المقالات

جهاد النكاح البداية والذروة..!


  سلام دليل ضمد ||    لجهاد النكاح بداية تأريخية يعرفها القاصي والداني فأول من أفتى بها وعلى رؤوس الاشهاد هند بنت عتبة وتحديدا في معركة احد حين قالت  نحن بنات طارق نمشي على النمارق   الدر في المخانق  والمسك في المناطق  ان تقبلوا نعانق  ونفرش النمارق  وهذا اول ارتجاز ذكرته العرب فيه ايحاءات جنسية تحث المقاتلين على الحرب مقابل العناق والمضاجعة وهو الميدان الأول الذي انطلقت منه الفتوى التي شرعت فيها بنت عتبة لنفسها ولباقي النسوة مضاجعة المقدام من الرجال .  اما في القرن الماضي وحتى اليوم فأشتهرت مضاجعة النساء المتزوجات في الحروب لتلبية حاجة الرجل واخذ المعلومات من العدو ونشر الرذيلة في صفوف الأعداء من باقي الاديان فهذه المرة كانت الفتوى رسمية وانطلقت من تل أبيب لصناعة سلوك تنظيمي غريب فاليهود وعلى  لسان الحاخام  ريتشيرون   الذي أفتى بواجب المرأة اليهودية التي تريد تخليص نفسها من الذنوب والعودة الى الله فعليها مضاجعة اكبر عدد من العرب لأخذ اكثر معلومات او تجنيد العرب الأعداء ونصرة اسرائيل وهذا هو أعلى درجات الكفاح وطبعا هذه الفتوى ليست وليدة العقود الاخيرة بل منذ اكثر من قرن اخذت الفكرة من الجاسوسة ماتا هاري التي كانت تستخدم جسدها لصالح ألمانيا كذلك من اهم الشخصيات الإسرائيلية تيسبي ليفني وزيرة الخارجية الإسرائيلية وزعيمة حزب كاديما  التي مهدت لصفقة القرن والكثير من اللقاءات بين الصهاينة والحكام العرب وأهم ورقة ضغط على المسؤولين والحكام طبعا ليست كمسؤولة حديدية ولها سطوة بل مقاطع فيديو وصور وتسجيلات اباحية تدربت على العمل ضمن وحدة النخبة الإسرائيلية في الموساد في مطلع الثمانينيات والتي نقلت مباشرة الى باريس لتحديد مواقع قيادات منظمة التحرير الفلسطينية وجمع كافة المعلومات عنهم لكن ومن الغريب انها استطاعت الاطاحة ببعض الحكام العرب والى يومنا هذا اسرائيل تجني ارباحا هائلة وتنازلات   من تلك التسجيلات والتي اعترفت بها ضمنا ليفني في عمليات مصيدة العسل بفتوى من الحاخام آري شيفات .  اما بعد ذلك فقد اشتهر جهاد النكاح في مظاهرات مصر التي اطاحت بحسني مبارك ثم تلاه صعود نجم التنظيمات الإرهابية كالجيش السوري الحر وتنظيم داعش الذي جمع المقاتلين من جنسيات شتى فأعيدت تلك الفتوى من كبار رجال الدين السعوديين الذين افتوا بجواز نكاح المتزوجة دون علم زوجها كي لا تخدش مشاعره اما ان كان راض عن جهاد زوجته فهما في الأجر سواء   وبعد انتشارها(اقصد الفتوى ) بشهرين او اكثر ظهر على الشاشات العريفي ليفند هذا الأمر بعد انتشار فتواه حتى ان التنظيم وحسب صحيفة الشرق داعش استقدمت ٢٠٠ مرأة تونسية اغلبهن متزوجات لسوريا عن طريق ليبيا ثم إلى تركيا وكانوا يعاملهون معاملة وحشية فالمرأة مباحة للجميع وفي أي وقت وهذا ما ظهرة على لوحات توزيع الوقت في مضافات داعش.  الغريب بالأمر ان الكثير من المسلمين لبوا نداء الجهاد حتى ان البعض باع بناته وزوجته وأخواته لهم    والله المستعان على ما يصفون
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك