المقالات

تحرير الجزيرة من عبودية آل سعود..!

385 2021-06-22

 

مهدي المولى ||

 

·        اليمن لها القدرة على تحرير الجزيرة من عبودية آل سعود اذا رفعت الحماية الأمريكية

 

هذا ما صرح به أحد قادة الثورة اليمنية مستندا في قوله على  تأكيد رب آل سعود وسيدهم الرئيس الأمريكي السابق ترامب ( لولا الحماية الأمريكية لما تمكن آل سعود من البقاء في الحكم ثلاثة أسابيع) حتى إنهم لم يتمكنوا من الهرب والنجاة بأنفسهم من غضب أبناء الجزيرة.

المعروف ان آل سعود لا يثقون بأبناء الجزيرة  لهذا يعتمدون على المرتزقة  وعلى بعض العبيد الذين امتهنوا عبودية آل سعود وهؤلاء قلة قليلة  جدا تعيش منبوذة محتقرة  من قبل  أبناء الجزيرة الأحرار  حتى انها عندما أي آل سعود أعلنت الحرب على الشعب اليمني  أجرت واشترت  جنود وضباط  من أربعين  دولة  إضافة الى عناصر العصابات الدولية عصابات الجريمة والمخدرات  بمبالغ خيالية  وكانت تعتقد ان قادرة على إخضاع الشعب اليمني وفرض العبودية عليه خلال أيام او على الأقل خلال أسابيع.

لكن الشعب اليمني الحر  ذات النزعة الإنسانية المؤمن بأرضه بوطنه بإنسانيته  تصدى بقوة لهذه الحرب العدوانية وحطم آل سعود وأحلافها المتعددة   ذات الأسماء الإسلامي العربي الخليجي الدولي   لهذا لم يبق أمامها أي آل سعود إلا التوسل  بالرئيس الأمريكي بايدن  والخضوع له  من أجل حماية حكمهم الذي يواجه  ثورة شعبية يقودها  أبناء الجزيرة الأحرار الذين رفضوا العبودية والذل وقالوا نعم للحرية  وصرخوا صرخة حسينية ( والله لم نرى الموت إلا سعادة والحياة مع الظالمين إلا برما )    والخطر الثاني هو الهجوم اليمني  الذي وجد التأييد  والمباركة من قبل أبناء الجزيرة لانه يعتبر عون ومساندة للأبناء الجزيرة الأحرار لانه يصب في مصلحة الثورة الشعبية لابناء الجزيرة لتحرير أنفسهم وتطهير أرضهم  من دنس ورجس وعبودية آل سعود الذين احتلوا البلاد والعباد وجعلوهم  عبيدا  ورقيق لهم ولأولادهم من بعدهم.

 وهكذا  أصبح الهجوم اليمني  وثورة  أبناء الجزيرة  الأحرار  شي واحد  هدفها واحد  هو تحرير الجزيرة  ولا يمكن وقف العدوان على اليمن وتحرير أبناء الجزيرة إلا بالقضاء على حكم آل سعود  لهذا جاء التأكيد على  وحدة ثورة ابناء الجزيرة الأحرار  مع ثورة الشعب اليمني بقيادة أنصار الله.

 منذ عهد اوباما  كانت الإدارة الأمريكية  تعلن وتؤكد لا خطر على حكم آل سعود من خارج الجزيرة وإنما الخطر الوحيد  على حكم آل سعود من داخل الجزيرة اي من أبناء الجزيرة الأحرار وكثير ما أكدت الإدارة الأمريكية بانها قادرة على حماية حكم آل سعود من أي خطر خارجي لكنها غير قادرة على حماية حكمكم  من الخطر الداخلي اي من غضب  أبناء الجزيرة.

والحرب  العدوانية التي قامت  بها دولة آل سعود ضد الشعب اليمني الحر وتصدي هذه الشعب الفقير حفز أبناء الجزيرة ودفعهم الى الثورة لتحرير أنفسهم من العبودية  وهكذا التقى  تحدي الشعب اليمني مع غضب أبناء الجزيرة الأحرار في طريق واحد هو طريق الحرية والتحرر طريق العزيمة والإصرار.

  ومن هذا المنطلق انطلق احد قادة الشعب اليمني   أنصار الله عندما قال  للشعب اليمني القدرة على تحرير الجزيرة  من عبودية آل سعود في ثلاثة اسابيع.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : يقول الامام الحسين ع(ان الله ليعطي على النيه مالايعطي على العمل) فصبرا حتى يقضي الله وعدا كان ...
الموضوع :
الحمد لله الذي خلق الحسين..
رسول حسن نجم : لماذا هذا الخلط بقائمه هي موجوده اساسا في العمليه السياسيه منذ٢٠٠٣ وبين المتطوعين الذين هم من الجماهير ...
الموضوع :
انتخب الحشد وكن من الشجعان ولا تكن من الغمان!
رسول حسن نجم : بتقسيم ١٣٠ مليار دولار على ٤٠مليون(عدد سكان العراق) يكون الناتج٣٢٥٠(ثلاثة الاف ومئتان وخمسون) دولار وليس ثلاثة ملايين ...
الموضوع :
الاقتراض الاضطراري
رجب سلمان ثجيل : المشكلة ليست بالمسكين صاحب نظرية (غلس وانته ما تدري)...المشكلة بالذيول والمطبلين واللوكيه الذين يتحلقون حول المشعول( طبعا ...
الموضوع :
غلّس وإنت ما تدري ..!
مقيم في ايران : اجمل الحوارات التي اانس بها حوار السفارة العراقية في ايران الكاتب ينتقدهم لتأخير معاملة ايرانية زوجها عراقي ...
الموضوع :
أسلاك شائكة في طريق زوجات العراقيين من أصول ايرانية
منير حجازي : سحب رتبة الضباط ، القائهم في التوقيف ومحاكمتهم وادانته وزدهم في السجن. غير ذلك لا ينفع اي ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : هذا من ضمن الاحقاد الدفينه على سماحة الشيخ الصغير من قبل الزمر البعثيه ومن تبعهم جهلا او ...
الموضوع :
بالصور .... جزء من الحملة المستمرة للافتراء على سماحة الشيخ جلال الدين الصغير
رسول حسن نحم : في رأيي القاصر يجب الرجوع الى مدارس الموهوبين لاختيار مجموعه منهم ممن له الرغبه في التحقيق في ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : اذن باختصار شديد.. كل الدول تبحث عن مصالحها الا الحكام العرب يتوسلون لهذه الدول بالمال وماء الوجه(ان ...
الموضوع :
أميركا وروسيا كما بريطانيا وفرنسا وجهان لعُملَة صهيونية واحدة
رسول حسن نجم : لم تبارك المرجعيه لاسابقا ولاحاضرا لحد الان اي قائمه انتخابيه بل كانت بياناتها هي (الوقوف على مسافه ...
الموضوع :
الحشود لاختيار الفتح..!
فيسبوك