المقالات

من هو المسؤول عن التاريخ ؟!


 

محمد السعبري||

 

عندما يتوقف الانسان عن العطاء يتوقف كل شيئ في الحياة ،

 وهذه الحقيقة تفسر كل منعطفات التاريخ الكبيرة ، فلماذا خارت او انحرفت الرسالات العظيمة التي اعادت بناء حياة الانسان على اسس جديدة من الخير والاصلاح كرسالة نوح وابراهيم وعيسى ومحمد صل الله عليهم اجمعين...

فاذا بالجاهلية تعود الى الانسان واذا بالطغاة من نمرود وشداد وفرعون واصحاب الاخدود وبني امية الى طغاة عصرنا يتربعون على منابر الرسالات و يتبوؤن مقاعد الحكم ويكررون مأسي الانسان .

 ولكن لماذا لم تعد تلك الرسالات تبني الحضارة وتصنع الحريةللانسان؟ ولماذا جمدت او فسدت الثورات الجبارة التي سنحت بها نفوس الملايين من البشر كثورة كنقوشيون ، وبوذا وماني وسقراط ؟

فاذا بها بعد التوهج والانطلاق صارت أحاديث ترويها كتب التاريخ ولم يبق منها سوى روافد صغيرة من بعد سير عارم .

ثم لماذا ركدت او انطوت الحركات العلمية الضخمة التي شهدتها حياة البشر منذ الا ف السنين ، من حركة المصريين الذي ولعوا بدراسة النجوم وزراعة الارض ، وخلقوا الاهرامات ، الى حركة اليونان الذين خلقوا جمهورية افلاطون ومنطق ارسطوا والى حركة المسلمين العلمية التي دخلت معظم المجالات العلمية فطوروا البارود واكتشفواالجبر والمقابلة ، فاذا بها كالبحر بعد العاصفة ركود وانطواء قاس . لماذا ؟ أقدار ؟ ام حتميات ؟ ام سنن لا تجد لها تحويلا ؟ ام ماذا ؟ لا ريب ان هناك اقدار ومقتضيات وسننا مماذكرها علماء التاريخ ولكن لاريب كذلك ان اهم حقيقة تفسر هذه الظواهر التاريخية هي الحقيقة المتقدمة ( عندما يتوقف الانسان عن العطاء يتوقف كل شيئ في الحياة )فالذين حملوا الرسالات والذين فجروا الثورات والذين قاموا الحركات العلمية انما هم بشر امثال كل البشر ،

فحتى الانبياء قالوا واعترفوا ( قالت لهم رسائلهم أن نحن الا بشر مثلكم ) ولكنهم بشر اعطوا من انفسهم العطاء المتناسب مع انجازاتهم بشر عملوا الصالحات ، صبروا على الصعاب والذين جاءوامن بعدهم كانوا ايضا بشرا ، ولكنهم بشر لم يفعلوا شيئا عظيما لانهم بشر توقفوا عن العطاء الحقيقي . ان كل عظيم خلق شيئا عظيما حقق هذه المعادلة :

 بشر +عطاء +عظمة

وقد يكون جهود واحد من الناس فقط هي التي فجرت طاقات مجتمع ولكن هذا الواحد كان هو الأخر بشرا ... أراد فاعطى ،فحرك المجتمع والمجتمع بدوره افراد استجابوا لهذا العطاء . أن أرادة الانسان والتي تتحول الى عطاء، فعظمته ، فحضارة ، فحركة تاريخية خالدة هذه الارادة لا يمكن تعليلها وتفسيرها ووضع قواعد لها بحيث نعرف متى منحت له الاستطاعة يريد او لا يريد ، فكيف ومتى شاء ؟ وهذه الحرية تعني القدرة على التحدي كل الطروف وكل المقتضيات .

 ولأن الانسان حر، فهو مسؤول ، ولأن الحرية تتبع المسؤولية وتحمل المسؤوليات ليس سهلا،

