المقالات

الفساد الابن الشرعي للنظام البائد

922 00:18:00 2006-09-28

( بقلم :عدنان آل ردام العبيدي / رئيس تحرير صحيفة الاستقامة / رئيس اتحاد الصحفيين )

نعتقد ان الفساد الاداري والمالي الذي استشرى في العراق الجديد هو ابن شرعي للعهد البائد.. وسلوكية تكاد تكون متلازمة عن النظام الدكتاتوري المخلوع، وكأن الفساد وعهد صدام تؤمان سياسيان (ملتسقان).. وكان السكوت على تلك الظاهرة قبل سقوط النظام اجبارياً، فالذي يشير او حتى يلمح اليه يكون قد اخترق الخطوط الحمراء، وعقوبة من يخترقها اقل ما فيها الاعدام! مع دفع ثمن الرصاصات!

وبعد سقوط النظام الصدامي ظل الآلاف من الموظفين الفاسدين في مناصبهم الحكومية، ولانعدام خبرة الكثير من المسؤولين الجدد فان ادلاءهم القدامى لم يرشدوهم الا الى طريق كانوا فيه ضالعين ومتمرسين!ولهذا زاد عدد الفاسدين بشكل مريع وتكاثرت خلايا الفساد بصورة مطردة فبعض الجديد قد التحق بالقديم حتى اصبحت دائرة الفساد اكثر اتساعاً.

بالتأكيد ان الحكومة ليست عاجزة عن حصر اولئك المفسدين واتخاذ الاجراءات القانونية بحقهم الا انها لم تفعل ذلك ليس مكافأة لهم او عدم اكتراث بما يمارسونه اولئك من ابتزاز وتعطيل لعملية اعادة البناء بل ان الحكومة هذه وضعت في اول اهدافها منح الفرص الكافية لكل من تشبع بثقافة العهد المقبور كي يتسق مع عهد الدولة العراقية الجديدة بالوقت الذي تجد فيه هذه الحكومة ان القوانين الطبيعية تفرض عليها النظر بعينين مبصرتين لا بعين واحدة ونعني بذلك ان الفرصة التي تمنحها للمخطئ انما هي حق طبيعي للاسرة التي ترتبط ارتباطاً عضوياً دون ان تكون لها علاقة باخطاء وفساد غيرها.

لذلك فان الدولة قطعت اشواطاً مهمة في اعداد كادر مهني جديد وكفوء وتعمل باستمرار على تأهيله وتطويره لزجه بالحياة الادارية الجديدة عندما تحين الفرص الموضوعية لممارسة اجراء كهذا، وقد اوكلت في ذات الوقت الى ديوان الرقابة المالية وهيئة النزاهة امر معالجة الفساد وكشف العناصر الفاسدة.. واذا ما كان ديوان الرقابة المالية يفضل الصمت على الاعلان عن اعماله ولا نظنه محقاً في ذلك فان هيئة النزاهة حسناً تفعل وهي تطرح قوائم الفاسدين الواحدة تلو الاخرى وبشكل يكاد يكون يومياً.

وفائدة اعلان الفاسدين او الاشارة اليهم هي الرادع اولاً، اذ يشعر الاخرون الذين لم تصلهم يد العدالة بعد بان يومهم سيأتي فلربما يراجعوا انفسهم ويكفوا عن افعالهم السيئة. لكن ما لاحظناه هو ان عديد الفاسدين الذي يصل الى عشرات الالاف لم يأخذ جزاءه العادل والسريع.. فالمحاكمات بطيئة وبعضها ممل، والاحكام عادة ما تكون (رحيمة) جداً مما لا يتناسب مع الجرم الذي ارتكبه الموظف المرتشي او المختلس او غير ذلك من مسالك الفساد المالي والاداري.

