المقالات

آن الأوان لقوات التحالف لمغادرة العراق

637 19:26:00 2006-08-23

( بقلم باسم العلي )

إن نجاح القوات العراقية لوحدها بضبط النظام في المسيرة المليونية لزيارة الأمام موسى الكاظم لمفخرة لكل العراقيين, فتحية إكبار واعتزاز لكل شرطي وجندي وضابط وقيادة وحكومة لهذا الإنجاز الذي يعد مفخرة لكل عراقي. إن التزام الزوار ومواطني كل قضاء وناحية وقرية مر بها الزوار بالوحدة الوطنية والطيبة والنخوة العراقية لهي الأخرى انتصار, ضد قوى الظلام والإرهاب, نعتز ونفتخر بها. إن حدوث بعض الجرائم هنا وهناك من أعداء كل العراق والعراقيين وفشلهم كما في الماضي في إشعال نارا طائفية لا تبقي ولا تذر تزيدهم خزيا وعارا يوم بعد يوم. إن قوات الأمن العراقية أثبتت, بدون أدنى شك, قدرتها على إحلال الأمن والسيطرة على كامل الأرض العراقية إذا ما جهزت بقدرات مخابراتية وأسلحة وأجهزة متطورة. فرغم نقص عدتهم وعتادهم اثبتوا على انهم هم الأقدر وألاحكم في المحافظة على أمن المواطن, ولهم الكفة الراجحة في أية مواجهة مع أي من أعداء العراق و أعداء وحدته الوطنية. فتحية إكبار واعتزاز لكم يا حماة الوطن ويا حماة الوحدة الوطنية.لم يكن بالإمكان تحقيق ما حققته قواتنا المسلحة ما لم تكن هنالك رغبة صادقة من جميع المكونات في حكومة الوحدة الوطنية. إن اتفاق جميع الأطراف في هذه الحكومة على أنه لا يمكن لطائفة أو قومية أو حزب سياسي أو عشيرة من حكم العراق ويبقى بقية الشعب العراقي عبيدا لهم كان له الأثر الكبير في دعم قواتنا المسلحة بكل تشكيلاتها, إن الاتفاق الآنف الذكر هو الذي جعل حكومة الوحدة الوطنية تسير من حسن إلى احسن في حفاظها على الوحدة الوطنية وعلى أرواح العراقيين. وإذا ما استمر هذا التفاعل والتحاور ونبذ التعصب الديني والطائفي والقومي فان العراق إنشاء الله سائر في طريق الخير والكرامة والرفاهية لكل مكونات هذا الشعب المناضل.إن حدوث بعض المواجهات البسيطة ورغم سقوط عدد من القتلى والجرحى في هذه المناوشات ( مع حرصنا على صيانة كل قطرة دم عراقية) تعد بسيطة وسط حمام الدم العراقي الذي نراه ونسمعه يوميا ولو كان هنالك مسيرات مليونية في أي بلد آخر في العالم بوجود إرهابيين بدون ذمة ولا ضمير ولا واعز ديني أو أخلاقي أو أنساني لرأينا مأساة اكبر من الذي حدثت في يوم النصر لكل الشعب العراقي(يوم الزيارة). رغم أن أية دولة من دول العالم لها جيوش وقوات أمن واستخبارات جاهزة وكاملة السيادة. فبالقياس يعتبر إنجاز قواتنا الأمنية العراقية انتصارا وبداية عهد جديد من سيطرة الدولة على أمور الحياة وأمن المواطن مما يوجب علينا جميعا الوقوف باجلال واحترام لقوانا الأمنية والحكومية. شتان ما بين جيش كل العراق وجيش الطاغية ونحن اليوم نشاهد عظم الجريمة النكراء ضد شعبنا وأهلنا في كردستان تلك الجريمة التي ارتكبها الطاغية وأعوانه وجيشه الذي كان مسلطا على رقاب هذا الشعب المسكين بدلا من أن يكون سورا وحماية لهم كما هو جيش العراق الجديد.إن على كل كتلة نيابية واجب الدفاع عن مصالح ورغبات منتخبيهم ضمن حكومة الوحدة الوطنية والبرلمان المنتخب والذي هو ممثل لكل مكونات المجتمع العراقي, وهذا حق شرعي وقانوني. وطالما إن الكل ممثلة في الحكومة والبرلمان فلا يوجد داعي أو حجة لأية كتلة بالخروج عن القانون أو إجراءات حكومة الوحدة الوطنية. إن هذا الاتفاق بين الكتل النيابية ونمو قواتنا الأمنية التي أثبتت وجودها على الساحة العراقية يجب أن تكون الحافز الأكبر لتجهيز هذه القوات تجهيزا مناسبا وبالتالي توديع قوات التحالف وخروجها من العراق لكي يحصل العراق على سيادته كاملة وغير منقوصة ولكي نمنع أي تدخل أجنبي في أمورنا الوطنية وتكون سياستنا ووحدتنا الوطنية عامل رخاء وعزة للعراق.