المقالات

اصلاح ما بين السياسيين


 

 الشيخ محمد الربيعي ||

 

جاء في وصية أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب(ع) ، لولده الحسن ( ع ) يقول : أوصيك يا حسن و جميع و لدي و أهل بيتي و من بلغه كتابي من المؤمنين ، بتقوى الله ربّكم ، فإني سمعت رسول الله ( ص ) يقول : صلاح ذات البين أفضل من عامّة الصّلاة و الصّيام ، و إنَّ البُغضة حالقة الدّين ...

ان الإمام ( ع ) في وصيَّته ، يؤكّد ضرورة هذا الامر في ذات الفرد و المجتمع و الامة ككل ، و يؤكد ضرورة ايضا ، أن يتحمَّل المجتمع كلُّه مسؤوليَّة القيام بمهمَّة الإصلاح بين المختلفين بكلِّ الوسائل الإنسانية الممكنة ، لأن الخلافات بين الناس قد تقود إلى نتائج سلبية مدمِّرة للمجتمع .

ونحن نعرف أنّ الخلافات الموجودة الآن بين المسلمين ، سواء على المستوى المذهبي بين السنة و الشيعة ، أو على المستوى العرقي بين العرب و الفرس ، و بين الأكراد و العرب ، مكَّنت الدّول الاستكبارية ـ و في مقدّمها أمريكا ـ من السيطرة على الواقع الإسلامي كلّه ، فعندما نقارن بين عدد الأمريكيين و عدد المسلمين ، نجد أن عدد الأمريكيّين لا يزيد عن مائتي مليون شخص ، بينما عدد المسلمين يصل إلى المليار و نصف المليار من النّاس ، و مع ذلك ، نجد أن الأمريكيين يسيطرون على كلِّ مقدّرات العالم الإسلامي ، فهم يسيطرون على المواقع الاستراتيجية ، و الثروات الاقتصادية ، و الالتزامات السياسية ، لأنّهم ينطلقون من موقف موحَّد في مواقعهم السياسية و مصالحهم الاقتصادية ، بينما يعيش المسلمون في ظلِّ الخلافات الطائفية و المذهبية و العرقية .

ثم اكد الامام ( ع ) ضمن وصيته المؤكده و الوارد من الخاتم ( ص ) ، على امر ضد يقابل اصلاح البين وهو بقاء و التوجه الى مبدأ البغضه التي

 عبَّر عنها بأنها ( حالقة الدين ) ، لأنّها تحلق دين الإنسان ، كما يحلق الموس شعر الإنسان ، لأنَّ الإنسان عندما يدخل في خلاف مع الآخر ، فإنه يستحلُّ منه كلّ محرَّم ، فيسبُّه و يشتمه ، و يعطّل عليه مصالحه ، و يوقعه في الضّرر ، ونحن نسمع بعض النَّاس عندما كانوا يختلفون مع بعضهم البعض يقولون : سقطت كلُّ المحرَّمات ، أي أنَّ المحرَّمات تصبح جائزةً ما دام أنَّ الخلاف استحكم بيننا وبين الفريق الآخر ، فنقتل و نجرح و ندمِّر...

كلُّ هذه الأمور تؤدي إلى نتائج سلبية ، و أوّلها أنّها تحلق للإنسان دينه ، فبعض الناس ممّن يصلّون و يصومون و يحجّون ، نراهم يستحلّون دم الآخر عندما يختلفون معه ، فيقتل المسلم المسلم ، و يقتل الشّيعي الشّيعي ، و يستحلّون أن يدمّروا بيوت النّاس ، وأن يقفوا ضدّ مصالحهم ، سواء على مستوى الواقع الاجتماعي أو على مستوى الواقع الدولي .

أيُّها الأحبّة ، إنَّ الخلافات في مجتمعاتنا الإسلاميّة ، سواء على مستوى الأمّة ، أو على مستوى البلد أو الأوضاع الشخصيّة ، او بين السياسيين ، تنخر في جسم الأمَّة ، و تؤدّي إلى كثير من النتائج السيّئة التي تضعف قوّتها . لذلك ، فإنَّ علينا أن ننطلق من وصيّة الله و رسوله، و من وصيَّة أمير المؤمنين علي ( ع ) و هو في طريقه إلى لقاء ربِّه ، بأن نعمل ، كلٌّ بحسب قدرته و بحسب طاقته  لإصلاح ذات البين .

اللهم احفظ الاسلام و اهله

اللهم احفظ العراق و شعبه

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
نجم السها : حياك الله وبياك ،كلنا الشيج جعفر الابراهيمي ،اوكل الشرفاء مع الشيخ جعفر الإبراهيمي، فما يفعلونه هي حرب ...
الموضوع :
الى سماحة الشيخ جعفر الإبراهيمي مع التحية ..
رسول حسن نجم : الالتقاء الروسي_التركي في أغلب الاستراتيجيات واختلافهما في التكتيك بفعل العوامل التي ذكرها جنابك الكريم... كذلك الرجوع الى ...
الموضوع :
تركيا والحرب الثالثة..الحياد المرن .... 
احسنتم لطرح لدعوة : البشر وصل مرحلة يبارز بها خالقه !!! والا كوكب يعيش ازمه وباء فتك ويفتك كل ثانية بالناس ...
الموضوع :
مدينة العاب السندباد لاند في بغداد تنشر الفجور والرذيلة
حامد كماش آل حسين : تنبيه: الظاهر سقطت سهوا كلمة (ما كانوا) من تعقيب سبط ابن الجوزي على كلام الحاكم: • الموجود: ...
الموضوع :
من مناقب وألقاب الإمام علي بن أبي طالب «عليه السلام» 4. أبو تراب
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
في اليوم العالمي لحقوق الانسان 
بهاء حميد ال شدود : تحية طيبة لابد من المتكلم في الانساب أن يكون من ذوي الاختصاص وذو أمانة وصدق الحديث، وانا ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
كاظم احمد حمزه عراك : السلام عليكم اقدم شكوى الى شركة آسياسيل عن الابراج نحن في محافضة بابل ناحية المدحتيه يوجد برج ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
وحي القلم : حيتان البحر!! 
رسول حسن نجم : جزاك الله خيرا وحفظك من كل شر. ...
الموضوع :
قالوا لي ما تكتبهُ لَيسَ جُرأَة والتطاول على المقامات غباء.
رسول حسن نجم : أحسنت الشرح والتوضيح والالمام بمشكلة تكريم المبدعين (الأحياء) اما الأموات منهم رحمهم الله فلامشكله في تكريمهم!.. في ...
الموضوع :
عقدة تكريم المبدع قبل موته
فيسبوك