ولعلنا على يقين بان الحكومة الحالية كثيرة الحرص على اموال الشعب وعلى كرامة ابنائه التي يهينها الفاسدون في دوائر الدولة.. ومع هذا الحرص فاننا لا نشك بان الحكومة تعد الفساد المالي والاداري صنواً للارهاب.. فالحرب عليه –على الفساد- قائمة ومحتدمة لكن ما نخشاه في هذه الحرب هو العواطف المفرطة والرحمة اللامحدودة ازاء الفاسدين في دوائر الدولة، كي لا تفهم هذه الرحمة او العاطفة فهماً خاطئاً او حالة تمليها اوهام البعض.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
نصير الكيتب
2006-09-28
الف تحية للاستاذ عدنان العبيدي ...وكل عام وانتم بخير ورمضان الامن و الامان على كل العراقيين الشرفاء...دوما متألق ومواضيعك حساسة ومهمة ومثل ما يقولون ( يدكك بالعظم)..الارهاب الاداري والمالي الاسم الاصلح وليس الفساد فحقا انه ارهاب مدمر والسؤال هو من هم المفسدين أوليس هم بعراقيين وينشدون الازدهار بعد كل هذا الخراب والحرية بعد كل هذه العبودية فالفساد الاداري ضد كل هذا ولكن يا عزيزي العبيدي تر الخراب خراب النفوس ولا يغير الله قوما حتى... اكرر تحاتي واعجابي..ورمضان الخير على العراق
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1298.7
الجنيه المصري 76.51
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
sajjad : لم يذكر خضر السلمان بان ال حسيني من عشائر بني اسد انما هي عشيرة مستقلة ولها فروعها ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
عيسى العمارات : احسنتم على الطرح الجرئ في الانساب وهو خير معين لمن يريد اتباع الحقائق بالتاكيد ان خيكان تحالف ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
دعاء العامري : نداء عاجل وصرخة مظلومين الى السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم لدينا شكوى بخصوص دائرة البعثات ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
عباس المالكي : يجب أن تتولى جهة ما عملية فضح البعث حتى لا يضلل النشأ الجديد ...
الموضوع :
الشيخ الصغير يكتب..حينما كنت في الزنزانة وانتصرت ثورة الامام الخميني قدس سره الشريف بين دماء الجسد ودموع الفرح
ام السادة : ويلهم من عذاب الله .. احتقرت نفسي كثيراً عندما كنت اقرأ عن معاناتكم شيخنا الفاضل لاننا كنا ...
الموضوع :
الشيخ الصغير يكتب..حينما كنت في الزنزانة وانتصرت ثورة الامام الخميني قدس سره الشريف بين دماء الجسد ودموع الفرح
ابو علي : مع الاسف من المعيب على حكومة ومنذ اشهر بما فيها من اجهزة ومخابرات وامن وطني وجيش ان ...
الموضوع :
بيان صادر عن اللجان التنسيقيه للجامعات ذي قار الحكوميه والاهليه بعد الأحداث الأخيرة .
المهندسة بغداد : اضم صوتي الى صوتهم ..سيبقى السيدعادل عبد المهدي سطورا ً واضحة لاصحاب الاذهان السليمة ...
الموضوع :
خلية حكومية تودع السيد عادل عبدالمهدي بلافتة جميلة مكنوب فيها : شكراً لك بحجم الوطن
ابو علي : السيد عادل عبد المهدي الظاهر منه شخصية نزيهة ومحترمة ونظيفة وتصرف بما يتمكن لمواجهة ازمات معقدة جدا ...
الموضوع :
خلية حكومية تودع السيد عادل عبدالمهدي بلافتة جميلة مكنوب فيها : شكراً لك بحجم الوطن
ابو علي : للعلم فقط انه في اللغة الانكليزية ايضا عندما تذكر مجموعة كلمات في اخر كلمة منها تكتب الواو. ...
الموضوع :
ماذا تعرِف عن واو الثمانية؟!
ابو علي : الموضوع ليس بهذه البساطة انت امام وضع اجتماعي ناشئ وجديد يحتاج الى جهد كبير. تصور عندما يقوم ...
الموضوع :
نظرية القوات الامنية
فيسبوك