منوعات

كيف تحمي حاسوبك من الاختراق الالكتروني الذي هزّ العالم؟


حدث في الأيام الأخيرة هجوم الكتروني كبير شلّ معظم دول العالم. وقد طال هذا الهجوم بالدرجة الاولى أنظمة المستشفيات والشركات وعيادات الأطباء. وأفادت بعض الاخبار عن وصول الهجوم لأجهزة وزارة الداخلية الروسية. 

وقد اتخذت هذه البرمجية الخبيثة اسم ransomware WannaCry، بالاضافة الى WannaCrypt و WCry. 

فما هو برنامج الفدية ransomware؟

برمجيات الفدية هي برمجيات خبيثة يطورها متسللون، تصيب الحاسوب فتشفر كل البيانات المحفوظة عليه وتوقفه عن العمل. ويظهر للمستخدم رسالة بلغات متعددة، تطالبه بتحويل مبلغ 300 دولار لحساب محدد بفترة معينة، وفي حال تخطيها يزداد المبلغ. ولن تستطيع استعادة تلك البيانات بأي حال إلا إذا نفذت شروط المبرمج، والتي عادة ما تكون في صورة مبالغ مالية. 

 

Image result for ‫كيف تحمي حاسوبك من الاختراق الالكتروني الذي هزّ العالم؟‬‎

 

في هذا السياق، وتفاديًا للوقوع في شباك الهجمات الالكترونية، يقدّم المهندس في الاتصالات سلوم الدحدح أربع نصائح لجميع مستخدمي أنظمة windows xp، windows 7، وwindows 8 على حاسوبهم.

 

1- عدم استعمال الناقل التسلسلي العالمي "يو إس بي" أو usb.

2- الى جميع العاملين، عليهم الاتصال بقسم تقنية المعلومات أو الـIT لتنزيل النظام الجديد على الكمبيوتر.

3- القيام بعملية مسح أوscan لكل الفيروسات الموجودة في الكمبيوتر.

4- التنبه الى أي إيميل أو رسالة من شخصية مجهولة تصلهم الى بريدهم الالكتروني. عليهم عدم فتحها مع العلم أنه بالامكان أن تصلهم رسالة من شخص معروف لكن يحمل فيروس WannaCry وبالتالي عليهم أن ينتبهوا للأمر.

 

اضافة الى ذلك، عليكم الانتباه من رسائل البريد الاحتيالية التي تستخدم أسماء شبيهة بخدمات شهيرة، مثل PayePal بدلا من PayPal، أو تلك التي تستخدم أسماء خدمات شهيرة من دون فواصل أو بها حروف زائدة.

 

أخيرا، لا توجد طريقة حتى الآن لفك تشفير الملفات غير الخضوع لطلب المهاجم. لكنّ النسخة الاحتياطية من ملفاتك الهامة هي ملاذك الأخير. لذا قم بنسخ ملفاتك المهمة على أي وسيلة تخزين خارجية أو أحد مواقع التخزين الإلكترونية Online Storage. هكذا حتى لو أصاب الهجوم جهازك فلا داع للقلق. فقط ستقوم بإعادة تهيئة الجهاز واستعادة ملفاتك. 

 

الجدير بالذكر أن كل من يستخدم نظام windows 10 أو جهاز أبل لا يستهدفه فيروس WannaCry أو WCry.

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.86
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك