المقالات

تأجيل الأنتخابات..للحقيقة وجه آخر..!

311 2021-01-22

 

قاسم العجرش qasim_200@yahoo.com ||

 

هذه هي المرة الثانية التي "يجتهد" فيها مجلس الوزراء، ويصدر قرارا بتحديد موعد للإنتخابات المبكرة، التي كانت أحد اهم مطالب التشرينيين، التي دعمتها المرجعية الدينية بقوة بموقف معلن، بتاريخ 20 كانون الأول2019، اي بعد إندلاع فتنة تشرين بشهرين ونصف؛ من الاحتجاجات في العاصمة ومدن جنوبية "شيعية" عدة.

حينها قالت المرجعية أن "الانتخابات المقرر إجراؤها في العام القادم تحظى بأهمية بالغة، ويجب أن توفر لها الشروط الضرورية، التي تضفي على نتائجها درجة عالية من المصداقية، ليتشجع المواطنون على المشاركة فيها بصورة واسعة». وقال خطيب كربلاء «لهذا الغرض لا بد من أن تجرى وفق قانون عادل ومنصف، بعيدا عن المصالح الخاصة لبعض الكتل والأطراف السياسية، كما لا بد من أن تراعى النزاهة والشفافية في مختلف مراحل إجرائها، ويتم الإشراف والرقابة عليها بصورة جادة بالتنسيق مع الدائرة المختصة بذلك في بعثة الأمم المتحدة».

الكتل السياسية من جهتها؛ اتفقت قبيل تشكيل حكومة الكاظمي، على أن هذه الحكومة يجب أن تتولى إجراء الانتخابات المبكرة؛ خلال عام من توليها مهامها...

سارت الأمور في هذا الأتجاه كما هو معلن، حيث وفي كلمة متلفزة بثت في الحادي والثلاثين من تموز 2020، أي بعد بيان المرجعية الدينية المطالب بإنتخابات مبكرة، حدد رئيس مجلس الوراء   السادس من حزيران 2020، موعدا لإجراء تلك الأنتخابات، في تلك الكلمة قال السيد رئييس مجلس الوزراء، إن حكومته شكلت منذ اليوم الأول لتوليها مهامها، لجنة لتذليل العقبات أمام المفوضية العليا للانتخابات!

حسنا..!.. اليوم نحن على مبعدة سنة وشهر بالتمام والكمال من خطاب المرجعية المهم، والذي حظي بتأييد شعبي وسياسي كبير، وها هي الحكومة تصدر قرارا في التاسع عشر من كانون الثاني 2021، تؤجل فيه الإنتخابات مرة أخرى، مستندة في قرارها هذا؛ الى طلب من المفوضية العليا للإنتخابات!

وعلق رئيس مجلس الوزراء على القرار؛ مبينا أنه سبق وأن تم تحديد تاريخ الـ6 من يونيو/ حزيران القادم موعدا للانتخابات المبكرة، وجاء هذا الموعد إيفاءً بتعهدات الحكومة بإجراء الانتخابات خلال عام من توليها المسؤولية...مشيرا الى ان الاقتراح المقدم من مفوضية الانتخابات، هو أن يصار إلى تمديد مواعيد الترشيح، ومنح وقت أطول لاستكمال جدول العملية الانتخابية على أكمل وجه، وهذا ليس حيادا عن مبدأ الانتخابات المبكرة، فهي قائمة على كل حال..!

الحقيقة هي ان أحد عشر شهرا؛ كانت لدى الحكومة ومفوضية الإنتخابات ورئاسة الجمهورية ومجلس النواب، وكل من يعنيهم أمر خروج العراق؛ من نفق الفوضى والإضطرابات والرقص على حافة الهاوية، التي أحدثتها فتنة تشرين، لإنجاز الإنتخابات المبكرة وفقا للمعايير التي وضعتها المرجعية الدينية، بالإتفاق مع ممثلة الأمم المتحدة جينين بلاسخارت، التي قابلت المرجع الأعلى في 13 سبتمبر 2020، بعد أن أغلقت ابواب المرجعية الدينية، بوجوه جميع الساسيين العراقيين منذ سنوات!

لكن للحقيقة وجه آخر، وهو أن لا أحد من الرئاسات الثلاث، مستعد لترك منصبه قبل إنتهاء الإستحقاقا الدستوري الإعتيادي عام 2022، فضلا عن أن عملية "تمديد مواعيد الترشيح" التي أشار اليها رئيس الوزراء، تعني أن التشارنة لم يرتبوا امورهم بعد؛ بشكل يؤهلهم للمشاركة بالعملية الأنتخابية، وبما يضمن لهم الفوز وفقا للمخطط الموكل اليهم، للوثوب نحو السلطة، وتنفيذ الأجندة المشبوهة التي نادوا بها..!

للتذكير فإن موعد 10/10/2012 أمر له دلالته هو الآخر، فهو يقع ضمن أيام الذكرى السنوية لفتنة تشرين، وتم إتخاذ هذا التوقيت؛ عسى أن يكون للفورة الإستذكارية المتوقعة، تأثر على نتائج الإنتخابات!

كلام قبل السلام: .الإنتخابات بإنتظار الذي يأتي ولا يأتي، وهي لن تجرى قطعا في الموعد الجديد، فضلا عن أن إجرائها في موعدها الدستوري في آيار 2022، إحتمال ضعيف جدا..!

سلام..  

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.2
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
لفيف عن مدينة الموصل : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته :- 📍م / مناشدة انسانية لايجاد موقع بديل لمركز شرطة دوميز زمار ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
مواطنة : احسنتم كثيرا ً رحم الله الشيخ الوائلي طريقة الحياة العصرية الان وغلاف الغفلة الذي يختنق فيه الاغلبية ...
الموضوع :
لماذا لا زلنا الى اليوم نستمع لمحاضرات الشيخ الوائلي (قدس)؟!
مواطنة : قصص ذرية الامام موسى ابن جعفر تفوح بالاسى والمظالم ز لعن الله الظالمين من الاولين والاخرين ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
مواطن : الواقع العراقی یحکی حال اخر للمعلم بکسر المیم ! ...
الموضوع :
كاد المعلم ان يكون..!
صفاء عباس الغزالي : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم وكيف لا وهوه زوج ...
الموضوع :
الامام علي وتكريمه من قبل الامم المتحدة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم سيدنه المحترم,,نسال الله بحق الرسول ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين المظلومين ان يلعن اعداء ...
الموضوع :
التاريخ الاسود لحزب البعث الكافر/7..انتصار المظلوم
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نسال الله العزيز الرووف بحق نبينا نبي الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
اصابة اية الله العظمى الشيخ محمد اسحاق الفياض بفايروس كورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكمورحمة الله وبركاته ,, نسال الله عز وجل بحق نبينا ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
أعداء العراق يتوحدون ويتحالفون ويعلنون الحرب على العراق والعراقيين
زيد مغير : السيدة الكريمة سميرة الموسوي مع التحية . فقط ملاحظة من مذكرات العريف الان بدليل من الفرقة ١٠١ ...
الموضوع :
بئست الرسالة ،والمرسلة؛ النفاية رغد القرقوز.
طاهر جاسم حنون كاضم : الله يوفقكم ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك