معكم يا أهلنا في البحرين والجزيرة العربية

تعرض للتعذيب ولجأ إلى أستراليا.. مصير غامض للاعب بحريني احتجزته تايلند


دعا نشطاء حقوقيون في تايلند اليوم الجمعة إلى إخلاء سبيل لاعب كرة قدم بحريني لاجئ تحتجزه بانكوك وقد يتم ترحيله إلى بلاده التي يقولون إنه قد يتعرض للاضطهاد فيها.

وألقت السلطات التايلندية القبض على اللاعب حكيم العريبي -الذي حصل على حق اللجوء إلى أستراليا ويلعب كرة القدم فيها- لدى وصوله مطار بانكوك قبل أيام، بموجب مذكرة للشرطة الدولية (إنتربول) صدرت بطلب من البحرين.

وأدين العريبي (25 عاما) بمهاجمة مركز شرطة في البحرين وحكم عليه غيابيا بالسجن عشرة أعوام. لكن العريبي نفى ارتكاب أي مخالفة.

ونشر اللاعب مقطعا مصورا أكد فيه أنه يخشى الترحيل إلى البحرين، ووصف الوضع هناك بأنه خطير، وطالب بتدخل أستراليا من أجل إطلاق سراحه، معبّرا عن امتعاضه من ظروف اعتقاله في بانكوك.

وقال مسؤول في مجال الهجرة طلب عدم ذكر اسمه لأنه غير مخول بالحديث إلى وسائل الإعلام، "علينا ترحيله إلى مسقط رأسه.. من حقنا احتجازه لأي وقت نريده وفقا للقانون، ولكن في إطار الضرورة".

وذكر المسؤول بوزارة الشؤون الخارجية التايلندية تشيتبول كانتشاناكيت أن تايلند لم تبرم معاهدة لتسليم المطلوبين مع البحرين، لكن "يمكن النظر في الأمر تبعا لكل حالة".

وقالت وزارة الشؤون الخارجية والتجارة الأسترالية في بيان إنها "على اتصال مباشر بالسلطات التايلندية بخصوص هذه المسألة"، بينما لم يتسن الحصول على تعليق من مسؤولين بالسفارة البحرينية في بانكوك.

وأكدت لطيفة الحولي محامية اللاعب أنه مقيم بصفة دائمة في أستراليا وهو في طريق الحصول على جنسيتها، وأكدت أنه تواصل مع سفارة تايلند في أستراليا ومكتب الهجرة قبل سفره وتلقى تطمينات بشأن سلامته وتأكيدا بعدم وجود أي احتمال لاعتقاله وترحيله إلى البحرين.

وينتقد العريبي بشدة الشيخ سلمان آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وأحد أقارب ملك البحرين.

وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش إن السلطات البحرينية عذبت العريبي بسبب أنشطة أخيه السياسية خلال احتجاجات عام 2011.

وقال الباحث الكبير بالمنظمة في تايلند سوناي باسوك إن "إعادته للبحرين ستكون تصرفا يفتقر إلى الشفقة وينتهك التزامات تايلند بحماية اللاجئين".

 

وحصل العريبي الذي كان يلعب مع منتخب البحرين على حق اللجوء إلى أستراليا عام 2017، ويلعب الآن في أحد أندية مدينة ملبورن.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1449.28
الجنيه المصري 74.24
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبدالرحمن الجزائري : السلام عليكم ردي على الاخ كريم العلي انت تفضلت وقلت ان الحكومات التي قامت بإسم الإسلام كانت ...
الموضوع :
هذه بضاعتي يا سيد أبو رغيف
ابو هدى الساعدي : السلام عليكم ...سالت سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله ..بشكل عام .....لماذا ينحرف رجل ...
الموضوع :
فاضل المالكي .. يكشف عورته
سليم : سلام علیکم وفقکم الله لمراضیه کل محاظرات الشيخ جلال لانها على تويتر تصلنا على شكل مربع خالي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
رأي : مشكلتنا في هذا العصر والتي امتدت جذورها من بعد وفاة الرسول ص هي اتساع رقعة القداسة للغير ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
1حمد ناجي عبد اللطيف : ان أسوء ما مر به العراق هي فترة البعث المجرم وافتتح صفحاته الدموية والمقابر الجماعية عند مجيئهم ...
الموضوع :
اطلالة على كتاب (كنت بعثياً)
Ali : بعد احتجاز ابني في مركز شرطة الجعيفر في الكرخ .بسبب مشاجرة طلب مدير المركز رشوة لغلق القضية.وحينما ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
يوسف الغانم : اقدم شكوى على شركة كورك حيث ارسلت لي الشركة رسالة بأنه تم تحويل خطي إلى خط بزنز ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
ابو حسنين : الى جهنم وبئس المصير وهذا المجرم هو من اباح دماء المسلمين في العراق وسوريه وليبيا وتونس واليمن ...
الموضوع :
الاعلان عن وفاة يوسف القرضاوي
يونس سالم : إن الخطوات العملية التي أسس لها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلمو في بناءالدولة وتأسيس الدواوين ...
الموضوع :
الاخطاء الشائعة
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
فيسبوك