المقالات

الظهور وفتح المسجد الأقصى ...


د.مسعود ناجي إدريس ||

 

بناء على أوامر  المعصومين عليهم السلام، يجب أن ننتظر كل صباح ومساء أمر الفرج وظهور إمام العصر عجل الله تعالى فرجه الشريف. تم اقتراح أيام مختلفة لظهور إمام الزمان ارواحنا له الفداء، وأهمها يوم الجمعة. وجاء في بعض الأحاديث أو الزيارات أن انتظار الظهور يوم الجمعة أفضل من غيره من الأيام. إن عوامل الاستكبار العالمي الظاهرة والخفية، وخاصة اليهود والمسيحيين الصهاينة، بأهداف شريرة وغير إنسانية ومخطط لتدمير روح جبهة المقاومة، تخلق الضعف واليأس  لدى كل الناس، وخاصة المسلمين، للأسف من من وقت لآخر، يتم تقديم ادعاءات غير صحيحة. مهمتنا اليوم هي زيادة الأمل في قلوب المنتظرين ومعرفة الأعداء والأصدقاء بشكل صحيح في فترة آخر الزمان هذه.

الأمل شيء مفيد جدًا وله عواقب مفيدة . وقد اعتبرت الروايات الصحيحة أن الظهور يكون مفاجئاً. ويجب أن نكون مستعدين للظهور في أي لحظة حتى يحدث ذلك في أي لحظة، ولا نغفل عنه. إن رغبة الكبار في الظهور هي عامل الأمل والاستقرار والتدين لدى المجتمعات الشيعية. وينبغي لنا أيضاً أن نراعي هذه الرغبة والانتظار في نوايانا وأعمالنا وفي كل مظاهر شؤوننا حتى نكون من بناة الظهور. يجب على الشخص المنتظر أن تظهر عليه علامات الانتظار. إن محاربة ظلم الصهاينة اليهود والمسيحيين، وتطهير المسجد الأقصى، وتطهير وجود هؤلاء الظالمين وأعداء الدين، ومحاربة الظلم والظالمين، والاستكبار والمقاومة ضد الصهاينة من أفضل الأمور وخير مثال على إعداد المنتظرين لظهور الموعود ومخلص الأديان الالهية. وقد اعتبر فتح المسجد الأقصى، مسجد الأديان السماوية، مقدمة للتحضير للظهور. إن الواقع الميداني والأخبار السياسية وغيرها، يدل على القوة الفعلية والروح المعنوية العالية التي تتمتع بها قوى جبهة المقاومة في العالم الإسلامي.

إن مختلف قوى العالم الإسلامي المحب للحرية مستعدة للحلول محل ومواجهة أي تجاوزات وطغيان للصهاينة. وفي هذه المرحلة لم يتمكن النظام الصهيوني المزيف من دخول الأماكن التي تحت تصرف الفلسطينيون. ما يواجه رغبة الاعداء في غزو مناطق أخرى أو غباءهم الأكبر في إيذاء البلدان الإسلامية هو وعد الله بتدمير الظالم والرد المكسر وغير القابل للإصلاح من جانب الباحثين عن الحرية في العالم.

 لا ينبغي للمرء أن يفقد الأمل مع الأخبار الكاذبة للظالمين. لقد زيف الظالمون أحلامهم كأخبار؛ وينشرون الاكاذيب بهدف خلق الإحباط واليأس بين الناس، وخاصة الشيعة. ما يحكمنا هو الوعد القاطع لإمام العصر ارواحنا له الفداء بعدم استخفاف الشيعة وعدم تقصيرهم في نشر الامل . اليأس معصية عظيمة، والأمل وانتظار الفرج عبادة نفيسة.

 

 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
ابراهيم الجليحاوي : لعن الله ارهابي داعش وكل من ساندهم ووقف معهم رحم الله شهدائنا الابرار ...
الموضوع :
مشعان الجبوري يكشف عن اسماء مرتكبي مجزرة قاعدة سبايكر بينهم ابن سبعاوي
مصطفى الهادي : كان يا ماكان في قديم العصر والزمان ، وسالف الدهر والأوان، عندما نخرج لزيارة الإمام الحسين عليه ...
الموضوع :
النائب مصطفى سند يكشف عن التعاقد مع شركة امريكية ادعت انها تعمل في مجال النفط والغاز واتضح تعمل في مجال التسليح ولها تعاون مع اسرائيل
ابو صادق : واخیرا طلع راس الجامعه العربيه امبارك للجميع اذا بقت على الجامعه العربيه هواى راح تتحرر غلسطين ...
الموضوع :
أول تعليق للجامعة العربية على قرار وقف إطلاق النار في غزة
ابو صادق : سلام عليكم بلله عليكم خبروني عن منظمة الجامعه العربيه أهي غافله ام نائمه ام ميته لم نكن ...
الموضوع :
استشهاد 3 صحفيين بقصف إسرائيلى على غزة ليرتفع العدد الى 136 صحفيا منذ بدء الحرب
ابو حسنين : في الدول المتقدمه الغربيه الاباحيه والحريه الجنسيه معروفه للجميع لاكن هنالك قانون شديد بحق المتحرش والمعتدي الجنسي ...
الموضوع :
وزير التعليم يعزل عميد كلية الحاسوب جامعة البصرة من الوظيفة
حسن الخفاجي : الحفيد يقول للجد سر على درب الحسين عليه السلام ممهداً للظهور الشريف وانا سأكمل المسير على نفس ...
الموضوع :
صورة لاسد المقاومة الاسلامية سماحة السيد حسن نصر الله مع حفيده الرضيع تثير مواقع التواصل
عادل العنبكي : رضوان الله تعالى على روح عزيز العراق سماحة حجة الإسلام والمسلمين العلامة المجاهد عبد العزيز الحكيم قدس ...
الموضوع :
بالصور ... احياء الذكرى الخامسة عشرة لرحيل عزيز العراق
يوسف عبدالله : احسنتم وبارك الله فيكم. السلام عليك يا موسى الكاظم ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
زينب حميد : اللهم صل على محمد وآل محمد وبحق محمد وآل محمد وبحق باب الحوائج موسى بن جعفر وبحق ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
دلير محمد فتاح/ميرزا : التجات الى ايران بداية عام ۱۹۸۲ وتمت بعدها مصادرة داري في قضاء جمجمال وتم بيع الاثاث بالمزاد ...
الموضوع :
تعويض العراقيين المتضررين من حروب وجرائم النظام البائد
فيسبوك