المقالات

متى تتحول السياسة من داء الى دواء؟!


  🖋️ الشيخ محمد الربيعي ||   السياسة تلك الكلمة التي كان مفهومها غربي النشأة ، و في معاجم اللغة العربية كان انحدارها من مصدر ( ساس ) ، النتيجة تطور الحديث بها حتى كانت لها معاني عدة ، منها فن ادارة المجتمعات الانسانية ، و السياسة بشكلها العام تحتاج الى الخبرة والمهارة ، بمعنى ليس كل من يدعي انه سياسي ممكن أن نطلق عليه هذه الصفة ، لان الواقع الذي نشهده و الماضي والحاضر كشف لنا هناك سياسي فاشل و هناك سياسي ناجح ، و بعضهم صنف السياسي الناجح من استطاع ان يروض خصومه و يتحكم بهم و يغير قناعاتهم و سلوكهم ، و السياسة  في السلوك التابع الى الدول الاوربية نستطيع تعريفها بانها الديمقراطية ، وتعمل من اجل خدمة الوطن و المواطن ، اما السياسة في الاوطان العربية فكانت من اجل الحصول على المال و نفوذ و السلطة و السرقات و الاغتيالات و السجون و الاعتقالات و الحروب و الفقر و تزوير بالانتخابات ، ولذلك كان المواطن الغربي يشارك بالانتخابات وهو  مؤمن بوجودها الحل المناسب للبناء ، بينما المواطن العربي يشارك بانتخابات وهو محبط . لذلك كانت السياسة هي الداء ولم تكن هي الدواء ، و السؤال الذي يجب ان يطرح متى تكون السياسة هي الدواء ؟  الجواب :  عندما تكون تلك السياسة و القائمين عليها ، ممن تسلم المسؤولية وهم يستطيعون ان يكونوا سياسيين ناجحين قادرين على معالجة جميع المشاكل و الأزمات بطريقة احترافية وفق ادوات علمية ، و الحفاظ على حياة الناس ومتابعة كافة امورهم و شؤونهم . ان السياسة تكون دواء عندما تتخذ من الاسلام منهج لها ، فالإسلام يرى السياسة هي رعاية شؤون الامة و مصالحها ، اذن السياسة في الاسلام هي جلب المصالح ودرء المفاسد ، اذن سياسة الاسلام تنبع من تحقيق العدالة عن طريق الإمامة و الولاية ، و الكلام في هذا الجانب يطول نتركه الى مقام اخر ، نسال الله حفظ الاسلام و اهله و تحقيق السياسة العادلة على يد صاحب دولة العدل الالهي الامام الحجة بن الحسن المهدي ( عجل الله فرجه الشريف ) .
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.87
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
زيد مغير : إنما الحسين مصباح الهدى وسفينة النجاة. صدق الصادق الأمين حبيب اله العالمين محمد صلى الله عليه واله. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : قالوا: سيفتك الوباء بالملايين منكم إن ذهبتم؟ فذهبنا ولم نجد الوباء! فأين ذهب حينما زرنا الحسين ع؟
حيدر عبد الامير : القسط يستقطع من راتب المستلف مباشرة من قبل الدائره المنتسب لها او من قبل المصرف واذا كان ...
الموضوع :
استلام سلفة الـ«100 راتب» مرهون بموافقة المدراء.. والفائدة ليست تراكمية
نذير الحسن : جزاكم الله عنا بالاحسان احسانا وبالسيئة صفحا وعفوا وغفرانا ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
مازن عبد الغني محمد مهدي : لعنة على البعثيين الصداميين المجرمين الطغاة الظلمه ولعنة الله على صدام وزبانيته وعلى كل من ظلم ال ...
الموضوع :
كيف تجرأ الجوكر والبعث على إنتهاك حرمة أربعين الحسين؟
حسين غويل علوان عبد ال خنفر : بسم الله الرحمن الرحيم انا الاعب حسين غويل الذي مثلت المنتخب الوطني العراقي بالمصارعه الرومانيه وكان خير ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابو محمد : عجيب هذا التهاون مع هذه الشرذمة.. ما بُنيَ على اساس خاوٍ كيف نرجو منه الخير.. خدعوا امّة ...
الموضوع :
أحداث كربلاء المقدسة متوقعة وهناك المزيد..
عمار حسن حميد مجيد : السلام عليكم اني احد خريجي اكاديميه العراق للطران قسم هندسة صيانة طائرات و اعمل في شركة الخطوط ...
الموضوع :
الدفاع: دعوة تطوع على ملاك القوة الجوية لعدد من اختصاصات الكليات الهندسية والعلوم واللغات
ابو عباس الشويلي : صاحب المقال انته تثرد بصف الصحن اي حسنيون اي زياره اي تفسير لما حدث قالو وقلنا هم ...
الموضوع :
لاتعبثوا ..بالحسين!
علاء فالح ديوان عويز : السلام عليكم انا الجريح علاء فالح ديوان مصاب في محافظة الديوانية في نفجار سوق السمك عام2012/7 ولم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو محمد : وهل تصدق ان ماجرى هو تصحيح للواقع ؟ ماجرى هو خطة دقيقة للتخريب للاسف نفذها الجهلة رغم ...
الموضوع :
بين تَشْرينَيْن..!
فيسبوك