المقالات

اذا الشعب يوما اراد الحياة

864 18:37:00 2006-09-29

( بقلم : مروان توفيق )

يوما بعد يوم تتكشف الحجب والاقنعة عن وجوه الارهاب في العراق والذين خدعوا بشرعية المقاومة وخبث بقايا البعث والارهاب الديني اخذتهم الشجاعة للافصاح عما في نفوسهم بعدما ما شاهدوا باعينهم الخراب والدمار وان كان الافصاح والاعلان متأخرا ولكن ستعود القيم الطيبة لهذا الشعب المظلوم لتنتصر على الباطل. أعلان مؤتمر عشائر الانبار على لسان الشيخ عبد الستار بزيع افتيخان في تصريحه الصحفي بقوله : «نحن لا نهاب المنايا ان كانت على ايدي الحزب اللااسلامي وصعاليك القاعدة والتوحيد الذين شوهوا صورة وسمعة محافظة الانبار الكريمة». واتهامه للحزب بأنه (عاث في الارض فسادا) لهو دليل على بداية النهاية للظلام في العراق.

 الاسلامي هذه الصحوة والجرأة تثبت ان الظلم عمره قصير وان الباطل جولته قد بدأت بالنهاية.المصادمات التي بدأت بين العشائر وتنظيمات القاعدة ستسلك منحى جديدا نحو مسار الحق والاعتراف به. ستعصف ايضا ببقايا البعث بمنظماته الارهابية كذلك كجيش محمد وكتائب ثورة العشرين وغيرها من منظمات القتل والتخريب. جاءت الصحوة متأخرة بعد الدماء البريئة التي اريقت والفساد الذي عم البلاد , الفساد والقتل الذي تواطأ معه ضعف الناس وخوفهم واحيانا الطمع بمكافأت الارهابيين وتمويلهم, فكلنا يعلم ان الارهاب مدعوم من دول كثيرة تأبى السلام والتقدم للعراق وهي دول وجهات معروفة للجميع.

انما صحوة الشعوب والناس عادة ما تكون كعدوى تشري في النفوس فاصحاب النفوس الضعيفة والمترددين ستشري عدوى الصحوة في نفوسهم عند سماعهم هذه التصريحات الشجاعة, وسيعرفوا ان الارهاب يموت اذا ماحوصر وأذا ما واجهته نفوس ابية تأبى الظلم والحيف.

كانت البداية هي المواجهة بين معسكرين فقط معسكر الاحرار الذين ضاقوا الضيم والحيف من جلاوزة البعث ومعسكر الباطل الذي ضم الجلاوزة العفالقة ومن انضوى معهم من ارهابيين ومسوخ دخلاء على ارض العراق, وبين المعسكرين عامة الناس بطيبهم وخبيثهم. سكت الطيبون خوفا وهلعا من تهديدات الارهاب البعثي ومن تهديدات الارهاب الوهابي ومن المجرمين الذين اطلق سراحهم الطاغية الحبيس. ولعب تمويل الدول الحاقدة والاعلام العربي المزيف على اهل العراق لعبتهما في اطالة الفساد والافساد. لكن الهلع في قلوب الناس الطيبين اماته القتل والدمار فما قيمة الحياة اذا ما فارقتها السلامة, وما معنى العيش في خوف والمنايا في انتظار الجميع.

سيعلم الناس أن الارهاب وزبانيته معسكر جبان , الا يروا كل يوم ان القتل يتم بالغدر والتفخيخ والاغتيالات, ومتى كان الارهاب شجاعا؟ وهو يتخفى في جنح الظلام ورجاله ملثمون يذبحون الناس العزل ويتسترون بشرعية بعض الاحزاب البعثية المقنعة بالاسلام.

وحقا قد قيل: اذا الشعب يوما اراد الحياة فلا بد للقيد ان ينكسر.مروان توفيق

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1282.05
الجنيه المصري 75.59
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
المهندسة بغداد : بسم الله وبالله اللهم ارزقنا العافية والسلام ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني: غدا اول ايام شهر شعبان
المهندسة بغداد : مقالة ممتازة احسنتم ...
الموضوع :
إرفعوا أصواتكم !
نور صبحي : أليس جبريل عليه السلام نزل في ليلة القدر على الرسول وهي في رمضان.. كيف تقولون انه نزل ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
إبراهيم مهدي : لكن ورد في القرآن الكريم. .سورة البقرة الآية 185 ( في قوله تعإلى شهر رمضان الذي أنزل ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ليلى : احسنتم سيدي حفظكم الله ...
الموضوع :
نصائح الامام المفدى السيد السيستاني لمواجهة فايروس كورونا
عقيل الياسري : وبشر الصابرين ....اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه وعلى آبائه في هذه الساعة وفي كل ...
الموضوع :
عالم ينهار عالم ينهض...!
زيد مغير : ما اروع ما كتبت سيدي الكريم وأتمنى ان ينشر ما كتبت في كل الصحف والمواقع . الف ...
الموضوع :
أين اختفى هؤلاء؟!
علاء الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. اخي العزيز انكم تقولون لا توجد رواية ان الاسراء والمعراج في ال ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
خليل العراقي : السلام عليكم أنت تتكلم بدون منطق ... محمد علاوي ... أنسان شريف ... ترجم متطلبات المرجعية الشريفة ...
الموضوع :
أيها الرئيس المكلف اترك العنتريات الفارغة
لبيك ياعراق : ضاغطكم الدين الاسلامي ومدمركم المغرد ان شاء الله كرونا لن تذهب سدى حتى تطيح وتصاب كل علماني ...
الموضوع :
هكذا تسمحون لاعداء الدين بانتقاد الدين
فيسبوك