المقالات

نزيف دماء وجرائم وحشية طائفية في ديالى...ماتت الحكومة؟؟؟؟

1051 09:54:00 2006-08-24

( بقلم د. محمود جاسم الوندي )

كل يوم يمرعلى اهالي محافظة ديالى وخاصة اقضية بعقوبة المركز والخالص والمقدادية ويكون الموعد مع عشرين جريمة قتل طائفية حقيرة على الاقل.. اساتذة وكسبة وعمال ونساء ورجال لايهم اي شيء...المهم ان يكون الضحايا من طائفة معينة لا يخفى على احد...المؤلم في الامر ان هؤلاء الابرياء يقتلون في وضح النهار وفي الاماكن العامة جدا مثل الاسواق الرئيسية وكراجات النقل والمقاهي.. وهنا يتسائل الجميع اين الحكومة من كل هذا ؟؟ اين القنوات الاعلامية التي باعت شرفها بارخص الاثمان ؟؟ اين ساسة الشيعة والكورد الذين انتخبهم الشعب؟؟ اذا قتل بضعة اشختص من الاخوان السنة فان مؤتمرات صحفية تتبعها مؤتمرات تقيمها الاحزاب المعنية لادانة الاعمال هذه وعدد الضحايا تصبح اضعافا والخسائر تضرب في اضعاف الاضعاف؟؟اين الخلل بالله انبؤونا ؟ ومن يتحمل هذا النزيف الدموي اليومي؟ ولماذا هذا السكوت المفجع ؟؟ علما ان هؤلاء الاوباش لم يستهدفوا ابدا ابدا ولا امريكيا واحدا منذ اشهر ولم يجرحوا اي احد من القوات الاجنبية؟؟ اين الوطنية في هذه الافعال بل اين الشرف واين الرجولة؟؟ فوالله ان العين تدمع والنفس مفجوعة بهذه الدماء الزكية ...فهل من مجيب ؟؟ فهل من ناصر؟؟ فهل يعلم القادة الكورد بان بعقوبة والمقدادية افرغت تماما من الاكراد ؟؟ وهل يعلم القادة في الائتلاف ان المدن اعلاه افرغت من الشيعة تماما ؟؟ هل يعقل هذا ؟؟ اذا كنتم حكومة هذا الشعب فردوا كيد هؤلاء الجبناء السفلة والا فان هذا المنصب سيكون لعنة عليكم ...اللهم انتقم من هؤلاء المجرمين الاوباش وارحم الشهداء الابرار واجعل في الام هؤلاء المغدورين صحوة للقيادة المشلولة في محافظة ديالى...ونوجه كلامنا الى محافظ ديالى ...هؤلاء المغدورين جلهم من اولاد عمك من بني تميم ..الست منهم؟؟ تبراؤوا منك وتبرات منهم ام ماذا ؟؟؟د. محمود جاسم الونديالشهيد الذي ينتظر ساعة الخلاص
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
عادل الكردي
2006-08-24
ماذا يعني صمت الحكومة لكل ما يجري للعراقيين الشيعة من قبل الارهابيين؟ اليس من واجب الحكومة مسائلة كل من يهدد حياة العراقيين ويسعى الى قتلهم؟! مع وجود ما يثبت ادانة بعض النواب المتطرفين بدعم المجرمين والتخطيط المباشر من قبلهم لتصفية الشيعة الا ان ممثلي الشيعة وهم الاغلبية صامتون وكان الامر لايهمهم! الى متى ننتظر قادتنا ومراجعنا والارهابييون يتلذذون بذبح الشيعة ؟! ان الواجب الشرعي والانساني يدعوكم بمناصرة المظلومين ومن الجبن مصالحة اي شخص قتل عراقي دون انزال القصاص العادل بحقه.
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.47
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
ابو الهدى الساعدي : سمعت ابيات لطيفة للغاية من احد السادة الأجلاء في مدينة الأهواز قبل اكثر من ١٥عاما تقول : ...
الموضوع :
ومعجم الامام الخميني (رض) السياسي
فرید خیرالله : الا ان حزب الله هم الغا لبون الهم اجعل وحدته فی قلوب المسلمین ...
الموضوع :
آمريكا تبحث عن "اندلسة" العراق
حيدر زهيره : دائما كنت اعتقد ان الشيء الوحيد الذي يصعب علي فهمه هو النظرية النسبية (للمغفور له اينشتين) ولكن ...
الموضوع :
خلف: مجلس الأمن الوطني خول القوات الأمنية باعتقال من يقوم بقطع الطرق وغلق الدوائر
حسين : التاريخ يعيد نفسه ومافعله البعض بالحشد الذي دافع عنهم خير مثال بدون مغالطات لكم التقدير ...
الموضوع :
هل الحسين (ع) دعا على العراق ؟!!!
حسن : ممتاز تقرير يثلج الصدور من جهه انفضاح امر ثورة اللواطين و الجراوي وانحسارها ومن جهه يجعلنا نترقب ...
الموضوع :
الأدلّة على فشل الجوكر الأمريكيّ في العراق
احمد : قام شركة كورك بإرسال رسالة الي جميع مشتركيها بأن نعبا رصيد 8000 دينار مقابل 800 دقيقة للشهر ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
اخواني انتباه وصلو هذا الخبر لكل قاءد : بسمه تعالى ،،،كل الجواكر الموجودين حاليا بللغوا باوامر بقطع الطرق واختراق البنايات الحكوميه تمهيدا لتسليم مواقعهم لمن ...
الموضوع :
في تحدي سافر لعشائر الناصرية عصابات الجوكر اللقيطة تحرق الاطارات وتقطع الطرق
عون حسين الحجيمي : احسنت بارك الله بيك...جعلك الله من خدام واتباع واشياع اهل للبيت عليهم السلام ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
اسماعيل احمد : ان اللواء الأول مشاة بقيادة هيثم شغاتي تنسحب من الشريط الساحلي الى عدن وهذه نتيجة الاستفزازات والمؤامرات ...
الموضوع :
إنتكاسة جديدة لعملية السلام في اليمن
حسام تيمور : انهض و خذ من نخيل الرافدين عكازا ... و من سلاح حشدك عصا ... و من دجلة ...
الموضوع :
بالحبر الابيض ... كسر القلوب ...
فيسبوك