المقالات

الفساد في اخر الزمان والفساد قبل الظهور


د.مسعود ناجي إدريس|| 

 

هل صحيح أنه في صراع اخر ازمان سيتجه العالم كله إلى الفساد وسيعم الظلم والدمار في كل مكان وحينها سيظهر إمام العصر؟ في هذه الحالة، السؤال الذي يطرح نفسه هو أنه إذا كان هذا الفساد والتمرد سيغطي العالم في نهاية المطاف فلماذا يجب أن نتحرك نحو إصلاح أنفسنا والمجتمع؟

هذا التفكير سببه عدم الاعتراف بالمسؤولية الإنسانية والدينية، والفهم الخاطئ لمسألة الظهور؛ لأن:

أولاً؛ ليس في هذا الشرط شيء من الواجبات الشرعية كالصلاة والصيام والحج وفعل الخير ومحاربة الفساد ونحو ذلك؛ أي أن وجوب الصلاة أو النهي عن المنكر واجبات مطلقة ويجب العمل بها؛ سواء كان يعجل الظهور أو يؤخره.

ثانيًا؛ فهل من المعقول أن ننحي جانبا كل الآيات والأحاديث طوال حياتنا ونضع يد على يد بحجة انتظار ظهور الامام  وبحجة أننا نريد تعجيل الظهور! فهل هذا عذرا بحق  الله؟!

ثالثا؛ في الأحاديث التي حددت فيها واجبات المنتظرين هناك حديث عن التقوى والورع والعفة وترك المعاصي والقرب من الله.

وكما يقول الامام الصادق (ع):« فمن سرّه أن يكون من أصحاب القائم فلينتظر، وليعمل بالتقوى والورع فإن مات مثل هذا قبل الظهور كان أجره مثل أجر من ادرك وقت الظهور. » بحارالانوار، ج 52، ص 140..

وقد ألف علماؤنا كتبا مستقلة أو خصصوا فصولا من كتبهم لواجبات ومسؤوليات المنتظرين أثناء عصر الغيبة (مثل النجم الثاقب، ومكيال المكارم، وغيرها).

وفي هذه الكتب وأمثالها - التي لم تكتب إلا على أحاديث المعصومين - لم يذكر قط أن ملء الدنيا بالفساد والدمار هو من واجبات المنتظرين في زمن الغيبة.

وبعد كل هذا لا بد أن نحدد موقفنا في سياق ثورة الإمام المهدي (ع). ومن الواضح أننا إذا ساعدنا في نشر الفساد سنكون ممن ستقوم الثورة المهدوية لسحقهم والقضاء عليهم!! فإذا أردنا إصلاح المجتمع سنكون من الصحابة المخلصين.

 

 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
ابراهيم الجليحاوي : لعن الله ارهابي داعش وكل من ساندهم ووقف معهم رحم الله شهدائنا الابرار ...
الموضوع :
مشعان الجبوري يكشف عن اسماء مرتكبي مجزرة قاعدة سبايكر بينهم ابن سبعاوي
مصطفى الهادي : كان يا ماكان في قديم العصر والزمان ، وسالف الدهر والأوان، عندما نخرج لزيارة الإمام الحسين عليه ...
الموضوع :
النائب مصطفى سند يكشف عن التعاقد مع شركة امريكية ادعت انها تعمل في مجال النفط والغاز واتضح تعمل في مجال التسليح ولها تعاون مع اسرائيل
ابو صادق : واخیرا طلع راس الجامعه العربيه امبارك للجميع اذا بقت على الجامعه العربيه هواى راح تتحرر غلسطين ...
الموضوع :
أول تعليق للجامعة العربية على قرار وقف إطلاق النار في غزة
ابو صادق : سلام عليكم بلله عليكم خبروني عن منظمة الجامعه العربيه أهي غافله ام نائمه ام ميته لم نكن ...
الموضوع :
استشهاد 3 صحفيين بقصف إسرائيلى على غزة ليرتفع العدد الى 136 صحفيا منذ بدء الحرب
ابو حسنين : في الدول المتقدمه الغربيه الاباحيه والحريه الجنسيه معروفه للجميع لاكن هنالك قانون شديد بحق المتحرش والمعتدي الجنسي ...
الموضوع :
وزير التعليم يعزل عميد كلية الحاسوب جامعة البصرة من الوظيفة
حسن الخفاجي : الحفيد يقول للجد سر على درب الحسين عليه السلام ممهداً للظهور الشريف وانا سأكمل المسير على نفس ...
الموضوع :
صورة لاسد المقاومة الاسلامية سماحة السيد حسن نصر الله مع حفيده الرضيع تثير مواقع التواصل
عادل العنبكي : رضوان الله تعالى على روح عزيز العراق سماحة حجة الإسلام والمسلمين العلامة المجاهد عبد العزيز الحكيم قدس ...
الموضوع :
بالصور ... احياء الذكرى الخامسة عشرة لرحيل عزيز العراق
يوسف عبدالله : احسنتم وبارك الله فيكم. السلام عليك يا موسى الكاظم ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
زينب حميد : اللهم صل على محمد وآل محمد وبحق محمد وآل محمد وبحق باب الحوائج موسى بن جعفر وبحق ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
دلير محمد فتاح/ميرزا : التجات الى ايران بداية عام ۱۹۸۲ وتمت بعدها مصادرة داري في قضاء جمجمال وتم بيع الاثاث بالمزاد ...
الموضوع :
تعويض العراقيين المتضررين من حروب وجرائم النظام البائد
فيسبوك