المقالات

من يُمسك بزمام المبادرة في العراق؟


إياد الإمارة ||

 

لن استغرق في الحديث عن الماضي كثيراً إلا من باب التذكير للإعتبار لمَن يعتبر ولن يعتبروا ولن يعبروا وحسبنا الله ونعم الوكيل..

كان زمام المبادرة في المرحلة السابقة بيد:

١. عگروگة، والوصخ، وفوج مكافحة الدوام، و"چم" حفافة، وراگوص، ومنتف، وملطلط، ومسحسل..

٢. عدد من صفحات مواقع التواصل الإجتماعي البائسة، التي تنشر الأكاذيب والإبتذال..

٣. جهة "عليا" لم تتصرف بحكمة..

وكان ينقصها حسن التقدير والتدبير..

وحسبنا الله ونعم الوكيل.

وماذا كانت النتيجة؟

أن أصبح مصطفى الكاظمي رئيس مجلس للوزراء!

وتسنم المناصب المهمة حفنة من اللصوص والمبتذلين والعقديين!

رئيس مجلس الوزراء لا يجيد مجرد الكلام ونطق الحروف بالطريقة الصحيحة!

سوء تقدير وسوء تدبير..

وحسبنا الله ونعم الوكيل.

في الحقيقة أنا لا أرى إن زمام المبادرة قد انتقل فعلاً لمَن ينبغي أن يُمسك به!

أقول ذلك مع شديد الأسف والأسى..

وحسبنا الله ونعم الوكيل.

*كل ما يمكنني البوح به إن زمام المبادرة يُراد له أن يكون هذه المرة بأيدي جماعات شبابية هي أفضل حالاً من العگروگة والوصخ وأشد مكراً ودهاء وخبثاً منهما..*

*جماعات شبابية تُدار بطريقة "الكترونية" جديدة:*

 *أكثر تطوراً..*

*وأحكم إدارة..*

*وأوسع إنتشاراً..*

*المطبخ هذه المرة بعيد جداً أبعد من صحراء الذهن الخالي..*

*يُدير على طريقته وهي ليست طريقةً واحدة..*

*والسلاح ليس الإرباك ونشر الرعب والرذيلة -وإن كان ذلك موجوداً- بل السلاح هو ما ضيعناه طوال مرحلة سابقة..*

والمشكلة كل المشكلة هي أن لن يعتبروا ولا حول وحسبنا الله ونعم الوكيل.

 

ـــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1587.3
الجنيه المصري 47.55
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.1
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
مهند : كلام رائع ومقال شيق ...
الموضوع :
المكون السني ينتج قيادات بالتزوير..!
ضياء عبد الرضا طاهر : قد تكون هذه الاصوات بعودة النظام الصدامي جاءت من سلوى بنت حمد بنت جاسم او رجوه وحصه ...
الموضوع :
بالفيديو .... الى من ينادي لعودة البعث الصدامي الكافر ويقول انه افضل من الان اليكم هذه القصة الواقعية
req21tthg : البعثيون وابنائهم هم الدولة العميقة في كثير من مؤسسات الدولة ولهم اليد الطولى في كثير من ملفات ...
الموضوع :
السوداني: النظام البعثي ما يزال يهدد الدولة واصلاحاتها
ضياء عبد الرضا طاهر : بارك الله بك د اسماعيل النجار على هذا المقال شكرا لك ...
الموضوع :
الثوابت الإيرانية هي التي صَمَدَت والنفوذ الأميركي هو الذي تراجع
حا : بالنظر لوجود فساد وهدر للمال العام لابد أن تكون الموانيء من أكثرها فسادا لكن على اللجنة تقصي ...
الموضوع :
وزير النقل يُشكل لجنة تحقيقية للنظر بمخالفات مدير عام موانئ العراق
الانسان : بنت المقبور تريد ترجع للعراق ههههه خلوها ترجع حتى يستقبلوها اولاد الملحة ...
الموضوع :
بنت صدام الجرذ وداء العظمة..!
ثائر أبو رغيف : ألا يكفي دم شهداء الامة سليماني والمهندس جعل الله ارواحهما في اعلى عليين للتعجيل برقاب ال غريباوي ...
الموضوع :
بالوثائق .. صباح مشتت شقيق الكاظمي يشتري عقار بـ ٤.٥ مليون دولار في العطيفية!!
حيدر الجنابي : عين الصواب ...
الموضوع :
الحشد ولد عام 1991..!
رافد طلال عبد المرسومي : اذن مما فهمت هنا ان الشهيد كان يريد ان يعمل مثل هذا الاتفاق بين الحكومتين لكنه لم ...
الموضوع :
"ولا تبخسوا الناس اشياءهم"، سليماني ‏هو من اطلق الاتفاق السعودي/الايراني
محمد الخالدي : سلام عليكم يا اخي المفروض منكم في العراق ان تبينوا سند الرواية ومن هو ابي الجارود وكذا ...
الموضوع :
*( ارجع يابن فاطمة فلا حاجة لنا بك ).*
فيسبوك