المقالات

حروب مفتعلة لحكم العالم..


 نعيم الهاشمي الخفاجي ||

 

عندما نتابع وسائل الاعلام بشكل عام ومشاهدة الإعلام العربي بشكل خاص، يتم ترديد أقوال بايدن هو سبب الحرب وأطراف أخرى تقول بوتين سبب الحرب، وفي الواقع ان مانراه صراع حلف الشمال الأطلسي ودخوله بحرب ضد روسيا من خلال إذكاء الصراع مابين أوكرانيا وروسيا، الروابط الدينية والقومية واللغوية مابين الشعب الروسي والشعب الاوكراني قوية وجيدة، لكن تم دعم عناصر يمينية متطرفة ضد روسيا مستغلين وجود صراع حدودي بين البلدين كان ولازال ممكن التوصل إلى اتفاق سلام يجنب أوكرانيا والبشرية ويلات الحروب، بسبب الصراع ارتفعت اسعار المواد الغذائية إلى أضعاف مضاعفة، من يتحمل الاعباء المواطن الأوروبي والاوكراني والروسي والعربي والافريقي البسيط، ارتفعت اسعار الحبوب والغاز والبترول، ندخل مساء إلى السوبر ماركت وندخل في اليوم الثاني لنفس السوبر ماركت نجد الأسعار مرتفعة بشكل كبير.

نسمع تحليلات المحللين بكل القنوات التلفزيونية وفي مواقع التواصل وفي أحاديث عامة الناس الخاصة مَن المسؤول عن بدء الحرب، وهناك من يسأل سؤال عفوي الحرب اشتعلت مابين روسيا واوكرانيا لكن من هو  المسؤول عن إدامة هذه الحرب، وهل هناك جهات دولية من مصلحتها استمرار القتال ولايعملون على ايقافها لأسباب تتعلق بمصالحهم، بوتين زعيم قوة نووية عظمى شعر بوجود مخاطر تهدد وجود ومكانة روسيا لذلك  قام باجتياح عسكري وصفه بمعملية محدودة لنزع سلاح أوكرانيا، المتابع للتصريحات الغربية وخاصة تصريحات بايدن بات يصرح بالعلن لا يخفى دوره المباشر والملح في دعم هذه الحرب، بدءاً من التبشير بها قبل أن تبدأ ثم استقرار الدور على توفير كل ما من شأنه استنزاف روسيا، حتى لو أدى ذلك إلى تدمير أوكرانيا وزعزعة السلم في  أوروبا والعالم.

الكثير من المحللين يحملون  بوتين مسؤولية إعلان الحرب والتي تريد منها أمريكا جعل أوكرانيا ساحة إلى أضعاف روسيا واستنزافها، يعتقد الكثير من المحللين أن بوتين وقع في خطأ عندما امر في انطلاق العملية العسكرية المحدودة، بغض النظر عن أقوال المحللين والمتابعين في القول حول تورط الروسي في الحرب، جو بايدن في أحداث أوكرانيا هيّأ المسرحية بشكل محترف استطاع جمع أوروبا لخوض صراع مع روسيا في الاراضي الاوكرانية، شعوب أوروبا خسرت الكثير من الاقتصاد والمستفيد  الأول والأخير ليس الاوروبيين وإنما جو بايدن داعم الديمقراطيات وخاصة نموذج الديمقراطية الأفغانية عندما سلم الشعب الأفغاني الى ابشع حركة إرهابية ظلامية وهي حركة طالبان الظلامية، في وقت عجز جو بايدن ان يتعايش مع ترامب زعيم الحزب الجمهوري الأمريكي، جو بايدن يغدق  في تخصيص الأموال الضخمة إلى اوكرانيا، اتخذ قرار بتقديم دعم مالي بسيط بمبلغ أربعين مليار دولار ناهيكم عن الدعم الأوروبي الهائل إلى اوكرانيا، تم استقبل اكثر من ست ملايين مواطن اوكراني كلاجئين مميزين في دول أوروبا الغربية، لاجىء يتمتع في خدمات تفوق مايحصل عليه المواطنين الاوربيون في بلدانهم، امريكا استعادة النفوذ  لأميركا  اكثر مما كان موجود اصلا في أوروبا الغربية، دول أوروبا عادة بشكل مطيع إلى العودة لبيت الطاعة الامريكي، امريكا تحارب روسيا في اقتصاديات اوروبا، بايدن أدخل العالم كله في صراع  عسكري ربما يؤدي ذلك لوقوع حرب نووية مدمرة غير مسبوقة في التاريخ، أيضا هناك توجهات لاشعال صراع في تايوان وكوريا الشمالية، بايدن في حملته الانتخابية أظهر نفسه رجل سلام وناشر للديمقراطية واذا به يسلم الشعب الأفغاني إلى أسوأ حركة إرهابية بالتاريخ وهي حركة طالبان.

 بايدن وحزبه الديمقراطيون في حملتهم الانتخابية  يترصدون ترمب، ويصفوه في انه يهدد السلم العالمي ويترصدون  كل تصريح يصدر من ترامب، واعطوا وعود ان بوصول بايدن يعم الأمن والسلام بالعالم، حتى أصبح جو بايدن من العشرة المبشرين بالجنة، ياسبحان الله يشبه الكثير منهم في اشعال الحروب واتباع أساليب الغدر، الصورة الإيجابية التي قدمها بايدن وحزبه الديمقراطي أثناء الحملة الانتخابية للعالم بالواقع العملي أثبتت أن ماقام به بايدن أسوأ مما قام به ترامب، بل ترامب ارحم وأفضل منه مليون مرة، يكفي سلم طالبان شعب افغانستان الذي تم خداعه بمشروع الديمقراطية وقدم عشرات آلاف الشهداء لتعزيز الحكم الديمقراطي، النتيجة باعهم إلى طالبان بثمن بخس مقابل تعهد شفهي من طالبان في تبني نهج ديمقراطي مكذوب مع الشعب الأفغاني.

العالم معرض لوقوع حرب نووية، أصبح العالم بيد ثلاثة لاعبين، بايدن صهر فرنسا وبريطانيا وكل أوروبا تحت مظلته، يقابله اللاعب الروسي واللاعب الصيني، اللاعبين الثلاثة الكبار هم  الذين يتحكمون في مصير العالم، مانراه للأسف خرجت الأمور من الأوضاع المألوفة السابقة في اتفاق اللاعبين الخمسة الكبار في تقاسم النفوذ بالعالم بدون إقصاء احد واقتربنا نحو حرب ليست ساخنة تقليدية وإنما هناك مخاطر وقوع حرب نووية لاتبقي ولاتذر كل البشرية تتعرض للخطر والقتل

والدمار، ابتعد اللاعبين الثلاثة وتحالفاتهم عن منطق اتباع السبل الدبلوماسية والتسويات السلمية المعتاد عليها سابقا،  نعم  يقترب اللاعبين الثلاثة الكبار إلى  منطقة الحرب المدمرة، لذلك حرب أوكرانيا هي حرب عالمية مابين الناتو وروسيا مضاف لذلك العملاق الصيني يتوجس أن ما بعد روسيا هو المستهدف، لذلك الحرب النووية قادمة بظل الإصرار على إطالة حرب أوكرانيا وعدم التفكير في إيجاد حلول سلمية.

 

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي

كاتب وصحفي عراقي مستقل.

28/5/2022

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 77.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك