المقالات

اسامة الجدعان لم يمت .. وتحية لمن سار دربه

1443 06:44:00 2006-09-29

( بقلم : احمد مهدي الياسري )

لانجامل حينما نقول كلمة الحق بحق اي شريف ابي , ولانخشى الا الله حينما نقول كلمة الحق بوجه اي فاجر قاتل مجرم , وتلك تربيتنا كمسلمين اولا نتبع مذهب الحق ونشايع ونبايع رسول الله وال بيته صلوات الله وسلامه عليهم اجمعين وكل من سار دربهم من تلك الامة الخالدة حتى قيام الساعة وكعرب اصلاء اقحاح ثانيا ..

احييكم يارجال النخوة والاصالة , احيكم حيث انتخيتم لنصرة اهلكم وشعبكم وعراقكم الذي انجب النجباء والابطال فعراقنا كما انجب الشهيد السعيد السيد باقر الصدر انجب الشهيد السعيد البدري رضوان الله عليهم وكما انجب عبد الحسين انجب عثمان الشهيد وكما انجب كل شهيد سقط في كربلاء وبراثا والكاظمية انجب الشهيد اسامة الجدعان شيخ النخوة والبطولة الذي مضى مضرجا بدمه الطاهر والقاتل بعثي فاشي خسيس من اجل كل العراق ومن اجل سحق رؤوس القتلة المجرمين ..

القاتل دوما هم ازلام الطغيان والخاسئين الخائبين ايتام السقوط الاخلاقي مصاصي الدماء الطاهرة ومنتحلي صفة الانسان زورا وبهتانا ومدعي العروبة والاسلام والاثنان منهم براء ..انتخت الرجولة فيكم ولومتاخرة كثيرا فكل العراق متعطش لان تنتهي تلك القطيعة القاسية بين اوصال وطن لولا مجيئ هؤلاء الرعاع القابع بعضهم في قفص الذل والفار الملثم اغلبهم يتنقلون يكيلون الموت الى اطيب واشرف شعب في الوجود لما كان حالنا وحالكم ان يحرم ابنائكم من نعيم النجف ويحرم ابن كربلاء من قهوة الخير والكرم في ربوعكم الطيب ..

كنا ننتظر ان تهبوا منذ البداية لنصرة انفسكم قبل باقي شعبكم فنحن نعلم انكم اسارى بايدي هؤلاء الظلاميين المكفهري الوجوه السقط المتاع الضباع المسعورة تنهش لحم اخيها حيا وميتا ولاترتدع برادع القيم والعقيدة والانسانية ولا حتى الحيوانية ولكن لاباس فالفرصة لتسجيل اسمائكم في سفر التاريخ لازالت متاحة وهنيئا لمن نصر الحق واهله ..

لقد تجاوز البعثصداميون كل الحدود في الاجرام ونقسم للجميع ان شعبنا العراقي سيقبل الفناء باجمعه على ان يعود قذر منهم ليتسلط على رقابنا وسخيف من يظن انه سيستطيع فرض ذلك علينا يوما ما وان استمرت رؤوسنا تتقطع طفلا وشيخا وامراة فمن تحمل البناء في اعمدة البغاة حيا سيتحمل هذه الاقزام الطغاة ولن يضرنا ذلك شيئا ونحن لهم انشاء الله ولمن يساندهم ويعمل على اعادتهم ..

انكم بهبتكم هذه انما تثبتون لرعاع ودعاة الكذب والتزوير والتسقيط ان هذه الامة لا تريد التمزق والانفصال وان قيادات العراق الشريفة تسعى لذلك وتؤكد في كل محنة انهم طلاب حق وطلاب نخوة وطلاب انتشال العراق من ادران البعث الاجرامية ..

من هو صدام لكي يتشدق بانه الوصي الاول والاخير على شعب ابي فيه السيد الشهيد محمد باقر الحكيم وفيه الشهيد اسامة الجدعان وفيه هذه العشائر التي انتخت اليوم لنصرة نفسها وشعبها ووضعت يدها بايدي ابطال الحكومة المنتخبة والوطنية والعراقية الاصيلة فوالله انهم عار عليكم ان قلتم انهم منا والموت اهون لنا ولكم من ان تقولوا ذلك وانتم الشرفاء وهؤلاء قتلتكم ومحيلي ايامكم وايامنا سودا وحمراء دامية بانهر من القاني جارية ..