إن وجود القوات الأجنبية بعد التحرير أو الاحتلال كان واحد من أهم العوامل في الفراغ الأمني في البلد. إن الأخطاء الذي ارتكبت من الحاكم المدني بول بريمر ومن بعض الوحدات العسكرية الأمريكية وفضائح أبو غريب وقتل الفتاة العراقية بعد اغتصابها قد أحدثت شرخا في علاقة قوات الاحتلال والشعب العراقي, و رغم إن مليارات من الدولارات خصصت لأعمار العراق من المنحة الأمريكية لم يصل للشعب العراقي شيء يذكر منها. بالإضافة إلى رغبة الأمريكان بتجميع إرهابي العالم في العراق بغية القضاء عليهم, ولا يهم إذا كان ذلك في غير مصلحة العراقيين..إن الواجب الوطني على حكومة الرئيس المالكي أن لا تجدد لبقاء جميع قوات التحالف في العراق بعد الفترة الحالية وتشكر الحكومة والشعب الأمريكي على المساعدة وبنفس الوقت تبدأ في تعزيز وزيادة قدرات قواتنا المسلحة من شرطة واستخبارات وجيش. باسم العلي
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 72.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
فاضل شنبه الزنكي : الله يحفظكم احنا عراقين خرجنا من العراق قبل الحرب العراقيه الإيرانيه وكنا في شركه النفط الوطنيه البصره ...
الموضوع :
وزارة المالية: استمرار استلام معاملات الفصل السياسي يومي السبت والجمعة
غسان نعمان يوسف : اعلان النتائج بتاريخ٢٠١٩/٨/٥ ولم تنشر الأسماء على الإنترنت ارجوا إعلامنا بالقبول أو الرفض ولكم جزيل الشكر ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
وداد كاظم راضي الكعبي : السلام عليكم قدم زوجي طلبا اعاده للوظيفه او التقاعد بتاريخ٥ اغسطس ٢٠١٩. ولكوني ملتزمه بالعلاج من سرطان ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
حيدر حسن جواد كاظم الربيعي : اني مواطن عراقي عراقي عراقي متزوج وعندي ثلاثة أطفال تخرجت من كليه العلوم قسم الفيزياء الجامعة المستنصريه ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
بغداد : دعائنا للسيد عادل عبد المهدي بالتسديد لضرب هذه الاوكار وغيرها ممن تسببت للعراق بالتراجع ...
الموضوع :
اعتقال زعيم المخدرات والدعارة يثير جدلًا في العراق.. من هو حجي حمزة الشمري؟
حسين أسامة احمد جميل الحسيني : من الأخير الى سيادتكم اعرف بروحي مراح احصل على هذا الشي بس والله شگد الي غايه بيها ...
الموضوع :
جهاز المخابرات يشترط للتعيين فيه عدم الانتماء للاجهزة الامنية قبل 9 نيسان 2003.
كامل ابراهيم كاظم : السلام عليكم رجائن انقذونا حيث لاتوجد في محلتنا المذكوره اعلاه لاتجد اي كهرباء وطنيه لان محلتنا قرب ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
Karar Ahmed : ماهو اصل العراقين هل اصل العراقين من السومرين ام من الجزيره العربيه ...
الموضوع :
أول خريطة للتاريخ البشري في العالم: نصف الإيرانيين من أصول عربية والتونسيين من اصول أفريقية
ستار عزيز مجيد : بسم الله الرحمن الرحيم يتراود في الشارع بين الناس هناك منه زوجية 3600000 - 4600000 دينار وكل ...
الموضوع :
صرف منحة الـمتقاعدين على ثلاث دفعات للعسكريين والـمدنيين
فيسبوك