الصفحة الدولية

الخارجية الايرانية: نعم جهود العراق وسوريا في محاربة الارهاب

704 15:59:31 2016-05-23

أكد المتحدث بأسم الخارجیة حسین جابری انصاري ضرورة اعتماد المسؤولیة الجماعیة لدول المنطقة في مواجهة ومكافحة الارهاب، موضحاً ان الارهاب والتطرف، یفضي الى عدم الاستقرار والفوضى والمشاكل في المنطقة.

وفي مؤتمره الصحفي الاسبوعي الذي عقده اليوم الاثنين، قال جابري انصاري في الرد على سؤال حول جهود القوات العراقية لتحرير الفلوجة: ان ايران تدعم اجراءات سوريا والعراق في محاربة الارهاب وتحرير المناطق من براثن الجماعات الارهابية، وان اي اجراء تقوم به ايران يأتي بطلب منهما.
واضاف جابري انصاري، ان أمن المنطقة من مسؤولیات دول المنطقة وبدون الاتفاق والسیاسات الجماعیة، لایمكن احلال الأمن والاستقرار في المنطقة المحیطة بنا.
وبشان العراقيل التي تختلقها السعودية في قضية الحج للايرانيين قال، انه اذا لم تغير السعودية نهجها فانها المسؤولة عن الصد في سبيل الله وغلق الطريق امام الحجاج الايرانيين.
واضاف، ان قضية الحج تتابع في مسارها لكنها تواجه مشكلة في ضوء استمرار الرياض في عراقيلها حول امن الحجاج وانتقالهم واصدار تاشيرات الدخول لهم واذا لم تغير السعودية مواقفها فانها المسؤولة عن الصد في سبيل الله.
وفيما يتعلق بتنظيم المناورات العسكرية لـ 11 دولة في تركيا قال، ليس لنا موقف خاص حول هذه المناورات لكننا نكرر بان امن المنطقة ملقى على عاتق دول المنطقة ومن دون الاتفاق بين دولها لمواجهة الارهاب فلا امكانية لارساء الامن والاستقرار في المنطقة المحيطة بنا.
كما اكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية بان ايران لا تتابع ابدا نهج تصعيد النزاعات.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.19
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك