المقالات

الى وزارة الداخلية : اوقفوا الاعتقالات واطلقوا سراح الارهابيين ودعوهم يذبحون اهلنا والا فانتم طائفيون !!!!!!!

882 03:25:00 2006-09-29

( بقلم / اكرم الزبيدي )

على الوزارات كافة ذات العلاقة وعلى السيد رئيس الوزراء وجميع الاجهزة الامنية ان توقف المداهمات والاعتقالات ،وان تطلق سراح جميع الارهابيين من عراقيين او غيرهم ،وان يوقفوا الاستجواب اثناء التحقيق فمن شاء منهم ان يدلي بمعلومة فبها ونعمت والا فلا يصح اي ضغط يمارس بحق هؤلاء ،وبالتالي على آلة الذبح ان تستمر واذا ما استمرت فعلى الضحية ان لا يأن وان لا يصرخ وان لا يتأوه ،بل عليه ان يتحمل ولا يظهر اي علامة تدل على انه متذمر او رافض لما يقع عليه ،هذا هو بالضبط ما يريده رجال المقاومة ( الشريفة !!! ) والا فنحن طائفيون للعظم هذا ما يدعو اليه هؤلاء وازلامهم المشتركون في العملية السياسية ،

وكم كان بودي ان يطلع هؤلاء ومنهم المدعو ظافر العاني وطارق الهاشمي والذي ضم الى حاشيته مدير امن البياع وبعض رجالات صدام الخاصين ،اقول كان بودي ان يعلم الجميع كيف كان يتم الاعتقال والتحقيق ايام صدام حتى بحق من كان يشك فيه ،ولو كان شكا ضئيلا ! وكيف تنتزع المعلومات منه انتزاعا فان عدمت فعليه ان يختلقها اختلاقا ويؤلفها وباي شكل كان !! وفعلا قتل الالوف واعدموا على جرائم صنعتها مخيلتهم في ساعات حرجة ، لايعلم شدتها الا الله ،اما وسائل الضغط فابتداءا من النساء الى الاطفال الى الوالدين ،واليوم يتشدق هؤلاء بحقوق الانسان والحريات وكانهم غرباء عن اجهزة صدام واساليبهم ،ان لم يكونوا هم من رجالاته السييء الصيت !

ولو فرضا فعلنا كل هذا الذي يطلبوه ،فسنبقى كذلك طائفيون ولا امل فينا لاننا ــ على راي هؤلاء ــ ولدنا هكذا وسنقى هكذا ،وهنا اقول للاخ رئيس الوزراء المحترم وللاخ وزير الدخلية الى متى المحاباة والتودد ودعوات المصالحة والنتيجة معروفة سلفا ،ومع كل هذا فقد كسروا العظم وقطعوا الحدود واوقعوا السيف فينا وسالت الدماء وغدوا امة ونحن امة ،وذلك بمناداتهم لطاغية الزمان بالسيد الرئيس!! ،وبحنينهم الى ايامه الخوالي ،وكانها الفترة الذهبية! ،والى اولاده الشياطين بسادة الشباب!ولنسائه الماجنات بخيرة النساء ! فهؤلاء لم يظهروا اي حسن نية ولم يكونوا طوال حياتهم محبين لنا ولا ناصحين ولا مخلصين ،وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون ،والعاقبة للمتقين .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
alnajafi
2006-09-29
لاتخف فان اطلاق سراح الارهابيين يكون تدريجيا و رغم انف المظلومين
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1298.7
الجنيه المصري 76.51
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
sajjad : لم يذكر خضر السلمان بان ال حسيني من عشائر بني اسد انما هي عشيرة مستقلة ولها فروعها ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
عيسى العمارات : احسنتم على الطرح الجرئ في الانساب وهو خير معين لمن يريد اتباع الحقائق بالتاكيد ان خيكان تحالف ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
دعاء العامري : نداء عاجل وصرخة مظلومين الى السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم لدينا شكوى بخصوص دائرة البعثات ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
عباس المالكي : يجب أن تتولى جهة ما عملية فضح البعث حتى لا يضلل النشأ الجديد ...
الموضوع :
الشيخ الصغير يكتب..حينما كنت في الزنزانة وانتصرت ثورة الامام الخميني قدس سره الشريف بين دماء الجسد ودموع الفرح
ام السادة : ويلهم من عذاب الله .. احتقرت نفسي كثيراً عندما كنت اقرأ عن معاناتكم شيخنا الفاضل لاننا كنا ...
الموضوع :
الشيخ الصغير يكتب..حينما كنت في الزنزانة وانتصرت ثورة الامام الخميني قدس سره الشريف بين دماء الجسد ودموع الفرح
ابو علي : مع الاسف من المعيب على حكومة ومنذ اشهر بما فيها من اجهزة ومخابرات وامن وطني وجيش ان ...
الموضوع :
بيان صادر عن اللجان التنسيقيه للجامعات ذي قار الحكوميه والاهليه بعد الأحداث الأخيرة .
المهندسة بغداد : اضم صوتي الى صوتهم ..سيبقى السيدعادل عبد المهدي سطورا ً واضحة لاصحاب الاذهان السليمة ...
الموضوع :
خلية حكومية تودع السيد عادل عبدالمهدي بلافتة جميلة مكنوب فيها : شكراً لك بحجم الوطن
ابو علي : السيد عادل عبد المهدي الظاهر منه شخصية نزيهة ومحترمة ونظيفة وتصرف بما يتمكن لمواجهة ازمات معقدة جدا ...
الموضوع :
خلية حكومية تودع السيد عادل عبدالمهدي بلافتة جميلة مكنوب فيها : شكراً لك بحجم الوطن
ابو علي : للعلم فقط انه في اللغة الانكليزية ايضا عندما تذكر مجموعة كلمات في اخر كلمة منها تكتب الواو. ...
الموضوع :
ماذا تعرِف عن واو الثمانية؟!
ابو علي : الموضوع ليس بهذه البساطة انت امام وضع اجتماعي ناشئ وجديد يحتاج الى جهد كبير. تصور عندما يقوم ...
الموضوع :
نظرية القوات الامنية
فيسبوك