذه الحيوانات في خدمة الجيش البريطاني.

في بوزيير شرق السوم /فرنسا عام ٢٠١٧ افتتحت منظمة أوامو AWAMO الاسترالية (وهي منظمة استرالية تعمل من اجل الاعتراف بتضحيات الحيوانات في اوقات الحروب) نصب تذكارية لحيوانات الحرب التي نفقت في الحرب العالمية الاولى.

في مدينة نوفوسيبيرسك، سيبيريا/روسيا عام 2013 تم رفع الستار عن مجسم فأر التجارب تخليدا لدور الفئران في تقدم العلم و التجارب.

في اقصراي التركية عام ٢٠١٥ رفع الستار عن تمثال الكلب "ملاقلاسي" او اسد الاناضول ، الذي يرمز لولايات الاناضول شرق تركيا والتي تعتبر الموطن الاصلي الذي تعيش به هذه الفصيله بشكل حر.

اخترت الامثلة اعلاه لبيان كيفية اهتمام الدول  بتأريخها و معالمها و كيفية تقديس رموزها و انصاف آدمييها و حيواناتها ايضا.

مهم جدا ان يحتضن كل ركن او باحة من باحات المدن معلم او نصب تذكارية تشير الى رمزية وطنية ما او حدث تأريخي مهم ، لما لها من دور في تنشيط الذاكره الوطنية.

 في العراق لدينا الكثير ممن يستحقون التخليد من الشهداء والمضحين والعلماء والمبدعين ، لكن للأسف عندما نسير في شوارع بغداد وبقية المحافظات نرى الكثير من صور الشهداء التي مزقتها الرياح وشوهتها الاتربة وهي ملتفة على أعمدة الإنارة بدلا من ان تُجسد شخصياتها بمجسمات لائقة يقف العراقيين قربها بوقار مستذكرين الحدث او سيرة صاحب النصب، امني النفس باليوم الذي ترفع فيه هذه الصور الموحشة والمحزنة والمسيئة لمن طبعت صورهم عليها.

في العراق هنالك الكثير من الجهات السياسية والمنظمات والمتبرعين ممن ينفقون اموالاً ضخمه في طباعة البوسترات والصور استبدالها بين فترة واخرى ، لكن لا اعلم مالذي يمنع هؤلاء من إنشاء نصب تذكارية جميلة وحضارية بدلاً من تشويه الجدران والشوارع بلافتات صورية سرعان ما تتهرء؟!.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
عمر بلقاضي : يا عيب يا عيبُ من ملكٍ أضحى بلا شَرَفٍ قد أسلمَ القدسَ للصُّ،هيونِ وانبَطَحا بل قامَ يَدفعُ ...
الموضوع :
قصيدة حلَّ الأجل بمناسبة وفاة القرضاوي
ابراهيم الجليحاوي : لعن الله ارهابي داعش وكل من ساندهم ووقف معهم رحم الله شهدائنا الابرار ...
الموضوع :
مشعان الجبوري يكشف عن اسماء مرتكبي مجزرة قاعدة سبايكر بينهم ابن سبعاوي
مصطفى الهادي : كان يا ماكان في قديم العصر والزمان ، وسالف الدهر والأوان، عندما نخرج لزيارة الإمام الحسين عليه ...
الموضوع :
النائب مصطفى سند يكشف عن التعاقد مع شركة امريكية ادعت انها تعمل في مجال النفط والغاز واتضح تعمل في مجال التسليح ولها تعاون مع اسرائيل
ابو صادق : واخیرا طلع راس الجامعه العربيه امبارك للجميع اذا بقت على الجامعه العربيه هواى راح تتحرر غلسطين ...
الموضوع :
أول تعليق للجامعة العربية على قرار وقف إطلاق النار في غزة
ابو صادق : سلام عليكم بلله عليكم خبروني عن منظمة الجامعه العربيه أهي غافله ام نائمه ام ميته لم نكن ...
الموضوع :
استشهاد 3 صحفيين بقصف إسرائيلى على غزة ليرتفع العدد الى 136 صحفيا منذ بدء الحرب
ابو حسنين : في الدول المتقدمه الغربيه الاباحيه والحريه الجنسيه معروفه للجميع لاكن هنالك قانون شديد بحق المتحرش والمعتدي الجنسي ...
الموضوع :
وزير التعليم يعزل عميد كلية الحاسوب جامعة البصرة من الوظيفة
حسن الخفاجي : الحفيد يقول للجد سر على درب الحسين عليه السلام ممهداً للظهور الشريف وانا سأكمل المسير على نفس ...
الموضوع :
صورة لاسد المقاومة الاسلامية سماحة السيد حسن نصر الله مع حفيده الرضيع تثير مواقع التواصل
عادل العنبكي : رضوان الله تعالى على روح عزيز العراق سماحة حجة الإسلام والمسلمين العلامة المجاهد عبد العزيز الحكيم قدس ...
الموضوع :
بالصور ... احياء الذكرى الخامسة عشرة لرحيل عزيز العراق
فيسبوك