 البشر يجنح الى حذف الحرية الانسانية ودورها في تفسير الحياة بطريقة تجعلها خاضعة لحتميات معينة ، وكذلك تفسير التاريخ ، فمن الصعب علينا ان نقول ان ارادة الانبياء ومحض اختيارهم غير مشروط كانت الارض الطبيعية التي هبطت عليها رسالات السماء ، وان ارادة المصلحين ، والمفكرين هي التي صنعت الحضارات الكبرى ولكن ذلك هو الرأي الصحيح في تفسير التاريخ كله .... والتاريخ الرسالي الاسلامي بدرجة خاص ، أن تلاميذ مدرسة الرسول واهل بيته هم الذين حملوا مسؤولية الرسالة الاسلامية وهم جعلوها حركة ثورية رسالية عارمة ... وعندما ذهبت هذه الاجيال الثائرة خلف من بعدهم خلق اضاعوا رسالة الثورة ... لماذا . لانهم ارادوا ذلك كما اراد أباءهم خلاف ذلك. أن تخلف الامة الاسلامية هذا اليوم ، انما هو تخلف مركز افرازاته أجيال واجيال ... فكلما جاء جيل أضاف على بدع الماضيين أوزاراً جديدة فاذا بها أجتمعت عندنا كما تجمعت رواسب رأفد مرعلى الاوساخ فطهرها وحملها معه في حفرة ، ونحن في تلك الحفرة اجتمعت عندنا رواسب تخلف عديدة . ولذلك فان عملية التحويل في الرسالة لم تجر ي مرة واحدة وانما بالتدريج فحين توقف كل جيل بل وحينما توقف كل فرد من أبناء الجيل الواحد عن اداة رسالته وبدل جانبا من المفهوم الثوري عنده وسكت الاخرون وتراضوا به ، حينئذ نشأ التخلف الاجتماعي في جيل ، ثم في اجيال . من هنا تحمل كل فرد من أبناء الاجيال في التخلف الحضاري للامة ، ولكن لا يعني هذا ان الذين ورثوا رسالة السماء من الرسول الاعظم صلوات الله عليه وعلى اله الاطهار ، ورسالة الدم من الامام الحسين عليه السلام ، لا يعني انهم لا يملكون عناصر حية .. أن نهر التاريخ لم يحمل الينا رواسب التخلف فقط بل حمل الينا ماءاً يصلح لدى تصفيته أن يكون سائغا وطهورا .. وذلك هو ماء معين . الرسالة العذب، فهناك الثقافة الرسالية الغنية التي عن طريق اعادة تفسيرها وبلورتها تصلح أن تكون أفضل اداة للتفجير الرسالي ، وهناكالتاريخ النضالي العظيم الذي عن طريقه اعادة تقييمه وصياغته نحصل على كنز من الذخيرة الرسالية . ومن هنا نعرف أن التاريخ كله الرسالي بوجه خاص صنعته ارادة الرجال وعزائمهم وبمدى وجود هذه الارادة يوجد تاريخ عظيم ... وبقدر فقدها تقل عظمة التاريخ ومجد الانسان .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1428.57
الجنيه المصري 76.1
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
لمياء سعد عبد اللطيف : حولت الكي كارد الى ماستر وقطع راتبي لمدة ٤٥يوم كما يقولون ومعظم المتقاعدين يعانون من هذه المشكلة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابن الكاظمية المقدسة : لعد تعلموا زين ...من مسوين مناهجكم عائشة أم المؤمنين و الحكام الأمويين والسياسيين خلفاء لرسول الله صلى ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يدرسه السنة لابنائهم في مرحلة الثانوية وياتي المدعو كمال الحيدري ليقول ان الشيعة يكفرون السنة
Sadiq U Alshuraify : I read your article is really good I like it ...
الموضوع :
ألم تقرأوا الرسائل أبداً؟!
أبو علي : أنا أحد منتسبي شبكة الإعلام العراقي منذ تسنم الجوكري نبيل جاسم إدارة الشبكة والى اليوم لاحظنا أن ...
الموضوع :
قناة العرقية..السلام عليكم اخوان..!
علي الدر : تقارير مهمه للمتابعه ...
الموضوع :
مالذي حكت عنه هيلاري كلينتون بوثائقها البسرية؟!
ابو اوس : السلام عليكم القانون العرافي في حضانة ونفقة الاطفال قانون ظالم لا يتبع الشريعة الاسلامية ، وهو قانون ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام على سيدتنا امن بت وهب ولعنه الله الدائمة على زرقاء اليمامة بحق محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
زرقاء اليمامة وعملية اغتيال النبي محمد( ص) ؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : الله يفضح الظالمين بحق محمد واله الاطهار المطهرين اعتء الاسلام اعداء ال محمد الطيبين الطاهرين بحق محمد ...
الموضوع :
فضيحة مدوية.. تورط وزير إماراتي بـ'اعتداء جنسي على موظفة بريطانية
قاسم عبود : الحقيقة انا لا اصدق ان بعض العاملين في موقع براثا لا يعرفوا كيفية اختيار المواضيع للنشر . ...
الموضوع :
فنان..يؤخر رحلة عنان..!
أحمد عبدالله : كتاب نهج البلاغة بالانجليزية ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
فيسبوك