المقالات

ليلة القدر والوطن


  الشيخ محمد الربيعي ||   [ إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنْذِرِينَ* ِفيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ ] نريد ان نسجل جملة من المقدمات قبل الخوض بما نهدف له من العنوان ( ليلة القدر و الوطن ) ، حيث اننا نرى من الضروري جدا التطرق لهذا الامر ، سواء كانت ضرورته على النحو الشرعي او الأخلاقي . محل الشاهد : ▪️لماذا سميت بليلة القدر او لنقول ما هو القدر ؟ القدر : هو بمعنى الشأن العظيم فيقال عالي القدر حيث انه متحقق فيها فلها قدر عظيم هذا معنى . و هناك معنى آخر لهذه الليلة مأخوذ من اسمها ، و هو القدر بمعنى التقدير أي اتخاذ القرار و البت في الأمر . ▪️لماذا اشير لهذه الليلة المباركه بتعبير ما ادراك ما ليلة القدر ؟ ان ليلة القدر سر من الاسرار الخاصة [ وَ مَآ أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ ] ، فليس شأنها مما يمكن للإنسان أن يدركه بنفسه ، لأنّ ذلك سرّ الله في الزّمان ، كما هو سرّه في المكان و في الأشخاص ، فهو الخالق للوجود كلّه ، بكلّ أنواعه ، و هو الذي يمنح هذا بعضاً من الخصوصيّة الّتي تجعل منه « شيئاً مذكوراً » ، و يمنح ذاك بعضاً من الأسرار الّتي تجعله شيئاً عظيماً ، لأنّ الّذي يخلق الوجود هو القادر على أن يمنحه قيمته. ▪️هل ان ليلة القدر أخذت شرفها من إنزال القرآن فيها ، أم أنّ شرفها سابقٌ عليه ؟ الظّاهر و الله العالم ارجح الثّاني ، لأنّ الله يقول : [ إِنَّآ أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ ] ، فهي مباركةٌ في ذاتها . و ربما كان نزول القرآن فيها على أساس أنّه من الأمر الإلهيّ الّذي يتنزل به الملائكة . و أيُّ أمرٍ أعظم من القرآن الّذي هو النّور و الهدى للبشريّة من خلال اللّطف الإلهيّ الّذي يصل الأرض بالسّماء ، و يدفع بالحياة إلى السّير على الخطّة الإلهيّة الحكيمة في الفكر و المنهج و الشّريعة و المفهوم الكامل الشّامل للحياة ، الّذي يفتح للإنسان أكثر من نافذةٍ على الرّوح القادم من عند الله، ليزداد بذلك ارتفاعاً في السّماوات الروحيّة العليا في رحاب الله . محل الشاهد : بعد هذه المقدمات الظاهر منها علو شأنية و عظمة ليلة القدر ، كانت لها جملة من الاعمال المذكورة في محلها ، و لنا اتجاهها ملاحظتين مهمتين : ▪️الاولى : ممكن ان تؤدى تلك الاعمال فرادا او ضمن المجموعة ، هذا من ناحية الاداء . ▪️الثانية : ممكن لمن استطاع ان يؤدي تلك الاعمال كاملة ، او يستقر على العمل الذي يجد فيه نية تقربة لله اقرب او يجد راحة نفسه وتوجهه اكثر . محل الشاهد : اذن نحن نريد من كل شخص ان يبوب هذه الليلة المباركة ، الى الوطن الغالي ونحن اذ نتحدث عن العراق فهو يستحق من ابناء شعبه ان تكون كل اعمالهم موجهة الى دعم الوطن و ان لا تخلو تلك الاعمال من حب العراق ، ونحن سنشير الى هذه الكيفية في بعض الاعمال التالية : ▪️ الاستغفار و العودة الى الله تبارك و تعالى ، فالاجدر بالفرد و الجماعة سواء كان ضمن سلطة الحكم و المسؤولية او السياسة او اي صفة كان في هذا البلد ، التوبة الى الله تعالى من اي تقصير صدر منه او منهم اتجاه الوطن ، و التعاهد على اصلاح ما افسده و اسرفه اتجاه وطنه ، و البدأ بعمل صالح اتجاه وطنه و شعبه او دائرة مسؤوليته . ▪️كما انه من الاعمال المطلوبة هو الدعاء ، و الاولى به من باب الوفاء للوطن الاكثار بالدعاء له بالنصر و التمكين ، و النصر ، و دفع البلاء عنه و الوباء . ▪️ من الاعمال الطيبة و المباركة في هذه الليلة المباركة انهاء قضية البغضاء و التوجه الى المصالحة و التحابب ، و هنا ممكن للسياسي واصحاب السلطة و الحكم ، في مثل هكذا ليلة مباركة عرض الصلح و التصالح و المحبه مع الاطراف السياسية الاخرى ، من اجل نصرت البلد و جعله عزيزا من خلال جعل كل قواه صفاً واحداً ، [ كَأَنَّهُمْ بُنْيَانٌ مَرْصُوصٌ ] ▪️كذلك من الاعمال المباركة في مثل هذه الليلة هو طلب العلم : و ممكن ان يكون ذلك العلم هو التفكر من قبل من في سلطة الحكم و المسؤولية ، او من هم في دائرة العمل السياسي ، ان يكون ذلك التعلم و القيمة العلمية منه تسهم في استقرار الوطن ، و ازدهاره و ديمومة الحياة الكريمة فيه .  طبعا هذه بعض الجوانب التي يمكن ان تستغل في هكذا ليلة مباركة ، من اجل الوطن و شعبه نسأل الله نصر الاسلام و اهله نسأل الله نصر العراق و شعبه
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 77.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك