المقالات

نتائج الأنتخابات..الخارطة السياسية والتحالفات الجديدة..!

610 2021-10-13

 

يوسف الراشد ||

 

ظهور نتائج الانتخابات هل ستغير الخارطة السياسية ... ام ستطيح التحالفات الجديدة بالنتائج المعلنة؟

بالتاكيد فان ظهور النتائج واعلانها لايعني نهاية المطاف والقبول بالامر الواقع فالخاسر يقبل بخسارته والفائز يمضي يشكل الحكومة حسب مزاجه واتجاهاته فالمعركة الانتخابية والممارسة الديمقراطية تتطلب صدر رحب وقبول الطرف الاخر اعني( الخاسر) فهناك الطعون والاعتراضات وتقديم الادلة والبراهين والذهاب الى المحكمة الاتحادية للنظر بالشكاوى .

كما ان بعض الاعتراضات من بعض الكيانات والكتل تطالب باعاد الفرز اليدوي لضمان حقهم لان الفرز الالكتروني فيه تلاعب وغش وطالبوا المفوضية بالاخذ باقتراحهم للحد من التلاعب والتزوير في النتائج وان بعض النتائج التي وصلت من المراكز الانتخابية في بعض المحافظات تختلف كثيرًا عن النتائج التي أعلنتها المفوضية .

ان التكهنات والتخمينات كانت تؤكد على تقدم التيار الصدري والفوز بالانتخابات مع فارق بسيط بينه وبين الفتح والمالكي ولكن الفرق الشاسع بين الفائز الاول وشركاؤه ولد شكوك بان النتائج فيها اختراق وتلاعب وتزوير مما ولد  تجمع واجتماع في بيت المالكي وتحالف ضم عدة مكونات واطياف ترفض وتشكك بنتائج الانتخابات المعلنة .

ان تجمع المعترضين واقصد ( الفتح والمالكي والحكمة والمؤتلفين معهم ) يؤكد اختفاء مليونين ورقة انتخابية من اصل 9 ملايين ناخب ادوا باصواتهم فان عدد المصوتين الظاهر الان 7 ملايين واختفاء مليونين ورقة اتنخابية لم تحسب وهذا بحد ذاته خرق جديد اضافة الى بعض الخروقات المسجلة في بعض المحافظات واختفاء اوراق واصوات الناخبين وخاصة بعض المرشحين الذين لديهم حضور وتاثير داخل مناطقهم .

اذا لايمكن الركون الى هذه النتائج او اعتبارها المرحلة النهائي فهناك وقت كافي للطعون وتقديم الادلة والبراهين وبالتالي فان صاحب كل حق ياخذ حقه وتبان النتائج الحقيقية واذا كان هناك تلاعب او تزوير فالايام القادمة كفيلة باظهاره وسيقدم الكيان او الحزب او الكتلة المتلاعبة بالنتائج او التي لها يد الى العدالة في حال اثبات ذلك .

 كما ان للتحالفات الجديدة للكتل الفائزة اثر في تغيير صورة المشهد السياسي فان جمع اكبر عدد من المقاعد ضمن هذه التجمعات تجعل منه الكتلة الاكبر وبالتالي سيذهب ويشكل الحكومة الجديدة فان المؤتمر الصحفي الذي ظهر به المالكي والعامري يوم امس الاثنين ضمن تحالف جديد يضم بعض الكيانات الفائزة تتجاوز 110 مما يجعله يضمن الكتلة الاكبر .

اذا الايام القادمة حبلى بالمفاجاة والتكتلات الجديدة من اجل تسمية الكتلة الاكبر داخل البرلمان لتشكيل الحكومة القادمة والمضي بالعملية الديمقراطية لاربعة سنوات قادمة نتمنى من الله ان تكون الحكومة القادمة حكومة خدمات وانجاز المشارع وتحسين الحالة المعيشية للمواطنين والنهوض بالبنى التحية وانعاش الزراعة والصناعة والتجارة والسياحة والصحة والتعليم وانعاش البلد .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك