المقالات

المجلس الاعلى الاسلامي يحي ذكرى عودة ..... شهيد المحراب الى البصرة بعد هجرته ؟

818 2024-05-14

في مبادرة والتفاته وسنة حسنة اقدم عليها رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي الدكتور همام حمودي احياء ذكرى عودة شهيد المحراب الى ارض الوطن بعد فراق دام مايقارب العشرين عام مطلع الثمانينيات من القرن الماضي وحتى هلال طاغوت العصر بعد عام 2003 .

لقد كانت هذه العودة الميمونة الى ارض الوطن ارض الاباء والاجداد تتويج لاعوام الهجرة والعمل الجهادي ليختمها بعد صلاة الجمعة وخطبتها شهيدا صريعا مظلوما بجوار جدة امير المؤمنين بعد الاعتداء الاثم بسيارة ملغومة لتمزق جسده الطاهر فسلاما عليه يوم ولد ويوم ذهب الى ربه شهيدا مظلوما ويوم يبعث حيا .

ان هذه المبادرة والالتفاته من رجال المجلس الاعلى وعلى راسهم الشيخ د. همام حمودي وهو جزء من رد الجميل لشهيد المحراب والذي لازال يعيش في عقول واذهان جماهيره ومحبيه الذين لازالوا يمشون على نهجه ودربه وسلوكه وهم على العهد باقون .

واستقبلت جماهير البصرة وعلى راسها المحافظ اسعد العيداني الشيخ حمودي بالود والمحبة هذه المحافظة التي تعتبر درة العراق وثغرة الباسم وبما ماتتمتع به من مقومات اقتصادية وبشرية وفرص عمل وتاريخ وتضحيات وعطاء وإيثار وطموح.

وقد تجول رئيس المجلس في عدة محطات في مدينة البصرة وزار جامعة البصرة وعوائل شهداء البصرة ومجلس المحافظة واكد على اهمية الانسجام بين الحكومة المحلية ومجلس المحافظة وبين المحافظة والحكومة الاتحادية .

كان لدخول شهيد المحراب من منفذ الشلامجة وكان يحمل مشروع بناء الدولة ومرحلة جديدة من العمل السياسي والتعبوي لمواجهة المشروع الامريكي والذي تمثلت بمحاولات الغاء حق العراقيين بكتابة دستور ورسم معالم النظام السياسي الجديد وعدم التفريط بحقوق اغلبية الشعب والتمسك بتوجيهات المرجعية الدينية .

ان الاستكبار الامريكي لم يرق له ما جاء به شهيد المحراب وماكان يطرحه من افكار ورؤى وبدات ثماره تبان للداني والقاصي وقد التفت الجماهير حوله مما اغاض الاعداء رحم الله شهيد المحراب السيد محمد باقر الحكيم وكل شهداء العراق الذين ننعم نحن بفضل دماؤهم .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
مهدي اليستري : السلام عليك ايها السيد الزكي الطاهر الوالي الداعي الحفي اشهد انك قلت حقا ونطقت صدقا ودعوة إلى ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
ابو محمد : كلنا مع حرق سفارة امريكا الارهابية المجرمة قاتلة اطفال غزة والعراق وسوريا واليمن وليس فقط حرق مطاعم ...
الموضوع :
الخارجية العراقية ترد على واشنطن وتبرأ الحشد الشعبي من هجمات المطاعم
جبارعبدالزهرة العبودي : هذا التمثال يدل على خباثة النحات الذي قام بنحته ويدل ايضا على انه فاقد للحياء ومكارم الأخلاق ...
الموضوع :
استغراب نيابي وشعبي من تمثال الإصبع في بغداد: يعطي ايحاءات وليس فيه ذوق
سميرة مراد : بوركت الانامل التي سطرت هذه الكلمات ...
الموضوع :
رسالة الى رئيس الوزراءالسابق ( الشعبوي) مصطفى الكاظمي
محمد السعداوي الأسدي ديالى السعدية : الف الف مبروك للمنتخب العراقي ...
الموضوع :
المندلاوي يبارك فوز منتخب العراق على نظيره الفيتنامي ضمن منافسات بطولة كأس اسيا تحت ٢٣ سنة
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
غريب : والله انها البكاء والعجز امام روح الكلمات يا ابا عبد الله 💔 ...
الموضوع :
قصيدة الشيخ صالح ابن العرندس في الحسين ع
أبو رغيف : بارك الله فيكم أولاد سلمان ألمحمدي وبارك بفقيه خراسان ألسيد علي ألسيستاني دام ظله وأطال الله عزوجل ...
الموضوع :
الحرس الثوري الإيراني: جميع أهداف هجومنا على إسرائيل كانت عسكرية وتم ضربها بنجاح
احمد إبراهيم : خلع الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني لم يكن الاول من نوعه في الخليج العربي فقد تم ...
الموضوع :
كيف قبلت الشيخة موزة الزواج من امير قطر حمد ال ثاني؟
فيسبوك