منوعات

واتساب يحذر مستخدميه من هذه الرسائل


حذر تطبيق التواصل الفوري "واتساب" مستخدميه من رسائل احتيال ترد إلى حساباتهم، من هواتف أصدقائهم على شكل كلام مكتوب.

وذكرت شبكة "سكاي نيوز" البريطانية، الخميس، أن "واتساب" أطلق حملة توعية بالتعاون مع هيئة معنية بحماية المستهلك في بريطانيا حيال هذا الأسلوب الجديد من الاحتيال.

وتقول حملة التوعية إن 59 بالمئة من البريطانيين تلقوا رسائل احتيالية أو يعرفون شخصا تعرض لذلك العام الماضي.

وتقوم حملة التوعية على ثلاث خطوات أساسية: توقف قليلا، وفكّر، واتصل، وترمي الحملة إلى تنبيه الضحايا المحتملين عن طريقة الاحتيال الجديدة، وكيفية التصدي لها.

وتفصيلا، تقول الحملة: "خذ وقتك قبل أن ترد على هذه الرسالة، وتأكد من تفعيل نظام التحقق في التطبيق لحماية نفسه، وفكرّ: هل الطلب منطقي؟ وهل يطلبون المال؟ تذكر دائما أن المحتالين يستغلون لطف الناس وثقتهم. واتصل، فالمكالمة مهمة تجعلك تتأكد من أن صديقك بالفعل في محنة".

ويمكن لقراصنة الإنترنت أن يخترقوا حسابات على "واتساب"، عبر استخدام حسابات أخرى اخترقوها بالفعل، ويستغلوها في توجيه رسائل "طلب مساعدة".

وغالبا ما يطلب المخترقون الذي يعتمدون أسلوب "صديق في محنة"، إلى إرسال كود ويطلبون من الضحية إعادته إليهم، وهذا يمكّن المجرمين من اختراق الحساب.

وقال "واتساب": "في حال تلقيت رسالة مشكوك فيها، فأسهل وأسرع طريقة هي أن تجري مكالمة مع صاحب الرسالة أو تطلب من توجيه رسالة صوتية. الغاية من ذلك التأكد من هو بالفعل الشخص الذي يقف خلف الرسالة".

وأضاف: "صديق في محنة أو في حاجة يستحق الاتصال".

وقال تطبيق التواصل الفوري إنه في حال شك المستخدم في وجود احتيال فعليه إبلاغ الجهات المعنية.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.68
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك