المقالات

صراع بين الحق والباطل 

158 2020-09-27

  حسن المياح||   الباطل الآن في العراق يتنفج ... وينتفخ .... ويتورم ..... وينتفش ..... ويتطوطس .... ولا بد له يومآ من الحبوط ... , ومن بعدها ينفق ويهلك .... والإسلام الواعي الأصيل فيه يعيش ساعة عسر وحسرة وإمتعاض بألم .... ولكنه يتوثب بإستحضار وتهيئة وإستعداد .....  وهو يتوعد .......  وستأتي لحظة الصفر ... ليكنس الركامات الجاثمة , ويزيل العقبات والعوائق المانعة , وينسف متاريس العمالة , ويشتت مجاميع التجوكر وتفر الجواكر ..... ويقلع قاذورات الجوكرة العميلة الآسنة .....  وينظف العقول المرتهنة الآسنة .... ويطهر القلوب الرخوة الصدئة .....  ويشحن الإرادات الميتة طاقات حياة واعية نشطة عاملة فاعلة .....  وحينها سيحصحص الحق في إنبلاج مشرق منور , يملآ الأرض ثروات كثارآ , وكنوزآ عظيمة وفيرة , من فيض عطاءات السماء التي لا تعرف سبيلآ الى النضوب , فتتخذه سبيلآ .... وسيمن الله سبحانه على الذين إستضعفوا في الأرض من عباده المؤمنين , ويجعلهم أئمة هداية , وقادة رشد في المسؤولية , وحكام عدل في خط إستقامة , وسيورثهم الأرض بكل ما فيها من وجود طليق , وخيرات جسام تدفقآ وفيضانآ ... وعلى الباغي العميل الجوكري الصليبي الماسوني الصهيوني تدور الدوائر , وتكون هي حلق المضيق التي تطوق وجوده الآثم الفاسد المجرم الرذيل إذلالآ وإمتهانآ , ومهانة وإرتهانآ ....... هذا هو وعد الله سبحانه القوي المالك الجبار , وأذا وعد , لا يخلف وعده , ولا يتنصل من نصرة دينه الإسلام ; وإنما يقومه سموقآ وإستقامآ . ولا بقاء ... , ولا دوام ... , ولا خلود إلا للإسلام , وهذا ما يريده الله رب العالمين سبحانه وتعالى , حين قال : ومن يبتغ غير الإسلام دينآ , فلن يقبل منه , وهو في الآخرة من الخاسرين .

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.87
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
زيد مغير : إنما الحسين مصباح الهدى وسفينة النجاة. صدق الصادق الأمين حبيب اله العالمين محمد صلى الله عليه واله. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : قالوا: سيفتك الوباء بالملايين منكم إن ذهبتم؟ فذهبنا ولم نجد الوباء! فأين ذهب حينما زرنا الحسين ع؟
حيدر عبد الامير : القسط يستقطع من راتب المستلف مباشرة من قبل الدائره المنتسب لها او من قبل المصرف واذا كان ...
الموضوع :
استلام سلفة الـ«100 راتب» مرهون بموافقة المدراء.. والفائدة ليست تراكمية
نذير الحسن : جزاكم الله عنا بالاحسان احسانا وبالسيئة صفحا وعفوا وغفرانا ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
مازن عبد الغني محمد مهدي : لعنة على البعثيين الصداميين المجرمين الطغاة الظلمه ولعنة الله على صدام وزبانيته وعلى كل من ظلم ال ...
الموضوع :
كيف تجرأ الجوكر والبعث على إنتهاك حرمة أربعين الحسين؟
حسين غويل علوان عبد ال خنفر : بسم الله الرحمن الرحيم انا الاعب حسين غويل الذي مثلت المنتخب الوطني العراقي بالمصارعه الرومانيه وكان خير ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابو محمد : عجيب هذا التهاون مع هذه الشرذمة.. ما بُنيَ على اساس خاوٍ كيف نرجو منه الخير.. خدعوا امّة ...
الموضوع :
أحداث كربلاء المقدسة متوقعة وهناك المزيد..
عمار حسن حميد مجيد : السلام عليكم اني احد خريجي اكاديميه العراق للطران قسم هندسة صيانة طائرات و اعمل في شركة الخطوط ...
الموضوع :
الدفاع: دعوة تطوع على ملاك القوة الجوية لعدد من اختصاصات الكليات الهندسية والعلوم واللغات
ابو عباس الشويلي : صاحب المقال انته تثرد بصف الصحن اي حسنيون اي زياره اي تفسير لما حدث قالو وقلنا هم ...
الموضوع :
لاتعبثوا ..بالحسين!
علاء فالح ديوان عويز : السلام عليكم انا الجريح علاء فالح ديوان مصاب في محافظة الديوانية في نفجار سوق السمك عام2012/7 ولم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو محمد : وهل تصدق ان ماجرى هو تصحيح للواقع ؟ ماجرى هو خطة دقيقة للتخريب للاسف نفذها الجهلة رغم ...
الموضوع :
بين تَشْرينَيْن..!
فيسبوك