منوعات

تقرير صادم يكشف كيف تتجسس عليك مواقع التواصل


"الكل مراقب"، كلمتين فقط صدمت بهما تقارير صحفية بريطانية معظم مستخدمي الإنترنت وتحديدا الهواتف الذكية.

ونشرت صحيفة "الغارديان" البريطانية تقريرا حول كيف أن معظم مواقع التواصل الاجتماعي "تراقب وتتجسس" على مستخدميها.

وأوضح التقرير أن "مستخدمي الهواتف الذكية، هم الهدف الأولى بالنسبة لتلك المواقع".

وتستعين تلك المواقع بالكاميرا المزود بها أي هاتف ذكي والميكرفون الخاص بجهازه من أجل اختراقه، وربما التجسس عليه.

وأشار التقرير الصادم إلى أن أبرز المواقع، التي تتجسس على مستخدميها هي "واتسآب، وفيسبوك، وسناب شات، وإنستغرام، وتويتر، ولينكدإن، وفايبر".

لكن كيف يمكن لتلك المواقع أن تتجسس على هاتفك، يجيب التقرير بأنها تتبع أحد الطرق التالية:

— تتمكن من الولوج إلى الكاميرا الأمامية والخلفية لهاتفك.

— تسجل في أي وقت يمكنك الدخول إلى التطبيق الخاص بها.

— تتمكن من الحصول على التقاط الصور من دون الحصول على إذن منك أو تذكر لك الأمر.

— تحمل كافة الصور أو مقاطع الفيديو، التي تلتقطها مباشرة على الخوادم الخاصة بها.

— تشغل من دون إذنك ميزات التعرف على الوجوه للتعرف على انطباعاتك وتعبيرات وجهك.

— يمكنها أن تفتح "بث مباشر" من الكاميرا الخاصة بك، بمجرد دخولك على الإنترنت وترسله إلى خوادمها من دون ان تذكر لك أي شيء.

— تعلم إذا ما كان الشخص هو من يستخدم الهاتف فقط، أم أن هناك آخرين يستخدمونه معه كزوجته أو أطفاله أو زملائه مثلا.

المتورطون

لكن من المتورط أو المستفيد من ذلك الأمر، وتذكر "الغارديان" انه سبق وحذر الموظف السابق في وكالة الأمن القومي الأمريكي إدوارد سنودن، أن وكالات حكومية وتحديدا أمريكية تستفيد من تلك الخروقات الأمنية في تطبيقات التواصل في "التجسس" على أي شخص في العالم.

كما أن تلك الخروقات الأمنية تكون أيضا هدفا سهلا، لأي "هاكر" يسعى لاختراق أي هاتف أو حساب شخص ما، ليتمكن من سرقة كافة الملفات الموجودة على هاتفه، وسرقة كافة بياناته الشخصية والبنكية أيضا.

ما الحل

ليس هناك إلا حل واحد لتلك الأمور، والذي يمكن أن يأتي على النحو التالي:

— افتح إعدادات هاتفك.

— اختر أيقونة التطبيقات، ثم افتح إعدادات التطبيقات.

— اختر أيقونة التصريحات أو Permissions.

— راجع كافة تطبيقات التواصل، واحظر دخولها على الكاميرا أو الهاتف الخاص بك، وحتى على قائمة الاتصال الخاصة بك، حتى تمكن أي ولوج لتلك المواقع على هاتفك، الذي يمكن أن يجعله أداة اختراق سهلة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.86
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك