الصفحة الدولية

اية الله العظمى السيد الخامنئي دام ظله : : لن يتوقف تخصيب اليورانيوم عند 20% ان اقتضت الحاجة


وصف سماحة قائد الثورة الإسلامية، آية الله السيد علي الخامنئي دام ظله الوارف القانون الإستراتيجي لمجلس الشورى الإسلامي حول إلغاء الحظر بالـ"جيد"، مؤكدا ضرورة تنفيذه بدقة.

جاء ذلك لدى استقبال سماحته، رئيس وأعضاء مجلس خبراء القيادة في حسينية الإمام الخميني الراحل (رض)، مساء اليوم (الإثنين ، حيث اعتبر سماحته ، الأدبيات المستخدمة من قبل الولايات المتحدة والدول الأوروبية الثلاث بشأن إيران خلال الأيام الأخيرة بأنها متغطرسة واستعلائية وبعيدة عن الإنصاف، مضيفا ان "استخدام هذه الأدبيات ستزيدهم مقتا لدى الشعب الإيراني"، وأكد في الوقت ذاته، ان الجمهورية الإسلامية لن تتراجع عن مواقفها المنطقية فيما يخص القضية النووية، وستمضي قدما بما يتوافق مع مصالح واحتياجات البلاد، وحتى بلوغ التخصيب بنسبة 60 في المائة، اذا اقتضت الضرورة.

وتابع سماحته: "نحن مصممون على امتلاك قدرات نووية تتناسب مع احتياجات البلاد، وبالتالي لن يكون حد التخصيب في ايران 20 في المائة وسنعمل حسبما تقتضيه حاجة البلاد، فعلى سبيل المثال، قد نقوم برفع التخصيب الى 60 في المائة لمحرك الدفع النووي أو في فعاليات أخرى".

وأكد سماحته، ان إيران ستبقى ملتزمة بالإتفاق النووي، طالما التزمت الأطراف الأخرى، مؤكدا "ان الدول الغربية تعلم جيدا ان إيران لا تسعى وراء الحصول على أسلحة نووية".

واستطرد القول: "الحديث حول الاسلحة النووية مجرد ذريعة والاعداء يعارضون حتى امتلاكنا للاسلحة التقليدية لأنهم يريدون تجريدنا من عناصر القوة".

وقال سماحته : المهرج الصهيوني يجب ان يعلم بأنه اذا كانت ايران تريد امتلاك الاسلحة النووية فلا يستطيع هو ولا أكبر منه أن يمنعها، ان ما يمنعنا من صناعة الاسلحة النووية هي مبادئنا الاسلامية التي تحظر انتاج أي أسلحة دمار شامل، سواء كان نوويا أو كيماويا .

واستذكر مجزرة هيروشيما التي راح ضحيتها 220 ألف شخص اثر القصف الذري الأمريكي، فضلا عن الحصار المفروض على الشعب اليمني المضطهد وقصف الأسواق والمستشفيات والمدارس بالمقاتلات الغربية وأكد، "ان قتل المدنيين والابرياء هو اسلوب الاميركيين والغربيين والذي ترفضه ايران ومن هذا المنطلق لا تفكر بامتلاك الاسلحة النووية".

ورأى سماحته بانه يجب توجيه اللوم لامريكا والترويكا الاوروبية وليس ايران لعدم التزام هذه الدول بتعهداتها النووية منذ اليوم الاول،

وأكد سماحته ان خفض ايران التدريجي لبعض التزاماتها بالإتفاق النووي جاء اثر انسحاب الولايات المتحدة أحادي الجانب من الإتفاق ووقوف أطراف أخرى بجانبها، مؤكدا امكانية عودة إيران الى تنفيذ التزامتها بالكامل اذا ما نفذت الأطراف الأخرى واجباتها في اطار الاتفاق.

وأشار سماحته إلى حقيقة أن محطات الطاقة النووية ستكون من أهم مصادر الطاقة في المستقبل القريب من خلال توفير طاقة أكثر سلامة ونظافة وأرخص ثمنا، واعتبر حاجة البلاد للتخصيب في هذا الصدد بأنها حاجة مؤكدة.

وعلى صعيد آخر، أكد سماحة قائد الثورة الإسلامية على أن قانون "الخطوات الاستراتيجية لرفع اجراءات الحظر" جيد وعلى الحكومة والبرلمان الابتعاد عن التشتت في المواقف وحل الخلاف في وجهات النظر بينهما و وتنفيذه بدقة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.37
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
لفيف عن مدينة الموصل : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته :- 📍م / مناشدة انسانية لايجاد موقع بديل لمركز شرطة دوميز زمار ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
مواطنة : احسنتم كثيرا ً رحم الله الشيخ الوائلي طريقة الحياة العصرية الان وغلاف الغفلة الذي يختنق فيه الاغلبية ...
الموضوع :
لماذا لا زلنا الى اليوم نستمع لمحاضرات الشيخ الوائلي (قدس)؟!
مواطنة : قصص ذرية الامام موسى ابن جعفر تفوح بالاسى والمظالم ز لعن الله الظالمين من الاولين والاخرين ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
مواطن : الواقع العراقی یحکی حال اخر للمعلم بکسر المیم ! ...
الموضوع :
كاد المعلم ان يكون..!
صفاء عباس الغزالي : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم وكيف لا وهوه زوج ...
الموضوع :
الامام علي وتكريمه من قبل الامم المتحدة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم سيدنه المحترم,,نسال الله بحق الرسول ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين المظلومين ان يلعن اعداء ...
الموضوع :
التاريخ الاسود لحزب البعث الكافر/7..انتصار المظلوم
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نسال الله العزيز الرووف بحق نبينا نبي الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
اصابة اية الله العظمى الشيخ محمد اسحاق الفياض بفايروس كورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكمورحمة الله وبركاته ,, نسال الله عز وجل بحق نبينا ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
أعداء العراق يتوحدون ويتحالفون ويعلنون الحرب على العراق والعراقيين
زيد مغير : السيدة الكريمة سميرة الموسوي مع التحية . فقط ملاحظة من مذكرات العريف الان بدليل من الفرقة ١٠١ ...
الموضوع :
بئست الرسالة ،والمرسلة؛ النفاية رغد القرقوز.
طاهر جاسم حنون كاضم : الله يوفقكم ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك