المقالات

ليلة عاشوراء بين الاحياء السلبي و الايجابي


  الشيخ محمد الربيعي||   ▪️[ أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاء اللَّيْلِ سَاجِداً وَقَائِماً يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ ] ▪️ان مما يؤسف له في كل عام من شهر محرم الحرام ، ان يكون الاحياء السلبي اتجاه ليلة عاشوراء ، هذه الليلة العظيمة ، التي اختارها الله تبارك و تعالى لتكون الليلة الاخيرة لعبادة اهل الحق الكرام و الليلة الاخير للامامة الحسينية . ▪️ في هذه الليلة انقسم الاحياء الى قسمين : ◼️القسم الاول : الاحياء الايجابي الرباني . ◼️القسم الثاني : الاحياء السلبي الشيطاني . ▪️ فنجد الاحياء الاول الرباني الذي سلكه الامام الحسين ( ع ) ، واهل بيته الكرام ، و اعضاء جيشه الشجعان ، كان بذكر الله تبارك وتعالى ، و التحميد و التمجيد و التسليم المطلق لله تبارك وتعالى   ، و قراءة القران ، و كان يسمع لهم دوي  مثل له بدوي النحل . ▪️ هذا الاحياء كان رسالة تنبيه و توجيه الى الامة ان هذه الجهة ، جهة الحق التي كانت لابد ان  تتبع ، كانت تلك العبادة عبارة عن رسالة الى جيش العدو و الناس انهم ( الامام الحسين ( ع ) واهل بيته الكرام و اصحابه و جنوده ) ، اهل الدين و الاسلام الحقيقي ، و الواجب عدم مقاتلتهم  . ▪️اما الاحياء الثاني الشيطاني ، فكان متمثل بسلطة الحكم الاموي و اعوانهم من الجيوش الاخرى ، التي كان احيائها  تلك الليلة بالطرب و الغناء و الاستعداد لمقاتلة اهل الحق بل و عمدوا الى قطع كل الإمدادات ومن اهمها البشرية بمعنى لم يصل بعد ذلك اي اسناد من شيعة الى مساندة الامام الحسين ( ع ) فقط عزلوا منطقة الحرب لتكون منفصلة عن العالم الخارجي ، وكانوا اي الجيش المعادة للحق ممبتعد كل البعد عن الله تبارك وتعالى . ▪️ان الاحياء كان الغرض منه رعب قلوب اهل بيت النبوة ومنع الماء و الاكل عن اهل الحق . ◼️فسؤال الذي يطرح نفسه  مع اي قسم سنكون بطريقة احياء ليلة العاشرة من محرم الحرام ؟ ▪️هل ما نراه من تجمعات للشباب و النساء بالشوارع ، و الاكل و الشرب في ليلة عاشوراء ، هل هو على سنة رسول الله ( ص ) ، ام انه على سيرة الامام علي ( ع ) ؟! ،  اذن يجب ان نحدد نحن ضمن اي قسم من القسمين اعلاه ؟!! . ▪️ان المظاهر التي نراها من التجمعات و معالم المزاح و غير ذلك ،  هي تكون بعيدة عن الاحياء الايجابي الرباني  ، الوارد عن بين النبوة ، بعيدا عن الاحياء الذي يريده الامام الحسين ( ع ) و اهله و اصحابه الكرام . ▪️ حيث لم يرد نص او اشارة من امام معصوم بالعصمة الواجبة او الثانوية ، ان يكون احياء ليلة عاشوراء بما نراه اليوم . ▪️نحن نقول : لا نجعل من احياء هذه الليالي من العزاء لإمام الحسين ( ع ) ، حجة من اجل ، هجرة العبادة و بيوتها ، ليكون الشارع وما تشوبه من سلبيات مستقر لنا وقرار . ▪️ان الواجب على الامة ان تفهم ان الاعمال المقصود منها احياء ذكرى  الامام الحسين ( ع ) ، يجب ان تكون اعمال ، و ممارسات موافقة للمنقول و المعقول بمعنا موافقة لشريعة ، لا تكون اهوائية و يستطيع من خلالها ان يسيطر الشيطان علينا  ..  ▪️على الجميع ادراك حقيقة ، ان من الواجب علينا ، ان يكون احياء هذه الليلة مثل احياء الليالي المباركة المعينة باحيائها وفق المنهاج الخاص . ▪️فيجب ان تقضى ليلة عاشوراء على الاقل مثلا : بالصلاة و الدعاء و قراءة القران و اهداء ثواب المستحبات الى الامام الحسين ( ع ) و اهل بيته و انصارة ، وان يبان الحزن الشديد لذكرى ، وممكن ان تقضى هذه الليلة بجلسة قرانية وغير ذلك من مجالس الذكر المبارك . ▪️ان قضاء ليلة عاشوراء بالشوارع دون اي غرض عقلائي او عبادي ، والتجمعات الممزوجه بالاختلاط بين الجنسين الغير مبرر ، لن يكون مرضيا لله تبارك وتعالى واهل البيت ( ع ) وبالخصوص الامام الحسين ( ع ) . ▪️فإن كنت تريد تعظيم الشعائر و رضا الله تبارك وتعالى ، و شفاعة الامام الحسين ( ع ) ، عليك قضاء ليلة العاشر من محرم الحرام ، بالعبادة و الذكر الحكيم ، ولا بأس بان يكون التعبد في مثل هذه الليلة جماعيا فهو الاوفق والاقرب الى الله تبارك وتعالى . وانا لله وانا اليه راجعون ، اللهم احفظ الاسلام واهله ، اللهم احفظ العراق وشعبه .
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1428.57
الجنيه المصري 74.29
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
عبدالرحمن الجزائري : السلام عليكم ردي على الاخ كريم العلي انت تفضلت وقلت ان الحكومات التي قامت بإسم الإسلام كانت ...
الموضوع :
هذه بضاعتي يا سيد أبو رغيف
ابو هدى الساعدي : السلام عليكم ...سالت سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله ..بشكل عام .....لماذا ينحرف رجل ...
الموضوع :
فاضل المالكي .. يكشف عورته
سليم : سلام علیکم وفقکم الله لمراضیه کل محاظرات الشيخ جلال لانها على تويتر تصلنا على شكل مربع خالي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
رأي : مشكلتنا في هذا العصر والتي امتدت جذورها من بعد وفاة الرسول ص هي اتساع رقعة القداسة للغير ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
1حمد ناجي عبد اللطيف : ان أسوء ما مر به العراق هي فترة البعث المجرم وافتتح صفحاته الدموية والمقابر الجماعية عند مجيئهم ...
الموضوع :
اطلالة على كتاب (كنت بعثياً)
Ali : بعد احتجاز ابني في مركز شرطة الجعيفر في الكرخ .بسبب مشاجرة طلب مدير المركز رشوة لغلق القضية.وحينما ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
يوسف الغانم : اقدم شكوى على شركة كورك حيث ارسلت لي الشركة رسالة بأنه تم تحويل خطي إلى خط بزنز ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
ابو حسنين : الى جهنم وبئس المصير وهذا المجرم هو من اباح دماء المسلمين في العراق وسوريه وليبيا وتونس واليمن ...
الموضوع :
الاعلان عن وفاة يوسف القرضاوي
يونس سالم : إن الخطوات العملية التي أسس لها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلمو في بناءالدولة وتأسيس الدواوين ...
الموضوع :
الاخطاء الشائعة
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
فيسبوك