المقالات

صيف العراق اللاهب وملف الكهرباء ...... وعجز حكومي وحلول ترقيعية ؟

567 2024-06-20

 

ملف الكهرباء من الملفات الشائكة والمعقدة في العراق والتي لم تجد لها حلول عادلة ومنصفة وخارجة عن سيطرة الحكومات المتعاقبة وقد عانى العراقيين منذ الثمانينيات من القرن الماضي من مشكلة انقطاع التيار الكهربائي

وقد استخدمته الحكومات السابقة ورقة ضغط ضد مواطنيها وبعد زوال النظام السابق نظام البعث بعد عام 2003 استخدمته امريكا التي سيطرت على هذا الملف ورقة ضغط ولم تسمح لائي حكومة ان تعالج او تصلح المنظومة الكهربائية .

وقد صرفت الحكومات السابقة مايقارب 80 مليار دولار على المنظومة الكهربائية ودون جدوى وكل تصريحات ووعود وزراء الكهرباء بتحسين الكهرباء ذهبت سدى وصيف العراق يكشف كذبهم وزيفهم وشبهات الفساد على هذا الملف تلاحقهم اذ يعاني هذا القطاع من فساد مستشري وإدارة غير نزيهة .

امريكا المستفيد الاول من تداعيات هذا الملف وتستخدمة كورقة ضغط سياسية ضد الحكومات وللتاثير على الوضع الداخلي واثارة الصراعات والفتن وتعطل وتؤخر اي مشروع اواي جهد لاصلاح المنظومة الكهربائية وهي لها يد خبيثة عند تعرض محطات الكهرباء وأبراج النقل لهجمات ارهابية .

العراق يحتل المرتبة الثالثة او الرابعة بالتصنيف العالمي ومن البلدان التي تتجاوز درجة الحرارة ال50 او ال55 مئوية مما يتزايد طلب المواطنين عليها ويسبب ذلك انقطاعات في التيار التي تستمر لساعات اضافة الى التجاوزات على خطوط المنظومة الكهربائية .

وكل عام تتكرر هذه الماساة والمواطنين يلقون باللوم على الحكومات التي لم تصارح الشعب بان امريكا هي من تقف بوجهه اي جهد يسعى لاصلاح الكهرباء واليوم حكومة السوداني تقف محرجه امام الشعب وامام الاطار التنسيقي.

فلا اعذار تقبل عن مشكلات نقص وقود التشغيل ومشاكل في سلسلة الإنتاج والتوزيع والنقل والضائعات والجباية والتخصيصات المالية متوفرة والعقود مع الشركات العالمية قد وقعت وكذلك فان دور الجوار قد زودت العراق بالكهرباء مثل ايران والاردن ودول الخليج والسعودية فالمواطن العراقي لايقبل بكل هذه الاعذارويريد الحلول ويريد كهرباء ينعم بها حاله حال دول الجوار التي لم تعاني من هذا الملف .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
مهدي اليستري : السلام عليك ايها السيد الزكي الطاهر الوالي الداعي الحفي اشهد انك قلت حقا ونطقت صدقا ودعوة إلى ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
ابو محمد : كلنا مع حرق سفارة امريكا الارهابية المجرمة قاتلة اطفال غزة والعراق وسوريا واليمن وليس فقط حرق مطاعم ...
الموضوع :
الخارجية العراقية ترد على واشنطن وتبرأ الحشد الشعبي من هجمات المطاعم
جبارعبدالزهرة العبودي : هذا التمثال يدل على خباثة النحات الذي قام بنحته ويدل ايضا على انه فاقد للحياء ومكارم الأخلاق ...
الموضوع :
استغراب نيابي وشعبي من تمثال الإصبع في بغداد: يعطي ايحاءات وليس فيه ذوق
سميرة مراد : بوركت الانامل التي سطرت هذه الكلمات ...
الموضوع :
رسالة الى رئيس الوزراءالسابق ( الشعبوي) مصطفى الكاظمي
محمد السعداوي الأسدي ديالى السعدية : الف الف مبروك للمنتخب العراقي ...
الموضوع :
المندلاوي يبارك فوز منتخب العراق على نظيره الفيتنامي ضمن منافسات بطولة كأس اسيا تحت ٢٣ سنة
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
غريب : والله انها البكاء والعجز امام روح الكلمات يا ابا عبد الله 💔 ...
الموضوع :
قصيدة الشيخ صالح ابن العرندس في الحسين ع
أبو رغيف : بارك الله فيكم أولاد سلمان ألمحمدي وبارك بفقيه خراسان ألسيد علي ألسيستاني دام ظله وأطال الله عزوجل ...
الموضوع :
الحرس الثوري الإيراني: جميع أهداف هجومنا على إسرائيل كانت عسكرية وتم ضربها بنجاح
احمد إبراهيم : خلع الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني لم يكن الاول من نوعه في الخليج العربي فقد تم ...
الموضوع :
كيف قبلت الشيخة موزة الزواج من امير قطر حمد ال ثاني؟
فيسبوك