ننتظر منكم المزيد ونطالب بالتحاق مجاميع وعشائر من الجنوب والوسط والشمال لنصرة تلك الهبة العراقية البطلة واقسم اني اتمنى لو اكون معكم ففخر لنا ان نكون منكم ان كانت غايتكم نصرة هذا الوطن وازالة كابوس الهم والقتل من على عاتقه المرهق واعادة العراق الى القه وعنفوانه ذلك العنفوان المتمثل بدين محمدي قويم وبالادب والعلم والثقافة ونصرة المظلوم والكرم والاباء والنخوة والحب والسلام والؤام والفداء والشهادة من اجل الحق وقولته ..

ايها الابطال ان هناك عقارب تدعي انها قيادات انتم رعيتها ونقسم انهم اس بلائكم فعليكم بهم وازيحوهم واعجب لماذا لايكون بدلا من المطلك الشيخ الشهم فصال الكعود ولماذا العليان والعاني والدليمي الخرف والهاشمي والضاري القاتل الهارب المسموم والكبيسي الاسود الوجه والقلب والضمير ووو هم من يمثلوكم فكل رجل منكم هو فخر لاهلنا السنة ولنا ولي حينما اراكم كما رايت الشهيد الحبيب اسامة الجدعان او كما ارى الشهم الاصيل الشيخ فصال الكعود او الشيخ العزيز غازي الياور ومن هم امثالهم , وهؤلاء الذين ساقوا ابنائكم واحبابكم ودياركم الى المهالك والمصائب وما آلت اليه دياركم العزيزة علينا كما هي عزيزة علينا النجف وكربلاء والبصرة والحلة والسماوة والناصرية والعمارة والسليمانية ودهوك واربيل هؤلاء هم من يقتل العراق ويعمل على تمزيقه فالله الله في هبة الحق ونحن معكم انشاء الله حكومة وشعبا واقلام وعشائر وبكل مانملك وكل التحية لكم وتبا لقذر الارهاب الملثم الخائف الهارب المرعوب ابو حمزة المصري خليفة العار ابو مصعب المقبور ونقولها له هذا الامعة المعتوه المجرم لو كنت رجلا مثل الرجال لكشفت لنا وجهك ولبينت لنا دربك وجيشك ولنازلت الرجال كما ننازلكم لا كما تدعي انك منهم والرجولة منك براء فوالله ما انت الى عقرب سنسحقها بنعال اطفالنا ونخوة اهلنا وعشائرنا وجيشنا وداخليتنا وحماة ارضنا وابطال كل زقاق وحي وبيت عراقي اصيل واننا نقولها لك ان صرختك اليوم هي كصرخة من سبقك فايامك عدد وجمعك بدد وجرذانك وخنازيرك الى كمد ووالله انها بداية نهايتكم وستتطهر ارض العراق من وجوهكم وانفاسكم النجسة كنجاسة دينكم وصدامكم وعربانكم ووهابيتكم وتيميتكم العفنة ومن تعبدون من ارباب الشياطين وخباثات الفاسقين الا تبا لكم ولمن ولدتكم وربتكم وتبا لصلب انجبكم وانجب من علمكم دين الفسق والقتل والاجرام ولعنة الله على من اسس اساس الفساد فيكم ولقنكم قولة الباطل مدعيا انها الحق والحق منكم ومن انسالكم واجدادكم وجداتكم اكلة الاكباد ومستحلي الحرمات وقتلة الاولياء والاوصياء براء وقاطعي راس الحسين الشهيد والسائرين به من كرب وبلاء الى شام الفاسقين شام يزيد ابن البغاء حفيد البغاء سليل البغاء اللقطاء وانت منهم .. احمد مهدي الياسري

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
Al-Asadi
2006-09-29
Today, al-jazeera invited two criminals from Amman. The escapee Al-Muhanna, who claim that he is a tribal chief and attacked the tribal sheikhs who decided to defend their area with the help of the government. He said these people represent no one but themselves !!! The other person was the mid-day guest Harith alDhari, who said nothing but garbage, and he should be brought to justice. He incinuated that Al-Qaida is fighting to liberate Iraq.
الدكتور أبو علي النجفـــي
2006-09-29
أخي أحمد .. أن قلم الكاتب كبندقية المحارب.. أكتب بقلم وحبره دم شهداء الثوره الشعبانيه وما قبلها أو بعدها من مصابيح الهدى , حتى يهتدي المارقون أحفاد السقيفه وامتدادهم مغول الباديه خوارج العصر الحديث, وإلأ فلتسحقهم أقدام السائرين الى كربلأء عسى أن تشفى أجسادهم وعقولهم من أمراض التكفيريون الإنجاس ....
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.74
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك