منوعات

السجائر الإلكترونية سلاح جديد للقراصنة.. هكذا يُمكنهم اختراق الحواسيب


أسلحة القراصنة لا تنفد، فقد تصبح السجائر الإلكترونية هي آخر الأسلحة التي يستخدمها المخترقون، بعدما كشف باحثٌ أمني مدى خطورتها.

إذ أوضح الباحث روس بيفينغتون الطريقة التي يمكن بها أن تُشحن سيجارةٌ إلكترونية زائفة عن طريق بطاقة الذاكرة الإلكترونية (USB)، لتنقل فيروساً مدمراً إلى جهاز الضحية، وذلك في حواره مع النسخة البريطانية لموقع Sky News.

وفي كلمته التي ألقاها في مؤتمر BSides security للأمن المعلوماتي في لندن، أظهر بوضوح كيف يمكن اختراق سيجارةٍ إلكترونية بسهولة، كي تبدو للحاسوب كما لو كانت لوحة المفاتيح، أو أي جهازٍ خارجي آخر، بحسب النسخة البريطانية لموقع “هاف بوست”.

وبمجرد اتصالها بالجهاز بأمان، يمكنها أن تنقل أسطراً بسيطة من الأكواد، والتي ستتطور بعد ذلك لتبدأ عملية تحميل فيروسٍ قوي.

وفي وقتٍ سابق هذا العام، قام مخترقٌ وباحث شهير معروف باسم FourOctets برفع فيديو على تويتر، يوضح فيه كيف يمكن استخدام السيجارة الإلكترونية لتوصيل أكوادٍ تكفي لإجبار الجهاز على إظهار رسالةٍ ما على الشاشة.

ورغم أنَّ هذا في حد ذاته قد لا يكون مُضراً، إذ لا يمكن تحميل فيروس بأكمله على السيجارة الإلكترونية، فإنَّك تستطيع بسهولةٍ تخزين مجموعة تعليمات صغيرة، يمكنها فيما بعد إعطاء الأمر للكمبيوتر بتحميل الفيروس.

وبالنسبة للمستخدمين الأفراد، قد تكون مخاطر هذا النوع من الاختراق منخفضة نسبياً، فكي تصبح السيجارة الإلكترونية أداةً ناقلة، لا بد من أن تخضع لتعديلٍ، فيما يقع خطرها الحقيقي على الأعمال والشركات الكُبرى.

ورغم كون السيجارة الإلكترونية أحدث الآلات والأجهزة التي يمكن اختراقها، فهي ليست أخطرها بالتأكيد، فمثلاً، يستطيع القراصنة استخدام أجزاء جاهزة الصنع لسيارتك لاختراقها وفتحها بسهولة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.64
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك